مجالات العلاج الخاصة

  • علاج السكتات الدماغية في وحدة السكتات الدماغية المعتمدة والتي تتمتع بمستوى يتعدى المستويات المحلية
  • علاج طبي بالرعاية المركزة لنزيف المخ وحالات السكتات الدماغية الشديدة والتهابات المخ
  • علاج أمراض الأوعية الدموية (ضيق الأوعية وإنسداد الأوعية) بالمخ
  • التصلب المتعدد
  • باركينسون
  • الأمراض الالتهابية الحادة للجهاز العصبي المركزي
  • التشنجات
  • اضطرابات الذاكرة والخرف
  • الإنزلاق الغضروفي وضيق القناة النخاعية
  • اعتلال الأعصاب المتعدد،
  • أورام المخ

نبذة عنّا

يعمل البروفيسور الدكتور الطبيب يؤخيم رويتر ككبير أطباء في قسم الأعصاب بمستشفى أسقليبيوس في هامبورج بالإضافة إلى البحث والتدريس في مجال الأعصاب. يحتل البروفيسور رويتر منصباً في مجلس الإدارة الداخلية الخاص بالجمعية الألمانية للسكتة الدماغية ويتميز بأنه المسؤول منذ عام 2002 كرئيس لجنة التأهيل في الجمعية. إلى جانب ذلك فهو عضو معترف به كخبير في مجاله في عدد كبير من الجمعيات المحلية والدولية الأخرى.

يهتم طب الأعصاب بأداء وأمراض وعلاج الجهاز العصبي البشري، والذي ينتمي إليه المخ والنخاع الشوكي والعضلات. فأمراض الأعصاب الشديدة هي على سبيل المثال الأورام، مرض التصلب المتعدد والتشنج والأمراض التقليدية للمسنين مثل الخرف وباركنسون. أيضاً الأوعية الدموية في المخ هي من تخصصات طب الأعصاب، لأن الأوعية الضيقة تكون غالباً السبب في الحالات الطارئة الحادة.

تخصص البروفيسور رويتر في طب المسنين (الطب المختص بأمراض المسنين) وطب العناية المركزة للأعصاب الذي يركز على علاج الحالات المهددة للحياة مثل السكتات. كطبيب أخصائي في طب الأعصاب فإن تركيز أبحاثه يهدف إلى مجالات عميقة في تخصصه وعلى الأخص استئصال الخثرات آلياً والوقاية الثانوية وإنحلال الخثرات والسكتة الدماغية.

في مركز الأعصاب المتعدد الأقسام الداخلية التابع لمستشفى أسقليبيوس ألتونا يتم الربط بين كفاءات تخصصات الأعصاب وجراحة الأعصاب وأشعة الأعصاب، لكي يتم توفيرنطاق عريض من التشخيص والعلاج الشامل للمريض. يستفيد من ذلك على الأخص مرضى الحالات الطارئة، الذين يتم نقلهم على سبيل المثال لإصابتهم بسكتة دماغية أو نزيف في المخ أو شلل نصفي حاد.
إن قسم السكتات الدماغية المعتمد الذي يتمتع بمستوى يتعدى المستويات المحلية (وحدة السكتات الدماغية) يعالج سنوياً ما يزيد على 1200 مريضاً مصاباً بسكتة دماغية حادة. وفي ذلك يكون التشخيص السريع بأسليب تصويرية في قسم أشعة الأعصاب (الطبيب الإداري:  البروفيسور دكتور إيكارت) وإعادة فتح وتثبيت سريان الدم على الفور له أهمية حاسمة في إنقاذ المريض.لكن أيضاً في حالة المرضى الذين يعرضون أنفسهم بدون حالات طارئة حادة فإن التشخيص الدقيق هو أفضل طريق للعلاج.  في هذا الصدد تساعد خبرة المتخصصين العاملين في مركز الأعصاب التي تستخدم بعد تحليل الأعراض وتاريخ المرض وأحدث أساليب الفحص لكي تصل إلى أسباب المعناة.
دليل الطب الرائد

خيرة الخبراء في التخصص طب الأعصاب

كيف تصل إلينا