الأعضاء الباطنية

هنا تجدون الخبراء الطببين والأخصائيين ذوي المستوى الرفيع في المستشفيات والعيادات لأجل التشخيص والعلاج والعمليات والتأهيل الطبي في مجال الأعضاء الباطنية في ألمانيا. جميع الأطباء المدرجة أسماؤهم خبراء أخصائيون في مجال عملهم وقد تم انتقؤهم وفق المعايير المشددة.

بحث عن أطباء ومستشفيات لفئات متخصصة في مجال الأعضاء الباطنية

اضطرابات الأيض (الاستقلاب)جراحة البطنجراحة السمنةطب الأورام الباطنيطب الجهاز الهضمي طب الكبد / الكبدطب الكليةطب المستقيم والشرج

بحث عن أطباء ومستشفيات للتخصصات العلاجية في مجال الأعضاء الباطنية

ا
ب
ت
ث
ج
ح
د
ز
س
ش
ض
ط
ع
غ
ف
ق
ل
م
ن

معلومات عن الجهاز الهضمي

يقوم الجهاز الهضمي بإدخال الأكل واستقباله وتفتيته إلى قطع صغيرة ومواصلة نقله عبر المسالك الهضمية وارتشاف المواد الغذائية. ويتكون الجهاز الهضمي من تجويف الفم والبلعوم والمريء والمعدة والأمعاء والأعضاء الملحقة به مثل الكبد والمرارة والبنكرياس.

خبراء أمراض الجهاز الهضمي

أغلب الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي أو جهاز المعدة ـ الأمعاء هي التهابات الأمعاء مثل داء كرون، الأمراض الورمية مثل سرطان المعدة وسرطان المعي وسرطان الكبد، أمراض المعدة مثل القرحة المعدية، وأمراض الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي وتليف الكبد وأمراض المستقيم والبواسير.

فروع الطب الباطني

يعتبر طب الجهاز الهضمي تخصصا فرعيا ضمن الطب الباطني ويهتم بتشخيص وعلاج الأمراض والاضطرابات الوظيفية التي تصيب الأعضاء الهضمية مثل المعدة والأمعاء والكبد والوقاية منها. داخل طب الجهاز الهضمي يوجد تخصص فرعي يسمى طب المستقيم والشرج والذي يهتم بالأمراض التي تصيب المستقيم كما يوجد تخصصا فرعيا آخر يسمى طب الكبد والذي يختص في أمراض الكبد إلى جانب تخصصات فرعية أخرى.

العلاج التحفظي والجراحي

الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي والتي تعود أسبابها للنمط الغذائي ونوعية الأغذية يمكن علاجها تحفظيا ضمن تخصص الطب الغذائي أو ما يسمى أيضا طب التغذية أو عن طريق التدخل الجراحي ضمن جراحة البطن أو جراحة السمنة، تختص جراحة البطن في العلاج الجراحي لأمراض أعضاء التجويف البطني بينما تختص جراحة السمنة في العلاج الجراحي للسمنة المفرطة والمرضية والتي لم يعد بالإمكان علاجها تحفظيا.

من أهم طرق الفحص والفحص الوقائي التي يختص بها طب الجهاز الهضمي: التشخيص عن طريق التنظير الباطني مثل التنظير الباطني للمعدة أو الأمعاء وكذلك عن طريق الموجات الفوق صوتية للمعدة والأمعاء والكبد والكليتان.