مجالات العلاج الخاصة

  • العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي
  • العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا
  • المعالجة الإشعاعية عن كثب ومع زرع البذور المشعة
  • العلاج بالحزمة المركزة للموجات فوق الصوتية والموجهة بالرنين المغناطيسي
  • العلاج بالحزمة المركزة للموجات فوق الصوتية والموجهة بالرنين المغناطيسي لعلاج أورام الرحم ـ العلاج المحافظ على الرحم في العيادة الخارجية

نبذة عنّا

دكتور الطب غيورغي لوفاي هو خبير العلاج الإشعاعي الخاص بالأورام في مدينة بوتروب الألمانية. يمارس أخصائي العلاج الإشعاعي الدكتور لوفاي عمله في مركز FUS بمدينة بوتروب. الأحرف الثلاثة FUS هي اختصار لجملة Hochfokussierter Ultraschall أي ما ترجمته بالعربية الموجات فوق الصوتية ذات الحزمة عالية الكثافة، وهو نوع من العلاج الذي يطبقه خبراء العلاج الإشعاعي للأورام مثل الدكتور لوفاي. بهذا الشكل من العلاج يستطيع الدكتور لوفاي وفريقه في مركز FUS علاج مرضى الأورام دون الحاجة إلى البضع الجراحي أو التوغل داخل الجسم والسيطرة على الورم دون الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية بضعية.

يستطيع خبير العلاج الإشعاعي في بوتروب علاج أورام العظام وأورام الثدي والورم العضلي الرحمي الأملس (الأورام الحميدة التي تنمو داخل الرحم). لعلاج هذه الأمراض يلجأ الدكتور لوفاي إلى استعمال الموجات فوق الصوتية ذات الحزمة عالية الكثافة حيث تتوفر عيادة العلاج الإشعاعي للأورام في بوتروب على أحدث التجهيزات المتخصصة في هذا النوع من العلاج، لأن الخبير المتخصص في العلاج الإشعاعي الدكتور لوفاي يلجأ إلى الموجات فوق الصوتية ذات الحزمة عالية الكثافة والموجهة بالرنين والتي يستعملها بشكل خاص لعلاج الأمراض مثل الورم العضلي الرحمي الأملس، أورام الصدر وأيضا وفق آخر المستجدات لعلاج أورام العظام.

بهذا تكون عروض العلاج التي يقدمها الدكتور لوفاي خبير العلاج الإشعاعي للأورام بديلا حقيقيا للتدخلات الجراحية في حالات الأورام، حيث باستطاعته استئصال الورم من العضو المصاب دون اللجوء إلى التدخل الجراحي البضعي، غير أنه على الدكتور لوفاي أن يفحص ويختار بعناية مرضى الورم العضلي الرحمي الأملس وأورام الثدي وسرطان العظم المرشحين لتلقي العلاج الإشعاعي إذ أنه ليس ممكنا أو مسموحا بعلاج جميع مرضى السرطان بهذه التقنية التي يقدمها الدكتور لوفاي.

العلاج الإشعاعي الذي يقدمه خبير العلاج الإشعاعي للأورام الدوكتور لوفاي هو طريقة علاجية تجمع بين الموجات فوق الصوتية ذات الحزمة عالية الكثافة والرنين المغناطيسي، لهذا السبب يجب الالتزام باحترام المعايير المحددة لاستعمال الرنين المغناطيسي، أي أنه لا يسمح مثلا للدكتور لوفاي أن يعالج مرضاه بالموجات فوق الصوتية عالية الكثافة والموجهة بالتصوير المقطعي للرنين المغناطيسي إذا كان جسم المريض يحوي قطعا معدنية أو جهاز ناظمة القلب الآلية. إذا قرر خبير العلاج الإشعاعي للأورام الدكتور لوفاي علاج مريض ما بالموجات فوق الصوتية عالية الكثافة والموجهة بالرنين المغناطيسي (مثلا في حالات الورم العضلي الرحمي الأملس) فإن هذه الطريقة تكون بديلا ممتازا للتدخل الجراحي المستهدف للورم.

يستخدم خبير العلاج الإشعاعي الدكتور لوفاي تقنية المادة الظليلة لتوضيح صورة العضو بشكل جيد أثناء التصوير التشخيصي العامل أثناء العلاج. عن طريق الصور المحصل عليها من التصوير المقطعي الرنين المغناطيسي يتم تحديد شكل ومكان الورم داخل العضو، فقط بعد هذا الإجراء يستطيع خبير العلاج الإشعاعي الدكتور لوفاي تصويب حزمة الموجات فوق الصوتية العالية الكثافة باتجاه الورم.التأثير الذي يجمع بين الرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية يمكن من استئصال الورم دون اللجوء إلى الجراحة. ومن البديهي أن يحتاج هذا النوع من العلاج إلى عدة جلسات غير أن هذه الطريقة التي يدخل فيها توضيف الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة تعتبر أسلوبا علاجيا محافظا على الأعضاء والأنسجة لأنها تستهدف فقط الورم وحده.

يتم العلاج على النسق التالي، يضع خبير العلاج الإشعاعي للأورام المريض اتجاه الجهاز. يقوم التصوير المقطعي للرنين المغناطيسي أولا بإعطاء صورة تشخيصية للعضو المصاب والورم، بعد ذلك يقوم الدكتور لوفاي بضبط الموجات. بواسطة الحزمة المستهدفة للموجات فوق الصوتية داخل جسم الإنسان يتم تسخين الورم في بؤرة معينة إلى درجة حرارة عالية، حيث تصل درجة الحرارة في المكان المستهدف للورم حتى 80 درجة مئوية مما يمكن من تدمير الورم. بهذا النوع من العلاج الذي يطبقه خبير العلاج الإشعاعي الدكتور لوفاي يتقلص حجم الورم، أما أنسجة الورم الميتة التي دمرتها الموجات فوق الصوتية فيتم مع مرور الوقت نقلها وتفكيكها من طرف الجهاز المناعي الذاتي.

دليل الطب الرائد

خيرة الخبراء في التخصص العلاج الإشعاعي، طب الإشعاع الخاص بالأورام

نختص في علاج الأمراض التالية

  • سرطان الثدي
  • سرطان البروستاتا
  • نقيلات العظام
  • أورام الرحم

كيف تصل إلينا