مجالات العلاج الخاصة

  • الجراحة الالتفافية الأقل بضعا
  • العملية الالتفافية لربط الشرايين بدون مضخة
  • الجراحة الأقل بضعا لتعويض الصميمات الأبهرية
  • تعويض صميمات القلب
  • جراحة الأبهر
  • جراحة القلب الخاصة بالأطفال

نبذة عنّا

يربط كثير من الناس جراحة القلب من جهة بجراحة منقذة للحياة، إلا أنه من جهة أخرى يخاف كل منهم من الألام والمضاعفات التي قد تصاحب مثل هذه الجراحات المعقدة.  من هنا تتواصل التطورات المبتكرة الجديدة في جراحة القلب التي تهدف جعل الجراحات تتسم بدرجة أخف من الصدمات وخفض المخاطر والبحث عن أساليب تدخل خالية من الأخطار ومن الألام بقدر الإمكان.  إن مستشفى جراحة القلب والقفص الصدري والأوعية تتمتع من هذه الناحية بسمعة طيبة كمستشفى رائد.
فمنذ سنوات عديدة يقدم للمرضى الذين يعانون من إنسدادات محددة في أوعية القلب جراجات المجازة عن طريق الفتحات الطفيفة والتي تسمى "جراحات ثقب المفتاح".  وفي هذا الصدد يتم استخدام الشرايين كمواد مجازة عن طريق جرح صغير للجراحة وعدم زراعة الأوردة التقليدية في القلب. حيث يظل على الأقل 90% من هذه الشرايين بعد 10 سنوات مفتوحة، حيث أنه حتى اليوم لا يوجد علاج أفضل من ذلك للشرايين التاجية المسدودة. وبما أن جراحات المجازة يتم إجراءها على شرايين القلب، فلم يعد هناك حاجة بعد إلى ماكينة القلب والرئة.  ولأن الدورة الدموية للمريض تظل في حالة عمل، فلا يلاحظ أضرار في عضلات القلب وقبل كل شئ في المخ، الأمر الذي يؤدي إلى الشفاء السريع للمرضى من الجراحة.
كذلك يعد جراحي مدينة ماينز من المستشفيات الرائدة في ألمانيا في مجال جراحة الأورطى والصمام التاجي عبر الفتحات الطفيفة. فلا يوجد في ألمانيا مستشفى تكون نسبة نجاح جراحات استبدال صمامات الأبهر أعلى من مستشفانا.  ويستفيد من أساليب الجراحة المحافظة المرضى المسنين على الأخص: حيث يسمح عدم وجود ألام بنموذج تنفس خالي من الإرهاق. ومن خلال ذلك يتم الإقلال من مخاطر الإصابة بالتهابات الرئة المهددة للحياة أو الخلل في شفاء جروح القص.
إن مركز اهتمام المستشفى الجامعي والذي يتعدى الانتباه إليه مدينة ماينز هو إعادة استبناء صمامات القلب غير المحكمة.  وهذا ما يجعل الصمامات الصناعية في هذه الحالات ليس فقط غير ضرورية، بل يتم به تجنب تناول الأدوية المخففة للدم طوال الحياة.  بهذا الأسلوب تم في السنوات الأخيرة إجراء ما يزيد على 300 جراحة بنجاح في ماينز. هذه الجراحات يمكن إجرائها في كثير من الحالات عبر فتحات طفيفة.
إن مستشفى ماينز تتمتع اليوم في ألمانيا بسمعة فائقة وعلى االأخص في مجال  بدائل شريان الأبهر.  كما تعد شرايين الأبهر المتسعة والمشققة (أم الدم الأبهرية، تسلخ الأبهر) مجال تخصص جديد لمستشفى ماينز الجامعي تم قبوله على الفور من المرضى. فخطة العلاج المتميزة والمعدة تبعاً لمتطلبات المريض تتضمن استبدال شريان الأبهر وكذلك أيضاً الاساليب المشتركة. لأنه يتم فقط جراحياً استبدال الجزء من شريان الأبهر، الذي لا يمكن معالجته من خلال شبكة دعم يتم تركيبها في الداخل عبر فتحة طفيفة بجزء صناعيي.  بالرغم من أن جراحة الفتحات الطفيفة تتركز علمياً على المرضى المسنين، فإن أساليب الجراحة المحافظة والتي تم تطويرها من أجل المرضى المسنين تعود أيضاً  على الشباب بالنفع.

قائمة الخدمات التشخيصية

يتم إجراء التشخيص المتقدم بواسطة المستشفيات والأطباء المتعاونين.

قائمة الخدمات العلاجية

  • جراحة مجازة القلب عن طريق فتحة طفيفة
  • طعم مجازة الشريان التاجي بدون ماكينة الرئة والقلب (أوه بي سي أيه بي)
  • تركيب بدائل صمامات الأبهر عن طريق فتحة طفيفة ، أستبناء (أم أي سي -أيه كي أي/آر) واستبدال الصمامات المترالية عبر فتحة طفيفة / استبناء (أم أي سي -أيه كي أي/آر)
  • "لايف بريدج" وبرنامج قصور القلب المتعدد التخصصات
  • طب العناية المركزة لجراحات القلب
  • جراحة القلب للأطفال
  • مركز للأوعية والعلاج والبحث (جي تي أف زد)

عروض خاصّة/ خدمات/ غُرف

  • دش
  • تواليت
  • حوض للاغتسال
  • غرفة مفردة أو مزدوجة
  • تليفون + تليفزيون
  • وصلة إنترنت
دليل الطب الرائد

خيرة الخبراء في التخصص جراحة القلب

نختص في علاج الأمراض التالية

  • أم الدم
  • أمراض الدم التاجية
  • عيوب القلب الخلقية
  • القصور الرئوي
  • عيوب صمامات القلب

كيف تصل إلينا

المطارات القريبة

  • مطار فرانكفورت على الماينحوالي 33 كم
  • مطار فرانكفورت - هانحوالي 70 كم

أطباء آخرون

دكتور طبيب
أحمد أبو جامه

رئيس الأطباء المدير التنفيذي