متخصصين للحصول على رأي ثاني (رأي آخر)

تحت الرأي الطبي الثاني - الذي يسمى أيضاً الرأي الأخر - يفهم المرء إجراء تقرير ثاني مستقل لنتيجة الفحص الطبي الأول بواسطة طبيب ثاني. بهذا يمكن أن يشير التقدير الثاني إلى مرض أو إجراء علاجي. إن الحصول على رأي طبي ثاني يمكن إجراءه لتجنب حدوث تشخيص خاطئ. أو إعطاء المريض إحساس أفضل من خلال إزالة الشكوك المتعلقة بنتيجة الفحص,

Zweitmeinung Wann - Bild

متى ينبغي إحضار رأي طبي ثاني؟

خاصة قبل الإجراءات العلاجية الجسيمة يكون من المفيد الاستفسار عن نصيحة من طبيب ثاني. تقريباً، إذا كان من المقرر في حالة الإصابة بالسرطان الاختيار بين عدد مختلف من الإمكانيات العلاجية، أو قبل إجراء جراحات العمود الفقري الجسيمة. لكن أيضاً في حالة إجراء أي تدخل جراحي آخر يتطلب فترة إقامة طويلة بالمستشفى، أو في حالة العلاج أيضاً بأدوية لها آثار جانبية كثيرة يكون من الحكمة ضرورة الحصول على تقدير من طبيبين. من المحتمل في حالة العلاج الملح للغاية أن يكون الحصول على رأي ثاني أمراً لا يمكن تنفيذه بعد، أو أمراً يجب الموازنة بينه وبين البداية المبكرة للعلاج. في بعض الحالات سوف يقترح عليك الطبيب المعالج نفسه زيارة طبيب آخر للحصول على رأي ثاني. لكن غالباً ماينجم اقتراح زيارة الطبيب الثاني بمبادرة من المريض نفسه.

Zweitmeinung

البحث عن طبيب للرأي الثاني (رأي طبي آخر)

إن طلب رأي طبي ثاني يكون بالطبع له معنى فقط، إذا كان الطبيب الثاني يتمتع بخبرة كبيرة في التخصص الهام. للعثور على متخصص في الرأي الثاني، يمكن الاستفسار لدى الطبيب المعالج أو على سبيل المثال البحث في Leading Medicine Guide. في مرشد Leading Medicine Guide يوجد خبراء طبييين من ألمانيا والنمسا وسويسرا مسجلين في القائمة تبعاً للتخصص أو بشكل أكثر تخصصاً تبعاً لمركز العلاج .فهنا يمكن العثور على المتخصص المناسب بالضبط للمرض أو للعلاج.