الأستاذ - ألكسندر ألبرت - جراحة القلب -

الأستاذ الدكتور الطبيب ألكسندر ألبرت

أخصائي جراحة القلب في دورتموند

الأستاذ - ألكسندر ألبرت - جراحة القلب -
يعد الأستاذ الدكتور ألبرت أحد أفضل جراحي القلب ويتمتع بسمعة طيبة في جميع أنحاء العالم في جراحة القلب التحويلية طفيفة التوغل وجراحة الصمام التاجي وزراعة القلب والقلب الاصطناعي . وتطور مركز القلب بفضل خبرته وأكبح مركزا عالميا .

الأستاذ الدكتور الطبيب ألكسندر ألبرت نبذة عنّا

منذ خريف 2019 يوجد مدير جديد لمستشفى القلب في دورتموند: بتعيين أ.د. ألكسندر ألبرت، استطاعت مستشفى دورتموند الحصول على خدمات جراح القلب المشهور الذي يمتلك خبرات استثنائية. يتمتع الطبيب المتخصص بخبرة مهنية تزيد عن عشرين عامًا في وظيفة قيادية، كما يُعدُ خبيرًا مرموقًا في العديد من المجالات في أمراض القلب.

بفضل تعيين أ.د. طبيب ألكسندر ألبرت في وظيفة قيادية في جراحة القلب، وضعت مستشفى دورتموند، وهي إحدى أكبر المستشفيات في ألمانيا، لمسة قوية واضحة في مجال طب أمراض القلب. وقد شغل مدير المستشفى الجديد قبل ذلك منصب نائب مدير قسم جراحة القلب لمدة عشر سنوات في مركز أمراض القلب بالمستشفى الجامعي في دوسلدورف - وجعل من هذه المستشفى واحدة من أهم مراكز القلب وزراعة الأعضاء على الإطلاق. كما عمل قبلها لمدة عشر سنوات طبيبًا مشرفًا في مركز القلب في لار/بادن، وهي إحدى العيادات الخاصة المرموقة في جنوب ألمانيا، كما حصل، فضلًا عن ذلك، على تأهيل خاص في المستشفى الجامعي في مدينة يينا وكذلك في الخارج في أوروبا؛ وعلى وجه التحديد في مستشفى كانتون بازل في سويسرا وفي المستشفى الجامعي في مدينة لوفان (بلجيكا).

وبفضل خبراته الممتدة لسنوات والفريق الدولي المُشكل حديثًا معه، قام بتطوير جراحة القلب في مستشفى دورتموند ليصبح الآن مركزًا يتخطى حدود المدينة. ومما يمنح التعاون مع مستشفى دورتموند أهمية بالغة هو حقيقة أن مدير المستشفى يقدم لمرضاه من المناطق المحيطة إمكانيات عديدة غير عادية على مستوى ألمانيا في العلاج الجراحي.

أخذ احتياجات المرضى بعين الاعتبار 

بالرغم من كل هذه الشهرة والتميز على الصعيد الدولي: يحظى المريض باحتياجاته ورغباته الخاصة جدًا بأولوية لدى أ.د. ألكسندر ألبرت. كما يولي أ.د. ألبرت أهمية قصوى لضرورة مناقشة طريقة التشخيص والعلاج مع فريق متعدد التخصصات. ولا يشمل الفريق أخصائيّ القلب والأطباء المقيمين وحدهم، لكنه يضم المرضى أنفسهم - وعائلاتهم. ولا يلعب دورًا كبيرًا ما إن كان مدير المستشفى متواجدًا بنفسه في "جلسات فريق القلب"، أو أن يتواجد بدلًا منه أحد الأطباء المشرفين. فالمهم في نهاية المطاف هو العثور على الطريقة المثالية تمامًا التي تمثل الخيار الأفضل للمريض سواء فيما يتعلق بالتشخيص طويل الأمد أم توفير جودة الحياة للمرضى.

تدخلات جراحية حتى في الحالات المُعقدة والنادرة وبجودة عالية

وُضع هذا الفريق بقيادته بشكل يضمن أن يكون كل جرّاح في جراحة القلب خبيرًا في تخصصه ويمتلك بشكل خاص خبرة كبيرة ومعارف متخصصة؛ وهذا وحده كفيل بضمان إجراء التدخلات الجراحية المعقدة والنادرة بأقصى جودة ممكنة. وبهذا تُجرى في دورتموند عمليات جراحية غاية في الصعوبة والندرة باستخدام مزيج من الدوافع البحثية المركزة وروتين طبي جدير بالثقة.

ومن بين مجال عمل الفريق الذي يعمل مع أ.د. ألبرت بشكل خاص هو إزالة صمامات منظم ضربات القلب المُصابة وعلاج صمامات القلب، وجراحة الشريان التاجي وجراحة المجازة التحويلية بأقل تدخل جراحي ممكن، وجراحة الشَريان الأورطى بشكل مبتكر، وجراحات التهاب بطانة القلب المعقدة، حيث يتم من خلالها استبدال الصمام الأبهري التالف بصمام شريان رئوي ملائم للجسم. كما تُجرى في دورتموند جراحة لاستبدال القلب بشكل كامل باستخدام قلب صناعي.

ومما يلعب دورًا محوريًا بالنسبة لمدير المستشفى توفير جميع الإمكانيات المتوفرة في جراحة القلب من أجل توفير علاج للمريض يتسم بالخصوصية. ويتجلى دليل الخبرة في مجالات العلاج المختلفة من خلال السير الذاتية للأطباء ومن قائمة العمليات الجراحية الكثيرة التي أجريت. ولا ينطبق هذا على أ.د. ألبرت وحده، لكنه يشمل الأطباء المشرفين العاملين معه. كما تؤكد الأبحاث العلمية ذات الصلة في المجالات المختلفة بطب أمراض القلب مدى كفاءة هذا الفريق.

أخصائي يتمتع بدور ريادي عالمي في الجراحة التحويلية الحديثة

يعتبر أ.د. ألبرت واحدًا من أشهر الأخصائيين على الصعيد الدولي في الجراحة خارج مضخة الشريان التاجي (Off-Pump) وجراحة المجازة التحويلية. فقد أتم في عام 2004 إقامته لمدة عام واحد لدى أ.د. سيرجينت في بلجيكا، وهو أخصائي ريادي في كل أوروبا في مجال عمليات جراحة المجاز التحويلية دون اللجوء إلى تقنية المَجَازَة القَلْبِيَة الرِئَوِيّة. وقد طبق هذه الطريقة أ.د. ألبرت بعدها في المستشفى الخاص في منطقة لار - وجعل من المستشفى - بالتعاون مع مدير المستشفى حينها وهو أ.د. طبيب يورجن إينكر - أحد المراكز الرائدة الفريدة من نوعها على مستوى العالم في هذا المجال. ولم يواصل أ.د. ألبرت تطوير جراحة المجاز التحويلية فقط، لكنه يدير الآن أيضًا مركز التدريب الأوروبي لجراحة المجاز التحويلية ذات التدخل الجراحي البسيط التابعة لشركة ميدترونيك في دورتموند.

ويعتبر أ. د طبيب ألكسندر ألبرت واحدًا من الجراحين القلائل على مستوى العالم الذين يقومون بإجراء جراحة المجاز التحويلية المتعددة عن طريق فتحات جراحية خفيفة بشكل يومي روتيني - ودون بضع القص المتوسط. ومن الأمور المحورية له هنا هو وضع تصور علاجي شخصي بالتعاون مع المريض والأطباء المعالجين. فقد تكون الظروف الفردية ملائمة على سبيل المثال بشكل جيد لإجراء عملية جراحية بتدخل جراحي خفيف لدى المريض، بينما الأفضل مع مريض آخر استخدام مزيج من الدعامة وجراحة المجاز، أي ما يُعرف بالتدخل الجراحي الهجين - في حين تكون الطريقة الكلاسيكية التقليدية عن طريق بضع القص المتوسط هي الأكثر جدوى مع مرضى آخرين. وفي هذه الحالة يجري أ.د. ألبرت العمليات الجراحية دون استخدام تقنية المَجَازَة القَلْبِيَة الرِئَوِيّة، وهذا هو المعتاد لديه منذ أكثر من خمسة عشرة عامًا.

حلول حيوية رأبية - ما دام ممكنًا

من فلسفة أ.د. ألبرت هو الحفاظ على البنية الحيوية الطبيعية للقلب طالما كان هذا ممكنًا. فالأطراف الصناعية المتوفرة في الوقت الحالي ليست مثالية بعد ولها آثار جانبية على المدى البعيد، ولا تزال ذات أهمية أقل من الأنسجة الطبيعية. لهذا يُفضل في دورتموند إصلاح صمامات القلب وعدم استبدالها بالأطراف الصناعية إلا عندما لا تتوفر طريقة أخرى للحفاظ عليها. وفي حال الإصابة بأمراض الصمامات المترالية والصمامات الثلاثية فإن إصلاح الصمامات ينجح بنسبة تزيد عن تسعين في المائة من الحالات. في حالة قلس الشريان الأورطي (القصور الأبهري) بسبب توسيع الحلقة يتم إصلاح صمام القلب عن طريق إعادة تعليقه في العضو الصناعي بشكل مُعتاد.

وحتى في مجالات أخرى، مثل حالة قصور القلب المتقدمة، تُجرى أولًا محاولة العلاج بطريقة مريحة خفيفة الأعراض الجانبية قبل اللجوء إلى استخدام أنظمة الدعم الآلية. وبهذا أجريت قبل فترة قصيرة عملية إعادة تجسيد البُطين بجراحة خفيفة وذلك كواحدة من أولى التدخلات الجراحية في العالم في دورتموند، حيث جرى فيها استخدام نظام ريفيفنت (Revivent) الذي تقدمه شركة بيوفينتركس.

الحد الجراحي الأدنى - من أجل شفاء سريع للمريض

يعتبر أ.د. ألبرت خبيرًا ماهرًا في جراحة القلب بالحد الأدنى من التدخل الجراحي. وتكمن قوة التدخل الجراحي في القلب في خلق الظروف المواتية لاستعادة الأداء الوظيفي المثالي للقلب والتخلص من المتاعب التي يعاني منها المريض على مدار عقود. ولا ينبغي تعريض هذه الفرصة للخطر بسبب نوع التدخل الجراحي فيها. كما تُعد سلامة الجسم موضوعًا مهمًا بالنسبة للمريض.

ومن المهم للغاية في حالة جراحة المجازة التحويلية عمل تقييم فردي شامل للحالة قبل إجراء العملية الجراحية لمعرفة كون هذا يتوافق أو يتعارض مع عملية جراحية بتدخل جراحي خفيف. والعامل الفارق في هذا هو أن أ.د. ألبرت يتميز بفضل خبرته الخاصة في جراحة المجازة التحويلية بالتدخل الجراحي الأدنى بقدرته الفائقة على إجراء هذه العمليات بكفاءة عالية. على النقيض من هذا يُجري أ.د. ألبرت عمليات جراحية لإعادة تجسيد الصمام الميترالي بالطريقة المعهودة منذ أكثر من عشر سنوات بتدخل جراحي خفيف. كما أن استبدال الصمام الأبهري يتم إما بطريقة زرع الصمام الأبهري باستخدام القسطرة (TAVI) أو بتدخل جراحي بحده الأدنى عبر نقل أنظمة دعم القلب دون اللجوء إلى استخدام تقنية المَجَازَة القَلْبِيَة الرِئَوِيّة: وكان الفريق الذي يعمل بقيادة أ.د. ألبرت في دوسلدورف أول فريق طبي في العالم يُجري عمليات بطريقة نقل أنظمة دعم القلب دون استخدام تقنية المَجَازَة القَلْبِيَة الرِئَوِيّة.

للطوارئ: "فريق ECMO-Team المتنقل في دورتموند"

من البديهي في مثل العمل الكبير مع المرضى أن يركز أ.د. ألبرت أيضًا على ضرورة تقديم الرعاية الفورية غير المعقدة في حالات الطوارئ. لهذا السبب تمتلك المستشفى خطًا ساخنًا يعمل على مدار 24 ساعة يمكن من خلاله دائمًا الوصول إلى طبيب في دورتموند في حالة الطوارئ المُلحة.

بالتعاون مع قسم الإسعاف في مدينة دورتموند أسس أ.د. ألبرت هذا العام "فريق ECMO-Team المتنقل في دورتموند"، وذلك بعد أن شارك قبل عشر سنوات في إنشاء "شبكة الدوام في دوسلدورف" [Düsseldorf Survival Network] هناك. وقد تميزت شبكة الرعاية المتنقلة ECLS-Netzwerk بأنها مبتكرة للغاية وحظيت باعتراف كبير على الصعيد الدولي.
ويتركز مفهوم الشبكة على تقديم المساعدة للمرضى الذين يعانون من صدمة مقاومة العلاج أو في حالة إنعاش خارج المركز التخصصي وذلك عن طريق نظام ECLS المتنقل. عن طريق استقرار الدورة الدموية بشكل فوري يكسب فريق الأطباء الوقت ("الطريق نحو القرار") لاتخاذ خطوات أخرى في العلاج - التدخل، العملية الجراحية، القلب الصناعي وغيرها من الإجراءات.

العناية بالمرضى: حتى بعد العملية الجراحية بالقلب

يعلم أ.د. ألبرت: أنه لا يمكن أن يكون العلاج ناجحًا حقًا إلا عندما يكون مناسبًا للمريض بشكل جيد وفاعل ويتوافق مع احتياجاته الفردية. وبفضل خبراته في الجامعات والعيادات الخاصة فإن هذا الطبيب المتخصص قادر حتى على شرح أصعب الموضوعات بشكل يتيح للمريض دائمًا معرفة ما يحدث. كما يهتم كذلك برؤية المريض بعد إجراء العملية الجراحية بشكل مستمر. فهو يعلم من خلال عملية لسنوات طويلة بالمستشفيات وكذلك بفضل عمله العلمي في مجال جودة الحياة بعد التدخلات الجراحية في القلب أن المرضى تربطهم غالبًا علاقة خاصة مع الجراح الذي أجرى لهم العملية: فحتى بعد مرور أسابيع من إجراء العملية الجراحية تأتيه الكثير من الأسئلة. لهذا فقد أدخل أ.د. ألبرت في دورتموند نظامًا يتيح لكل مريض الحصول بعد حوالي شهرين من إجراء العملية الجراحية على موعد لمقابلة استشارية حول العملية لدى الجرّاح الذي أجراها له. وتؤكد هذه الطريقة المبتكرة مدى اهتمام أ.د. ألبرت براحة مرضاه.

وبهذا لا يتوفر لمرضى القلب في منطقة الرور نقطة اتصال رائعة في حالات الطوارئ فقط؛ فالناس هناك يعرفون: يوجد جرّاح قلب استثنائي يقدم هناك مباشرة مجموعة من الخدمات ويدير في دورتموند مستشفى جراحة القلب بما في ذلك مركز القلب التابع لها.

الأمراض

داء الشريان التاجي
مرض الصمام الأبهري
أمراض الصمام التاجي
أمراض الصمامات اليمنى في القلب
مُضاعفات مرض الشريان التاجي (تمدد الأوعية الدموية بجدار القلب، انسداد VSD، تمزق البطين الإقفاري، تمزق العضلة الحليمية)
تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأبهري وقوس الأبهر
تسلخ الأبهر
أورام القلب
التهاب التأمور التضيقي

قائمة الخدمات التشخيصية

  • قسطرة القلب
  • فحص القلب التصواتي
  • فحص وظائف الرئتين
  • الأشعة المقطعية على القلب [CT]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي [MRT]
  • موجات دوبلر فَوق الصَوتِيّة العصبية
  • الموجات فوق الصوتية فوق السطحية
  • الفحص الفيزيولوجي الكهربي
  • رسم القلب بالموجات الكهربائية على المدي الطويل
  • التشخيص المتخصص للتخصصات الأخرى بالمستشفى

قائمة الخدمات العلاجية

  • الجراحة التحويلية بالتدخل الجراحي الأدنى: التدخل الجراحي الأدنى بالشريان التاجي (Midcab)
  • الجراحة التحويلية بالتدخل الجراحي الأدنى: إِعادَةُ التَّوَعِّي بتدخل جراحي/هجين
  • الجراحة التحويلية الشخصية
  • إعادة تجسيد الصمام الميترالي بالتدخل الجراحي الأدنى
  • إعادة تجسيد الصمام الثلاثي بالتدخل الجراحي الأدنى
  • Tavi [زرع الصمام الأبهري بالقسطرة]
  • Tmvi [زرع الصمام التاجي بالقسطرة]
  • إعادة زرع الصمام الأبهري [David]
  • استبدال الصمام الأبهري عن طريق أعضاء صناعية غير هيكلية، صمامات بدون خيوط
  • استبدال الصمام الأبهري بالحد الجراحي الأدنى [Antero-laterale Mini-thorakotomie]
  • جراحة جذر الأبهر [عند تمدد الأوعية الدموية الأبهري وتشريح الأبهر]
  • طُعْمٌ ذاتِيّ رِئَوِيّ [Ross-op]
  • جراحة الأبهر [شاملة: Frozen Elefant Trunk]
  • علاج مُضاعفات المسبار SM
  • دعم الحياة خارج الجسم المحمول [Ecls]
  • تجدد الأغشية خارج الجسم
  • أنظمة دعم القلب الأيسر [Heartmate Iii; Heartware]
  • استبدال كامل للقلب [Syncardia]
  • زرع القلب

كيف تصل إلينا

العنوان

كلينيكوم دورتموند - عيادة جراحة القلب

Beurhausstraße 40
44137 دورتموند / Dortmund

Webseite: www.klinikumdo.de
الهاتف: +49 231 22400025
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print