الأستاذ - توماس هوهلر - مركز سرطان الأمعاء -

الأستاذ الدكتور الطبيب توماس هوهلر

أخصائي مركز سرطان الأمعاء, طب الجهاز الهضمي, طب الكبد- الكبد, طب الأورام الباطنية في ريكلينج هاوزن

الأستاذ - توماس هوهلر - مركز سرطان الأمعاء -
يتمتع الأستاذ الدكتور هوهلر بخبرة جيدة في علاج الجهاز الهضمي بفضل تدريسه في الجامعة . ويستخدم الأستاذ الدكتور هوهلر إجراءات محافظة في التشخيص ، ويعد الدكتور هوهلر أحد أفضل أخصائيي علاج سرطان القولون والمستقيم كما يستعين الأطباء من جميع أنحاء العالم بخبرته في مجال علاج أمراض الكبد .

الأستاذ الدكتور الطبيب توماس هوهلر نبذة عنّا

لقد صنعت مستشفى بروسبر في ريكلينغهاوزن لنفسها اسمًا بارزًا كأكبر مؤسسة صحية في القطاع الطبي بالكامل، لا سيما في مجالاتٍ مثل طب الجهاز الهضمي وطب أمراض الدم وطب الأورام. يرجع الفضلُ فيما يتمتع به هذا الصرح التاريخي اليوم من شهرة وصيتٍ عالٍ، بوصفه مستشفى فائق الحداثة في منطقة الرور بأسرها، على وجه التحديد إلى رجل: أ. د. طبيب توماس هوهلر، المسؤول عن النطاق الهائل لهذا المستشفى الشهير بوصفه مدير المستشفى الطبي الأول. يُضافُ إلى ذلك: النطاق العريض للأمراض التي تُعالَج هنا يجعل من هذا المستشفى الطبي الأول الواجهة المركزية لكافة الأقسام التخصصية الجراحية في المستشفى.

"المستشفى الطبي الأول لعلاج أمراض الجهاز الهضمي والدم والأورام الباطنية وأمراض العدوى"، هذا هو الاسم الدقيق للمستشفى الذي يديره أ. د. طبيب توماس هوهلر بوصفه كبير الأطباء. وبصفته طبيبًا مختصًا في طب الباطنة والجهاز الهضمي وأمراض الكبد وأمراض الدم والأورام، يتمتع الدكتور بخبرةٍ طبيةٍ غير عادية جعلت منه المدير الأمثل للمستشفى. ولديه فضلاً عن ذلك أيضًا رخصة تدريب في تخصص طب الجهاز الهضمي.

يضم المستشفى نفسه فريقًا دؤوبًا ومُدرَّبًا جيدًا من أطباء وممرضات وممرضين. وتتوفر هنا على مستوى قسمين ووحدة للإقامات القصيرة رعايةٌ خاصة للمرضى وعنايةٌ طبية على أعلى مستوى. وذلك بالإضافة إلى توافر خدمة التنظير الداخلي بأفضل التجهيزات الممكنة.
يولي أ. د. طبيب توماس هوهلر أقصى الاهتمام لاستخدام الأساليب الرحيمة عند إجراء أي تشخيص. ولذلك يطبِّق مع فريقه أساليب تنظير داخلي حديثة – وفي مرحلة العلاج كذلك إن أمكن. فعندما يتعلَّق الأمر على سبيل المثال باستئصال سلائل مخاطية في الجهاز الهضمي أو علاج حصوات في المرارة، تُستَخدَم تقنيات جراحية طفيفة التوغل. وتنشأ عن هذه التدخلات الرحيمة تمامًا حالاتٌ ضئيلةٌ جدًا من عدوى الجروح، ويشعر المرضى بقدرٍ أقل من الآلام، وتُختزل مدة الإقامة بالمستشفى. وثمة ميزةٌ أخرى: أن هذه الأساليب لا تخلِّف ورائها إلا جروحًا طفيفة جدًا، ولا تخلِّف أية ندوب.

لمحةٌ عن المرضى: التخطيط للعلاج في التخصصات المتعددة

يُحدَّد العلاج وطريقته المستخدمة للمرضى بناءً على مشاوراتٍ ومباحثاتٍ شاملة في المستشفى الطبي الأول – وذلك لكل فردٍ على حدة. كما يُخطط لتطبيب وعلاج مرضى الأورام في ضوء مشاوراتٍ وثيقة مع كافة الأطباء المتخصصين المشاركين، وبصفةٍ أساسية مع الزملاء الجراحين والأطباء المتخصصين في الطب الإشعاعي وأطباء الأورام المقيمين. أ. د. طبيب توماس هوهلر لديه دائمًا أفضل المعلومات عن الأشكال المتنوعة للعلاجات الحديثة للسرطان.

يظل الأستاذ الدكتور هوهلر وفريقه دائمًا على درايةٍ بأحدث ما تم التوصل إليه حتى عند ظهور أدوية جديدة: في ريكلينغهاوزن تجد كافة التصوُّرات العلاجية المتكاملة الحديثة التي ساهمت في الأعوام الماضية في إحداث تقدُّم هائل في علاج الأمراض السرطانية. ويستفيد من هذه الحداثة الفائقة في المقام الأول المرضى الذين يحصلون على منظومة علاج شخصية جدًا مُعدَّة لهم خصيصًا والتي تشمل كافة الأساليب العصرية للعلاج بالأدوية والعلاج بالإشعاع وكافة أشكال الجراحة الحديثة.

كفاءةٌ تخصصيةٌ عاليةٌ للفريق بالكامل

يظل الفريق المحيط بالأستاذ الدكتور توماس هوهلر أيضًا مواكبًا لأحدث ما تم التوصل إليه في المجال الطبيّ من خلال التعاون المُكثَّف متعدد التخصصات مع الأقسام الأخرى لمستشفى بروسبر – على سبيل المثال مع المستشفى الطبي الثاني والثالث وجراحة الحوادث وجراحة القولون والمستقيم أو طب الشيخوخة. وعندما تجتمع كل الكفاءات متعددة التخصصات بصورةٍ منضبطة وسليمة يتضح الآتي: أن الأولوية الأولى لدينا دائمًا هي المريض وكل ما يتعلق بمرضه. وهكذا يمكن للأطباء المتخصصين من مختلف التخصصات الاتفاق سويًا على علاجات والجمع فيما بينها من أجل تحديد العلاج الأمثل في نهاية المطاف وفقًا لأحدث نتائج الأبحاث والتوجيهات المعترف بها. ودائمًا يتم إشراك المرضى في تطوير العلاجات، وكذلك الأطباء المتخصصين أو أطباء الباطنة المقيمين حال رغبتهم في ذلك.

وثمة ميزةٌ رائعة في ريكلينغهاوزن؛ ألا وهي أن طرق الاتصال القصيرة مع المسؤولين المختصين المباشرين تحولُ دون مضاعفة الفحوصات وتضييع الوقت. يرى مستشفى بروسبر نفسه مدينةً داخل المدينة – وهذا صحيح: فذلك المستشفى العريق وفائق الحداثة في الوقت نفسه يمثلُ جزءًا لا يتجزأ من مدينة ريكلينغهاوزن والمنطقة بالكامل منذ ما يربو على 160 عامًا ويعمل به ما مجمله 1200 موظف بصورةٍ جيدة وبكل سرور. وذلك بالإضافة إلى العديد من المرضى الذين يرون هذا المكان مُقامًا مؤقتًا هادئًا وجديرًا بالثقة يقعُ في وسطٍ مريحٍ يشعرُ فيه الزوارُ أيضًا بالراحة والهدوء. ويُعنى وجودُ متجر وكافيتريا مجهزة بود بتوفير أجواءٍ مثالية. ورغم وجودها من الناحية العملية في قلب المدينة، إلا أن الخضرة تحيطُ بها من كل جانب.

ولأغراض تحديد الطرق العلاجية والعلاجات المناسبة في المستقبل أيضًا لإراحة المرضى بصورةٍ مستدامة وبدقةٍ شديدة، يشارك المستشفى الطبي الأول بانتظام في دراساتٍ تحت قيادة أ. د. توماس هوهلر. وذلك كله لتقديم كافة إمكانيات الطب الحديث للمرضى. وفي هذا السياق تُطمس هوية صاحب البيانات بطبيعة الحال – فذلك هو سمت المستشفى الشهير: ففريق الأطباء والممرضين بالكامل في ريكلينغهاوزن هو مثالٌ للثقة والرعاية الوجدانية والشخصية دائمًا.

LOGO PROSELIS

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

Foundation Clinic PROSELIS Prosper Hospital Recklinghausen - العيادة التخصصية في طب الجهاز الهضمي وطب أمراض الدم وطب الأورام الباطنية والأمراض ا

Mühlenstraße 29
45659 ريكلينج هاوزن / Recklinghausen

Webseite: www.proselis.de
الهاتف: +49 2361 3879001
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print