الدكتور - فرانك فيشر - طب المستقيم والشرج -

الدكتور فرانك فيشر

أخصائي جراحة الغدة الدرقية وجراحة القولون والمستقيم وإصابات فتق جدار البطن وجراحة البنكرياس بمدينة كولونيا

الدكتور - فرانك فيشر - طب المستقيم والشرج -
الطبيب فيشر أخصائي جراحات البطن بكل أنواعها. يتمتع كبير الأطباء العطوف بخبرة كبيرة في علاج أمراض الغدة الدرقية وأمراض القولون والمستقيم وجميع أنواع فتق الأحشاء وأمراض البنكرياس.

مجالات العلاج الخاصة

  • الجراحة العامة وجراحة البطن
  • جراحة الغدد الصماء، وخاصة الغدة الدرقية والغدة جارة الدرقية والغدة الكظرية
  • مركز الفتق بمدينة كولونيا-دويتس
  • جراحة الأمعاء وجراحة القولون والمستقيم
  • جراحة البنكرياس
  • الجراحات طفيفة التوغّل
  • الأورام الحليمية المخاطية داخل البنكرياس
  • TEPP / الجراحات التجميلية الشاملة لشبكة ما قبل الصفاق
  • جراحة الناسور الشرجي وخُرّاج الشرج

الدكتور فرانك فيشر نبذة عنّا

إذا كنت تبحث عن طبيب أخصائي في العمليات الجراحية بالبطن في منطقة كولونيا الكبرى، فسوف تجد أخصائي معتمدًا ومشهورًا بمستشفيات إدواردوس المعبّقة بالتراث وتقع على الضفة اليُمنى من نهر الراين: يتولّى الدكتور الطبيب فرانك فيشر منذ نوفمبر 2020 منصب كبير الأطباء بعيادة الجراحة العامة وجراحة البطن التابعة لمستشفيات إدواردوس. بَنى شهرته على مدار أكثر من عشر سنوات خلال عمله بإحدى المستشفيات المعروفة بمدينة مونستر، في العيادة الكبيرة لجراحة البطن. وأُجريت في مكان عمله السابق عمليات جراحية على مستوى عالٍ بالغدة الدرقية ولدى أمراض البطن الحميدة والخبيثة - على سبيل المثال حالات التدخّل الجراحي في الأمعاء والبنكرياس والكبد. سوف يُستَكمل مركز الفتق المُعبّق بالتراث ومركز جراحة القولون والمستقيم بمدينة كولونيا في المستقبل استكمالًا واعدًا بالربح من خلال كفاءة كبير الأطباء الجديد.

يكتسب مركز الرعاية الطبية، وموقعه على الضفة اليمنى من نهر الراين بمدينة كولونيا، مع الدكتور الطبيب فرانك فيشر خبيرًا يلبّي تمامًا متطلبات المستشفى: إذ أن كبير الأطباء والأخصائي في الجراحة العامة وجراحة البطن يجمع بين جودة العلاج العالية، والتي يمكن أن تعتمد في كل الأمور على أحدث التجهيزات، وبين الاهتمام الانساني.

هذا الأخصائي المتمرس هو الذي يُنعِش هذا النهج الشامل للمؤسسة، والذي يحظى بتقدير كبير في المنطقة: إذ ينصبّ تركيز الطبيب فيشر دائمًا على التميُّز في الأداء المهني والإنساني في عمله الطبي. فإذا تعلق الأمر بالتدخلات في الأعضاء الداخلية، فإنه يعتمد بالتالي على إجراءات لطيفة بشكل خاص - خاصة في مجال الجراحة طفيفة التوغل. وخاصة الجراحة بحجم ثقب المفتاح، فهي هواية خاصة لدى الطبيب فيشر.

التدخلات اللطيفة: جراحات التوغّل الطفيف وجراحات تنظير البطن

تمثل أساليب جراحة القولون والمستقيم المعنيّة جميعها مزايا وفوائد للمرضى: إذ أن عملية جراحية لطيفة في منطقة البطن لا تكاد تترك خلفها ندبات مرئية، ولا ترى إلا جروحًا صغيرة مكان العملية. وهو ما يُعجِّل بدوره عملية إعادة التأهيل وشفاء الجروح.

وهنا يلتزم فريق العمل المحيط بالطبيب فيشر بأعلى معايير الجودة العلمية دائمًا. نوعية التدخل الجراحي هنا لا تمثل أهمية، سواء أكان التدخل في المعدة أم الكبد أم الأمعاء - أو تعلق الأمر بالحويصلة المرارية أو بالبنكرياس. الأمر سيان، لأن الطبيب فيشر يتمتع بخبرة هائلة في جراحات الأعضاء الداخلية.

وإذا تعلق الأمر بأمراض لها تداخل مع تخصصات طبية أخرى، فإن الطبيب فرانك فيشر يُنسّق تنسيقًا تامًا مع زملائه من مختلف التخصصات بالعيادات الداخلية الأخرى. ويعود هذا الأمر لتراث قديم مُتّبع في كولونيا-دويتس: إذ تُعقد بانتظام مؤتمرات طبية بين مختلف التخصصات للوصول إلى نجاح مثالي في العلاج. وهي إجراءات بديهية بالنسبة للدكتور فيشر، لأن التخصص يُضفي على الطب الحديث ميزة حاسمة. لذا فإنه من الواضح جدًا أن الأخصائيين من جميع عيادات وأقسام مستشفى إدواردوس يستفيدون استفادة عملية مرارًا وتكرارًا من خبرة جراح الأحشاء المتمرس.

مركز جراحة الغدد الصماء

يتمتع الدكتور الطبيب فرانك فيشر أيضًا بخبرة كبيرة في أمراض الغدة الدرقية. إذ تظهر مع هذه الأمراض أشكال معينة من فرط الوظيفية وفي الغالب أيضًا تغيُّرات عُقيدية، وهنا لا يمكن استبعاد الشك في الإصابة بسرطان. كما تتسبَّب عُقيدات أخرى في الإحساس بضيق في الحلق، الأمر الذي يمكن أن يؤدّي في أسوأ حالاته إلى ضيق النفس. بعد إجراء تشخيص دقيق واستخدام أحدث المعايير، يتم التحقق من مؤشرات الشفاء عبر العملية الجراحية، مع مراعاة الموقف الشخصي للمريض أيضًا. وفي الغالب ليست هناك ضرورة تدعو لاستئصال الغدة الدرقية بأكملها. وهو ما يترتب عليه أيضًا ظهور مضاعفات أقل بكثير. وحتى لو ثبت وجود إصابة بسرطان، واضطر المريض لإجراء عملية أخرى لاستئصال العقد الليمفاوية، فهم لدى الطبيب المناسب في حال توجّهه إلى الدكتور فيشر بمستشفيات إدواردوس.

وخاصة مع حالات تضخم الغدد جارات الدرقية (فرط جارات الدرقية)، حيث أن نجاح العملية يتطلّب من الطبيب الأخصائي خبرة واسعة - وهو ما يتمتع به الدكتور فيشر، فهم لدى الطبيب المناسب والذي يُجري هذه التدخلات الجراحية في معظم الأحيان بأساليب طفيفة التوغل.

مركز الفتق: خبرات عالية في حالات فتق الأحشاء

فتق الأحشاء - أو ما يسمى بالفتق هو أحد مجالات الأخصائي المرموق. يتراوح النطاق التشخيصي والعلاجي للخدمات التي يترأسها الدكتور فيشر وتُجرى في منشأة مضمونة الجودة إلى حد كبير، من الفتق الأربي الكلاسيكي، مرورًا بالفتق الندبي والسّري ووصولاً إلى الفتق الحجابي. إذ أن خبرة السنوات الطويلة والأساس العلمي السليم يمكّنان من تنفيذ العملية المثالية لكل حالة. كما تُستخدم التقنيات الأكثر ابتكارًا في مركز الفتق.

ويُراعى لدى حالات الفتق المتنوعة التركيز أيضًا على الراحة وعدم إحداث آلام. لذا يُجري الدكتور الطبيب فرانك فيشر معظم العمليات الجراحية بأسلوب التوغل الطفيف أيضًا في مركز الفتق. ويمكن، اعتمادًا على النتائج والعلاج، إجراء العملية في العيادة الخارجية أيضًا.

جراحة القولون والمستقيم: كفاءة عالية

تُعد جراحة القولون والمستقيم من تخصصات الخبير الأخرى. وهو يتمتع في هذا المجال بتعاطفه النابع من داخله، لأنه خاصةً مع شكاوى الشرج والمستقيم يحتاج العديد من المرضى إلى بعض الجهد للتغلب على صعوبة قرار التوجّه إلى إحدى الأطباء. وكثيرًا ما ينجح الدكتور فيشر في الوقت ذاته في تخليص الناس من مأساتهم - وبالتالي الارتقاء الواضح بنوعية الحياة وجودة الحركة. يعتني موظفو العيادة بتوفير أجواء الثقة لمرضاهم. على هذا النحو يتمكّن الدكتور فيشر بخبرته الطويلة ومستواه التخصصي الكبير من فعل كل شيء لتحقيق نجاح مثالي في الشفاء.

ويندرج تحت ذلك مرض سلس البراز، والذي يتسبب غالبًا في انهيار الحياة الاجتماعية لدى بعض المصابين. بعد إجراء تشخيص متباين، يُفاضل الدكتور فيشر بين العديد من الخيارات العلاجية التي يعتبرها مثالية: على سبيل المثال، تحفيز العصب العجزي هو طريقة جيدة جدًا حيث يقوم منظم ضربات القلب بتقوية العضلة العاصرة من خلال منبه ثابت لا يكاد المرء يشعر به. يندهش الكثير من المرضى من لطافة مثل هذا التدخّل الجراحي - ويؤدي رغم ذلك إلى شفاء واضح من السلس.

مجال التخصص: البنكرياس

البنكرياس هو عضو ملتصق بعمق في التشريح المعقد لأعلى البطن. وبينما يندُر ظهور أمراض خبيثة بالأعضاء الأخرى، إلا أن الشائع هو الإصابة بسرطان البنكرياس. ولكن المراحل الأولية للسرطان تحظى أيضًا باهتمام متزايد - مثل الأورام الحليمية المخاطية داخل البنكرياس: تعتبر الأورام الحليمية المخاطية داخل البنكرياس ذات أهمية كبيرة لأنها تعتبر مرحلة أولية من سرطان البنكرياس. ونظرًا للخبرة الجراحية الهائلة في مركز سرطان البنكرياس الكبير، تلك الخبرة التي اكتسبها الدكتور فيشر في الأربعة عشر عامًا الماضية، فإن مستشفيات إدواردوس يمكنها تحقيق أعلى النجاحات في علاج هذا العضو المعقد. يُعد تداخل التخصصات مع الأقسام الأخرى ذا أهمية خاصة للدكتور الطبيب فرانك فيشر وفريقه - وهو أمر يصُبّ في مصلحة المرضى في نهاية المطاف.

كيف تصل إلينا

العنوان

مستشفيات إدواردوس، ذ. م. م.، غير الهادفة للربح

Custodisstraße 3-17
50679 كولونيا / Köln

Webseite: www.eduardus.de
الهاتف: +49 221 46704141
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print