Prof. - Beat Müller, FEBS, MBA - مركز كلارونيس لطب البنكرياس

مركز كلارونيس لطب البنكرياس

أخصائيو طب البنكرياس في بازل

Prof. - Beat Müller, FEBS, MBA - مركز كلارونيس لطب البنكرياس
يقدّم مركز كلارونيس لطب البنكرياس رعاية طبية في كل أمراض البنكرياس على يد فريق يُديره ثلاثة أخصائيين معتمدين. بداية من التهاب البنكرياس، مرورًا بالكيسة، وصولاً إلى جميع أشكال سرطان البنكرياس: يعتبر المركز مُلتقى خبراء على درجة الأستاذية في الجراحة – على مستوى جامعي وسمعة عالمية.

أطبائنا

Prof. - Beat Müller, FEBS, MBA - جراحة البنكرياس -

Prof. Dr. med. Beat Müller, FEBS, MBA

المحاضر - مارتن بولي - جراحة البنكرياس -

المحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي

الأستاذ - أوتو كولمار - جراحة البنكرياس -

الأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار

مجالات العلاج الخاصة

  • سرطان البنكرياس
  • كيسة البنكرياس، الورم الحليمي المخاطي داخل القنوي IPMN
  • التهاب البنكرياس المزمن

Prof. Dr. med. Beat Müller, FEBS, MBA نبذة عنّا

ارتفع الطلب على الطب الحديث ارتفاعًا هائلاً في السنوات الأخيرة. ثمة اهتمام في بازل حاليًا بالطب عالي الآداء، وعمَل على تطويره: يقدّم مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل الرعاية الطبية للمرضى المصابين بكل أشكال أمراض البطن بصفته مركزًا متخصصًا جديدًا من نوعه تابعًا لمستشفى كلارا ومستشفى بازل الجامعي. ويتوفر لكل من يشكو من أمراض البنكرياس ثلاثة أخصائيين معتمدين على أعلى قدر من الجاهزية: الأستاذ الدكتور الطبيب ماركوس فون فلوي، المحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي والأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار، جميعهم أصحاب خبرة ممتازة في كل ما يتعلق بالبنكرياس – كما أنهم ارتقو بمركز البنكرياس ليتصدّر الوُجهات الأولى في العالم.

البنكرياس هو غدة كبيرة في منطقة البطن العليا، وتتمثل مهمته الرئيسية في إفراز عصارات الهضم والهرمونات: وبالتالي فإن البنكرياس يمُوّن الأمعاء والدم من موضعه المركزي. ولكن بمجرد حدوث قصور في وظائف تلك الغدة الصغيرة، يحدث مباشرة بعض الخلل في الجسم. من هنا تأتي أهمية العلاج السريع على يد الأخصائيين – وأفضل العلاج يكون على يد أخصائيين معتمدين. والسبب هنا أننا أمام مشكلة من نوع خاص، فالبنكرياس غدة مخفية بين المعدة والعمود الفقري. وأمام هذه الحالة فإن كل عملية جراحية واحدة تستدعي إجراءات معقدة تتطلّب درجة هائلة من المهارة.

كل من يتوجّه بمثل هذه الحالة إلى مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل، فهو على الطريق الصحيح تمامًا. ففي مركز البنكرياس يتوفر لكل أمراض البطن أطباء على درجة عالية من التخصص، وهم على أعلى مستوى معتمد من متطلبات الطب رفيع المستوى الأحدث على الإطلاق، وحقّقت خبراتهم الإقناع الفعلي، ليس بالتشخيص الهادف والعلاج على مستوى الفرد وحسب، بل وتحقيق نتائج بعيدة المدى على أرض الواقع. والأمر سيان، سواء أكان طب الجهاز الهضمي أم طب الكبد أم الأساليب المبتكرة في جراحة البطن – فالعمل هنا يقوم على التبادل والتعاون الوثيق بين مختلف التخصصات على مستوى علمي.

أنواع علاج البنكرياس: ثلاثة من كبار الاطباء المشهورين عالميًا

في حالات قصور وظائف البنكرياس أو سرطان البنكرياس، فإن الاستشاريين المناسبين هنا هم الأستاذ الدكتور الطبيب ماركوس فون فلوي والمحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي والأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار. بدءًا من التهاب البنكرياس وصولاً إلى عمليات السرطان المعقدة: جميعهم على قدر كبير من الخبرة في كل مشاكل البنكرياس والرعاية الطبية رفيعة المستوى مضمونة على أيديهم.

التهاب البنكرياس – التهاب البنكرياس المزمن – هو أحد أكثر الأمراض الشائعة التي تواجه الأخصائيين. وسببه هو استهلاك الكحول المرتفع، بالإضافة إلى حصوات الصفراء والتي تسبّب بدورها ارتفاع نسبة الكولسترول في العصارة الصفراوية، تلك التي تخرج من البنكرياس وتصُبّ في الاثنا عشر. عندما تتجول حصوات الصفراء في الحويصلة الصفراوية، فإنها تسُدّ الفتحة المشتركة مع الأمعاء – ويحدث انحباس يمكن أن يؤدي إلى التهاب البنكرياس. مما يترتب عليه آلام حادة بالبطن. كل من يعاني من التهاب حاد بالبنكرياس ويتّجه إلى مركز البنكرياس في بازل، يمكنه أن يثق في تلقيه علاج من الدرجة الأولى – كما أنه منيع من أي مضاعفات أو المراضة المشتركة.

وجدير بالذكر أنه في حال التهاب البنكرياس المزمن تُوضع دعامات لعلاج مواضع التضييق في مخرج البنكرياس. قد يكون من المفيد أيضًا في حالات الالتهاب استئصال جزء من البنكرياس أو علاج تصريف عصارة البنكرياس بالجراحة لتلطيف الآلام المزمنة والوصول بنوعية الحياة إلى الجودة المثالية.

تظهر مضاعفات في حالات التهاب البنكرياس خاصة مع المراحل المتقدمة جدًا من المرض. يصل شعاع الألم في الغالب إلى الظهر، ويُصاب المرء بالحمى – وزيارة الطبيب لا تقبل التأجيل في تلك الحالة. ننصح المرضى في كل الأحوال بالاعتماد على الخبرة المتاحة في مركز كلارونيس لطب البنكرياس، حيث الرعاية الطبية الكلاسيكية الأساسية في أوجها في كل الأقسام. فالعلاج هنا قائم على أحدث المعارف العلمية.

ولا تأتي الجودة العالية متأخرة، بل تبدأ في مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل مباشرة مع التشخيص الشامل. يستعرض الأستاذ الدكتور فون فلوي والمحاضر الخاص بولي والأستاذ الدكتور كولمار بالتعاون مع فريقهم الكُفء البنكرياس بدقة باستخدام التنظير بالموجات فوق الصوتية – ويأخذون العينات في حال الضرورة مباشرة بفضل الأساليب الحديثة في التنظير بالموجات فوق الصوتية. في حالات علاج الكيسة تُوضع في الغالب مصارف بلاستيكية في الأنسجة الناتئة. وهكذا تُستأصل كيسة البنكرياس بجميع أنواعها بأساليب التنظير الداخلي في بازل بلا جراحة تقريبًا.

أما في حال ورم البنكرياس فلا محيد عن إجراء عملية جراحية. كما أثبتت دراسات حديثة أن دقة الجراحة هي عامل الحسم المباشر في التوقعات المتعلقة بصحة المرضى بعد العملية، بل وهي عامل النجاح الحاسم. لذا لا بُدّ للمريض من التوجّه إلى أخصائي رفيع المستوى للعلاج من سرطان البنكرياس، أخصائي اكتسب خبرته على مدى سنوات طويلة ويتمتّع بخبرة هائلة في تخصصه. هذا فقط هو ما يضمن تحقيق الهدف الأساسي من العملية الجراحية: ألا وهو الاستئصال التام للورم قدر الإمكان – ولمنطقة التصريف اللمفاوي. حيث أن إمكانية الشفاء تكمن فقط في الاستئصال التام للسرطان.

الأستاذ الدكتور الطبيب ماركوس فون فلوي والمحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي والأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار، جميعهم على دراية تامة بأعقد عمليات الورم منذ سنوات طويلة. وخاصة مع المسارات الحادة، عندما لا تتّضح إمكانية الاستئصال من عدمه إلا بعد فَتح البطن، وعندها تتجلّى الكفاءة الحقيقية لأساتذة الجراحة. ونظرًا لأن الجراحة في البنكرياس تتطلب مهارات خاصة، فإن الاقتناع بمركز كلارونيس لطب البنكرياس يصدر من تصوّر كبير الأطباء والذي يحدّد التوجهات الاسترشادية: تتوزّع عمليات جراحة الورم العديدة التي تُجرى هنا على عدد قليل من أساتذة الجراحة، وجميعهم ذوو خبرة أعلى من المعدلات المعروفة. من هنا يتّضح أن الجودة الممتازة في العمليات الجراحية لدى كلارونيس لا يترتب عليها معدل مضاعفات يُذكر مقارنة بالمعدلات العالمية. ثمة أبحاث عالمية تؤكد تلك الفلسفة الأساسية بالإضافة إلى تقييمات المرضى الإيجابية.

أمران يضعهما الأخصائيون نُصب أعينهم في المركز: تأمين نجاة المرضى أو على الأقل تمديدها قدر المُستطاع – وضمان أفضل نوعية حياة قدر الإمكان. وهم ينجزون ذلك من خلال التشاور بين مختلف التخصصات مع غيرهم من الأخصائيين المؤهلين فوق العادة وذوي الخبرة في مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل، ويستخدمون أحدث أشكال العلاج الكيميائي الفعالة، والتي تُستَخدم بلُطف وفعالية قدر الإمكان. إذا تطوّر الورم تطوّرًا موضعيًا، يتدخّل الأخصائيون بعمليات جراحية مُلطِّفة تُتيح على الأقل التصريف الصفراوي أو مرور الغذاء أو تخفيف اليرقان باستخدام دعامة في القناة الصفراوية – للتخفيف على الأقل. جدير بالذكر أن اليرقان يُعدّ من الأعراض الشائعة لمرض البنكرياس.

هكذا يكون علاج جميع أمراض البنكرياس في مركز كلارونيس على أعلى مستوى. ويعود الفضل في تلك الجودة العالية في المركز إلى الأخصائيين الثلاثة المعتمدين:

انصب تركيز الأستاذ الدكتور الطبيب ماركوس فون فلوي باعتباره كبير أطباء جراحة البطن على العلاج الشامل للبنكرياس، ليس هذا وحسب، بل وهو أخصائي أيضًا في المريء وكامل الجهاز الهضمي وجراحة القولون والمستقيم، فهو أخصائي معترف به على مستوى العالم. وخبرته مطلوبة تحديدًا في أمراض السرطان في الداخل والخارج، ويتضح ذلك من عضوياته في جمعيات مهنية مهمة. إذ ينتمي إلى الهيئة المتخصصة للتخطيط الوطني للطب عالي التخصصية، وعضو على سبيل المثال في الجمعية الأمريكية لجراحة الجهاز الهضمي (SSAT) والجمعية الدولية للجراحة (ISS). وهو واحد من الكوادر الإدارية بالمؤسسة الابتكارية بصفته عضوًا في مجلس إدارة مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل.

والطبيب وثيق الصلة منذ القِدم بمستشفى كلارا ومستشفى بازل الجامعي. أنهى دراسته في بون وعمل كطبيب مساعد في لوتسرن وقدِم في هذا المنصب إلى بازل في العام 1989، حيث شغل في عام 2003 منصب مدير مستشفى الجراحة وكبير أطباء قسم جراحة البطن بمستشفى كلارا. وهو مُداوم أيضًا على التدريس والبحث - على سبيل المثال بالمحاضرات الرائدة - لضمان أعلى معايير العلاج دائمًا. كما يجذب الأنظار إليه بالعديد من المنشورات.

تخصّص المحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي بشغف كبير في جراحة البنكرياس، وهو نائب كبير أطباء جراحة البطن في فرع مستشفى كلارا، ويعتبر من الرواد في منظومة دا فينشي الجراحية. أنهى دراسته في زيوريخ وقدِم إلى مستشفى بازل الجامعي في العام 1999 – بوظيفة طبيب مساعد. بعد تنقلات عديدة في منصب كبير الأطباء، كان من بينها تدريب إضافي في الولايات المتحدة الأمريكية، عاد في عام 2015 مجددًا إلى المدينة المُطلّة على الراين – بصفته مدير أطباء الجراحة بمستشفى كلارا. بالإضافة إلى تركيزه على البنكرياس، فهو أيضًا أخصائي في جراحة الكبد والحويصلة الصفراوية.

نشر المحاضر الخاص الطبيب بولي عددًا من المنشورات وألقى محاضرات استرشادية، كما أنه عضو في العديد من الجمعيات المهنية الهامة – مثل جمعية الأطباء السويسريين FMH والجمعية الألمانية والجمعية السويسرية لجراحة البطن والجمعية الدولية للكبد والبنكرياس والقنوات الصفراوية (IHPBA).

الأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار هو نائب كبير الأطباء في جميع الفروع، ويتمتّع بخبرة كبيرة في علاج أمراض البنكرياس بصفته رئيس جراحة الكبد. ليس هذا وحسب، بل وهو أخصائي معتمد في جراحة الأورام، وكان مولده ونشأته في كاسل. أنهى دراسته الجامعية في العاصمة الألمانية برلين – بجامعة برلين الحرة ومستشفى شاريتيه. قضى عام التدريب المهني في الجراحة في سويسرا في البداية – بمستشفى طب البطن وزراعة الأعضاء بمستشفى إنسل في بيرن. قضى فترة طويلة في مستشفيات جامعة سارلاند، حيث عُيّن أستاذًا مساعدًا في جامعة سارلاند في عام 2011، وعمّق معارفه الهائلة في المركز الطبي الجامعي في غوتنغن كطبيب أول برفقة أحد الأساتذة في جراحة الأورام، ثم تولى إدارة مستشفى الجراحة العامة وجراحة البطن في فيسبادن.

ولما كان مركز كلارونيس لطب البطن في معرض البحث عن رئيس لقسم جراحة الكبد والقناة الصفراوية ولتطوير جراحة الأورام الحشوية، كان هو الخيار الأمثل - أيضًا بسبب طيفه الهائل من التقنيات اللطيفة في الجراحة المفتوحة والجراحة طفيفة التوغل. وهو يشغل هذا المنصب منذ عام 2019. يستفيد من كفاءته مرضى الأمعاء وكل من يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية وجارات الدرقية والغدة الكظرية.

الأستاذ الدكتور الطبيب ماركوس فون فلوي والمحاضر الخاص الطبيب مارتن بولي والأستاذ الدكتور الطبيب أوتو كولمار يتكاتفون معًا لتقديم رعاية طبية رفيعة المستوى لكل مرضى البنكرياس في مركز كلارونيس الجامعي لطب البطن في بازل. وهم يعملون على ضمان الجودة المثالية باستمرار بما لديهم من إصرار على الالتزام بالمطالب الطبية والتمريضية.

فكل تخصص هنا يشغله أخصائيون ذوو كفاءة – بدءًا من أفضل طاقم تمريض خاص ومُدرّب وصولاً إلى الإدارة والتي تؤمِّن المسار السلس بلا فترات انتظار طويلة. لا عجب – فإن مستشفى كلارا ومستشفى بازل الجامعي مؤسستان رئيسيتان عريقتان بمعايير دولية في الرعاية الأساسية سواء في جراحة البطن أو في أمراض الجهاز الهضمي!

كيف تصل إلينا

العنوان

مركز كلارونيس لطب البنكرياس

Kleinriehenstrasse 30
4058 بازل / Basel

Webseite: www.clarunis.ch
الهاتف: +41 61 5100362
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print