مركز القلب: علاج من القلب

يوجد في مركز القلب لجنة من مختلف الأطباء المتخصصين في طب القلب وجراحته وجراحة الأوعية الدموية ، ويوفر مركز القلب علاج أمراض القلب الخلقية وعلاج الأمراض الناتجة عن الإصابة بالنوبات القلبية وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية. أنهى الأطباء والطبيبات الذين يعملون في مراكز القلب دراسة متخصصة في مجال طب القلب.

نظرة عامة على المقالات

مركز القلب: علاج من القلب -  معلومات إضافية

يتلقى المرضى في مركز القلب علاجا في حالات جراحة القلب الغازية (مثل فحوصات الشرايين التاجية) وطب القلب طفيف التوغل ( تخطيط كهربائية القلب ) عند الإصابة بأحد أمراض الأوعية الدموية. يمكن أن يتلقى المريض بعد العملية الجراحية مباشرة في العيادة تأهيلا طبيا.
تختلف تخصصات مراكز القلب من مركز لأخر وبذلك تتنوع طرق العلاج المستخدمة، و تعتبر العمليات الجراحية التالية بشكل عام هي الأكثر شيوعا في مركز القلب:

جراحة الشريان الأبهر (الأورطي)


وتعتبر الجراحة الوقائية في حالة تمدد الأوعية الدموية (أم الدم) ـ وهو عبارة عن انتفاخ في الشرايين ـ أمرا ضروريا ، حيث يكمن الخطر في تمزق هذه الأوعية الذي يؤدي إلى نزيف حاد وإلى الموت السريع. ويستطيع أخصائيو أمراض القلب في أحد مراكز القلب عن طريق استخدام الدعائم علاج هذه الأوعية بالتدخل الجراحي والحد من هذه المخاطر.

تحويل مجرى الدم: جراحة مجازة الشريان التاجي (جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي)

يؤدي ضيق الشرايين التاجية في العادة إلى حدوث أعراض الذبحة الصدرية (خُناق الصدر) عاجلا أم أجلا أو حتى إلى الإصابة بأزمة قلبية. وتعتبر جراحة مجازة الشريان التاجي هي السبيل الوحيد للحد من ذلك ، حيث يتم التجاوز عن المنطقة التالفة من وصلة عرضية ومن خلال ذلك يتم تزويد عضلة القلب بالدم والأكسجين بالشكل الكافي وبذلك تختفى الأعراض الأولية.

تضيق الشريان السباتي

قد يحدث التضيق الناتج عن الترسبات ليس في الشرايين التاجية فحسب بل يحدث أيضا في الشريان السباتي ، ويقوم هذا الشريان بتزويد الدماغ بالدم والأكسجين. إذا لم يحصل الدماغ على الدم والأكسجين بصورة كافية يؤدي ذلك إلى خطر الإصابة بسكتة دماغية. يعالج جراحو القلب ذلك عن طريق استخدام أنابيب صغيرة يطلق عليها دعامات.

جراحة الأوعية الدموية

يقوم أخصائيي جراحة الأوعية الدموية بمعالجة أمراض الشرايين والأوردة مثل التآكل أو تصلب الشرايين واضطرابات الدورة الدموية المختلفة.

تغيير صمام القلب (صمام القلب الاصطناعي)

يمكن في الوقت الحالى استبدال صمامات القلب التالفة عن طريق التدخل الجراحي في أحد مراكز القلب المتخصصة ، لكي يصبح بمقدور القلب القيام بوظائفه مرة أخرى.

الاستئصال القسطري

يزيد كل من عدم انتظام ضربات القلب والرجفان الأذيني من مخاطر التعرض لسكتة دماغية وقد يؤدي سير المرض إلى اللجوء إلى إجراء عملية جراحية. يستخدم جراح القلب قسطرة قلبية لكي يعطل أو يقضي على الإشارات الكهربائية غير المنتظمة في عضلة القلب. والهدف من هذا التدخل الجراحي تمكين القلب من استعادة نبضه بشكل طبيعي.

منظم ضربات القلب


تعمل أجهزة ضبط ضربات القلب الحديثة والمتعددة الاستخدامات ، والتي تعتبر بمثابة " محركات مساعدة" على تنظيم وظائف القلب. ولا يقتصر عمل هذه الاجهزة فقط على تنشيط القلب الذي ينبض ببط شديد بل تقوم بتنظيم ضربات القلب عندما تصبح متسارعة أو بطيئة.

تصحيح عيب الحاجز الأذيني

 

حتى في حالة وجود عيوب خلقية في القلب ، تصبح الحاجة إلى جراحة القلب في أحد مراكز القلب المتخصصة أمرا ضروريا. وتوجد على سبيل المثال عيوب في الحاجز الأذيني وهي عبارة عن ثقب خلقي في الحاجز الأذيني للقلب. يُجرى تصحيح عيوب الحاجز الأذيني في أحد مراكز القلب عن طريق التدخل الجراحي وذلك لمنع تكون خليط من الدم يحتوي على نسب قليلة من الأكسجين.

من هم الأخصائيون الذين يعملون في مراكز القلب؟

يعمل في مراكز القلب أخصائيو أمراض القلب وجراحته إلى جانب أخصائيو الأوعية الدموية والتخدير والفسيولوجيا (علم وظائف الأعضاء) ومجموعات مهنية غير طبية من أجل توفير أفضل رعاية ممكنة لمرضى القلب من خلال فريق متعدد التخصصات.

الطيف الطبي

الأمراض

Whatsapp Twitter Facebook VKontakte YouTube E-Mail Print