الأستاذ - زوكريتِن غولديتونا - طب الجهاز الهضمي -

الأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا

أخصائي طب الجهاز الهضمي في فرانكفورت أم ماين

الأستاذ - زوكريتِن غولديتونا - طب الجهاز الهضمي -
يُعدّ الأستاذ الدكتور غولديتونا في عموم المنطقة الناطقة باللغة الألمانية من أشهر أخصائيّ طب الجهاز الهضمي عالميًا - وقد انفرد لنفسه بالريادة الطبية المطلقة في علاج الأمراض، وخاصة أمراض الأمعاء والكبد. وتُعدّ الحساسية من المواد الغذائية واحدة من تخصصاته الطبية. كما أنه يبذل الكثير من الوقت في الأبحاث حول هذا التخصص.

الأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا نبذة عنّا

تعتبر العيادة الطبية لطب الجهاز الهضمي في مدينة فرانكفورت أم ماين، بموقعها المركزي على ممرّ جوته، وبأساليبها المتقدمة في التشخيص وأساليب العلاج على مستوى الفرد واحدة من أهم العيادات الخارجية - وذلك في جميع أنحاء أوروبا. بها فريق ذو خبرة من مشاهير الأخصائيين قائم بالعناية بجميع أمراض الجهاز الهضمي والكبد والحويصلة الصفراوية والبنكرياس على أعلى مستوى. بدءًا من الوقاية، ومرورًا بالتشخيص، ووصولاً إلى أكثر أشكال العلاج ابتكارًا، أي أن المرضى هنا في أيدي أخصائيين مؤهلين على مستوى كبير مع الإلمام بكل التفاصيل - وتحت إشراف المؤسس الأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا.

وعندما حصل الأستاذ الدكتور زوكريتِن غولديتونا على الشهادة الفخرية من مدينة فرانكفورت أم ماين في عام 2018، والتي نالها على سبيل الشكر والتقدير لإنجازاته البارزة لصالح مواطني المدينة، بات جليًا أنّ: هذا الأخصائي المُؤهّل في طب الجهاز الهضمي نوعٌ آخر وليس كسائر الأخصائيين العاديين.

برع الأستاذ الدكتور غولديتونا في واقع الأمر في جميع مجالات تخصصه - في الممارسة العملية وفي البحث والتدريس أيضًا. كما أنه ارتقى في مجال تخصصه بالمعيار الدولى رقيًا كبيرًا بإصداراته التي تربو على مائتي منشور. وأظهر روح الريادة المطلقة مرارًا وتكرارًا في كثير من النقاط. وعليه فقد صار في وقت مبكر من عام 2003 أول طبيب جهاز هضمي مقيم وينفذ إجراءات التنظير بالكبسولات في ألمانيا، وهو ما أعانه على أن يصبح معروفًا على صعيد جميع الولايات، كما فعل الكتاب التعليمي الذي نشره حول هذا الموضوع ولا يزال يتطلع إلى المستقبل كشريك في التأليف والتحرير.

الممارسة العملية. البحث العلمي، العلم: رائد في طب الكبد والأمعاء

حتى أنه مع تحديات قياس وظيفة الكبد في نزع السموم، فإنه يضع المعايير القياسية: هنا، وفي عام 2016، كان أول طبيب جهاز هضمي مقيم في عموم أوروبا يُدخل قياس وظائف الكبد "قدرة وظائف الكبد القصوى/LiMAx". ما زالت العيادة الطبية لطب الجهاز الهضمي بإشراف الأستاذ الدكتور غولديتونا العنوان الوحيد في هيسِن الذي يُجرى فيه الاختبار الديناميكي لوظائف الكبد.

وعندما أسس الأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا العيادة الطبية لأمراض الجهاز الهضمي في فرانكفورت أم ماين في عام 1995، لم يكن الطب المتخصص عالي الأداء منتشرًا كما هو عليه اليوم. وكان هنا أيضًا الخبير الذي نال لقب محاضر خاص من المستشفيات الجامعية في فرانكفورت عام 1996، أي أنه الرائد.

فريق من الأخصائيين في جميع المجالات الفرعية

انصبّ تركيزه منذ البداية على التخصص المطلق - وجمَع بفضل غريزته الرفيعة وشبكة علاقاته رفيعة المستوى الأخصائيين المؤهلين والمعتمدين فقط من حوله في العيادة الخارجية. وجدير بالذكر أن هذا النهج لا يتجلّى في الأخصائيين ذوي الخبرة وحسب، ولكن في الفريق بأكمله العامل في هذا العنوان بشارع بوكنهايم الكبير Grosse Bockenheimer Strasse.

وهو ما يضمن حصول المرضى على رعاية عالية الجودة بكل تفاصيلها في جميع الأوقات. فمن يدخل حجرات العيادة للعلاج من سرطان الأمعاء، بوسعه الاستعداد لأحدث التقنيات: هنا يُستخدم التنظير اللطيف، والتنظير بالكبسولات حسب الطلب، بأكبر قدر ممكن من الدقة والعناية. يشرح الأستاذ الدكتور غولديتونا بكل هدوء مدى أهمية الرعاية المبكرة وكيفية الوقاية من هذا النوع الشائع من السرطان.

التنظير اللطيف - أيضًا باستخدام كبسولات التنظير

يستخدم الفريق في العيادة الخارجية التنظير الداخلي اللطيف أيضًا لدى فحص المريء والمعدة والاثنا عشر. يختار معظم المرضى هذا النوع من الفحص لأنهم يعانون من آلام في أعلى البطن أو حرقة الفؤاد. الشكاوى مثل التقيؤ الدموي أو البراز الأسود أو فقر الدم هي أيضًا من دواعي التنظير الهضمي العلوي.

تعتبر حرقة الفؤاد - أو بتعبير أفضل: مرض الارتجاع - المرض الشائع بالمريء. لا يزال الكثيرون يتعاملون مع الارتجاع بشيء من الاستخفاف، والنتيجة ربما تكون تشوُّه مزمن في بِنية المريء - مريء باريت (Barrett's esophagus)، والذي يمكن أن يعزز بدوره نشأة سرطان المريء.

الكبد والبنكرياس: أساليب علاجية وفحوصات جديدة

يعتبر الكبد أحد التخصصات الرئيسية التي يركز عليها الأستاذ الدكتور غولديتونا - وليس فقط لأنه كان أول أوروبي يُجري اختبار "LiMAx" لوظائف الكبد. فالأخصائي على دراية كبيرة بأكبر عضو في الأيض، وهو العضو المسؤول عن أيض البروتين والدهون والسكر وهي أهم محطة تكرير وإزالة السموم لدينا. ونظرًا لأنه يتعاون أيضًا مع أحد المختبرات الأوروبية الرائدة، فإنه يُجري تشخيصات غاية في الشمولية. وسواء أكان الأمر يتعلق بالكبد الدهني أم بالتليف أم أي مرض كبدي مزمن آخر، أم عدوى مثل التهاب الكبد أو مجرد فحص روتيني - فإن المصابين بالعيادة الطبية لأمراض الجهاز الهضمي في المكان المناسب بمدينة فرانكفورت.

سرطان البنكرياس هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الجهاز الهضمي، وهو ورم خبيث جدًا - لأنه تشخيصه لا يحصل غالبًا إلا في مرحلة متقدمة. لذا انصب اهتمام الأستاذ الدكتور غولديتونا بكثافة على الكشف المبكر للمرض: فمن أجل الكشف عن أورام البنكرياس، تُوصّل رأس الموجات فوق الصوتية بالمنظار أثناء التنظير بالموجات فوق الصوتية (EUS). هكذا يجري فحص الغدة بأكبر قدر ممكن من الدقة، مما يسمح بالتشخيص المبكر لسرطان البنكرياس.

وتعتبر العيادة الطبية في فرانكفورت الوُجهة الموصى به مع حالات الإمساك والبواسير. والإمساك هو المرض الشعبي الشائع: يعاني ما لا يقل عن نصف الأشخاص في منطقتنا من تضخم الأوعية الدموية الشريانية الوريدية، مما يسبب الآلام - دم أحمر فاتح وآلام لدى التبرّز والحكة والطفح الظاهر وشعور بالضغط. الأستاذ الدكتور غولديتونا لديه القدرة على تخليص مرضاه من هذه المعاناة، ليس هذا وحسب، بل هو على دراية أيضًا بالعديد من النصائح للوقاية والتخفيف - بما في ذلك نصائح التغذية.

حالات الحساسية: أخصائي الحساسية من المواد الغذائية

التغذية أيضًا هي إحدى المجالات التي يكرس الأستاذ الدكتور زوكريتِن غولديتونا نفسه لها بشغف كبير وطاقة علمية - مجال الحساسية تجاه الأطعمة. وأي شخص لديه رد فعل تحسسي تجاه أطعمة مثل حليب البقر أو فول الصويا أو الخميرة أو القمح يكون دائمًا في المكان المناسب لدى هذا الأخصائي. حيث أنه يمكن أن تترتب على الحساسية من الطعام بعض العواقب - ويتراوح الطيف من الداء البطني مرورًا باضطرابات البلع وصولاً إلى الصدمة التي تتهدّد الحياة بسبب الحساسية.

ولكن الأستاذ الدكتور غولديتونا متعمّق لأبعد الحدود في هذا المجال: فهو ليس على دراية وحسب بجميع أنواع الحساسية والحساسية المفرطة التي يمكن أن تظهر، بل ويطّلع عمليًا على جميع الدراسات حول هذا الإختصاص. ويستكشف من مرضاه بإحساس مرهف ومستوى عالٍ من الخبرة والكثير من التجربة تلك الأطعمة التي تعزّز جهاز المناعة، حيث تختبئ مسببات السمنة - وغالبًا ما تختلف على مستوى الفرد - وما يتفاعل معه الجلد بالتهيُّج أو حتى الشيخوخة.

قولون متهيّج أم حساسية: أساليب الفحص الواضحة

أثبت الأستاذ الدكتور غولديتونا أيضًا دوره الرائد في مجال الحساسية تجاه المواد الغذائية: كان أول طبيب جهاز هضمي مقيم في أوروبا يُدخِل في عام 2018 التنظير الداخلي بالليزر متحد البؤرة. يمكن استخدام هذا الأسلوب الريادي في عدة مجالات، منها التصوير التشخيصي وفي الكشف المبكر عن سرطان المريء، مثل متلازمة باريت. يمكن علاج معظم حالات السرطان في مراحلها المبكرة بنجاح ودون جراحة.

يعشق الأستاذ الدكتور غولديتونا استخدام أسلوب CLE المختصر للكشف عن الحساسية تجاه المواد الغذائية. حيث تُراقب خلايا الأمعاء الدقيقة أثناء تنظير المعدة، والتي توفر بيانات موثوقة عن الحساسية تجاه المواد الغذائية. تكون النتائج متاحة بعد بضع دقائق فقط، ويمكن من حيث المبدأ فحص جميع المواد الغذائية بحثًا عن حالات الحساسية على مستوى الأفراد. يعالج الأستاذ الدكتور غولديتونا من خلال التنظير الداخلي بالليزر متحد البؤر مرضاه الذين يعانون من متلازمة القولون المتهيّج والأمراض المترتبة على الحساسية على حد سواء. وجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور غولديتونا يشارك بانتظام بعيادته الطبية لأمراض الجهاز الهضمي في الدراسات الدولية حول موضوع الحساسية الغذائية وحالات الحساسية. وتستمر المدينة الرئيسية نتيجة لذلك في كونها مركزًا للأبحاث الدولية في هذا المجال.

جوائز كثيرة متنوعة: باحثون عالميون

للأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا علاقات وثيقة بمدينة هيسِن منذ فترة طويلة. إذ درس الطب هناك في جامعة يوهان فولفجانج جوته الشهيرة - وبدأ فيها كمساعد باحث مباشرة بعد حصوله على إجازة ممارسة الطب في عام 1986. وتلقّى تدريبه أيضًا في المستشفيات الجامعية المحلية في هذا التخصص الذي اجتذبه بالفعل أثناء دراسته: وكان تدريبه المهني كأخصائي في الطب الباطني وطب الجهاز الهضمي. وصار محاضرًا في جامعة يوهان فولفجانج جوته في العام 1996، وكان حينئذٍ يعمل منذ عام واحد فقط، ورغم ذلك فقد كان هذا العام الأهم له في حياته المهنية. وكان يُعدّ من المؤسسين الملتزمين لدائرة الجودة في منطقة الراين-ماين لأمراض الجهاز الهضمي، وذلك لتعزيز تخصصه في المنطقة بأكملها.

لم يقتصر الأمر على حصول الأستاذ الدكتور غولديتونا على جوائز رفيعة من فرانكفورت أم ماين. بل يتمتع الأخصائي، الذي وُلدَ في إزمير بتركيا وجاء إلى ألمانيا وهو طفل، بشعبية كبيرة في مسقط رأسه تركيا، حيث يُعامل بنفس الفخر والاحترام. كرّمه وزير الصحة التركي الأستاذ الدكتور الطبيب رجب أكداغ نظير خدماته غير العادية للأتراك الذين يعيشون في الخارج، والتي لم يكتسبها الأستاذ الدكتور غولدوتونا في المجال الطبي فقط.

التكريم: اثنان من أساتذة الجامعات

تناولت الألسنة أيضًا أن الأستاذ الدكتور غولديتونا قد تعهّد بمزيد من التدريب للأطباء في ألمانيا وخارجها لأكثر من عشرين عامًا. كما عمل عدة مرات كمنظم مشارك في المؤتمر الألماني التركي لأمراض الجهاز الهضمي والجراحة. وجذب الأنظار إليه في الآونة الأخيرة أيضًا بأنشطته في أوزبكستان: حيث ألقى المحاضرات وعقَد ورش العمل بالمستشفيات الجامعية في طشقند وسمرقند وبخارى - وأبرم هناك اتفاقية تعاون لدعم أمراض الجهاز الهضمي في هذا البلد. وجاء في النهاية تكريم ثنائي خاص من أوزبكستان البعيدة: ومنحته كلاً من جامعة بخارى ومستشفى أكفا ميدلاين طشقند درجة الأستاذية.

هكذا يظل اسم الأستاذ الدكتور الطبيب زوكريتِن غولديتونا مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بمستقبل طب الجهاز الهضمي الحديث. كل من يطأ بقدميه غرف العيادة الطبية لأمراض الجهاز الهضمي في فرانكفورت يشعر على الفور بهذه العالمية والدافع المتأصل في مدير العيادة - في الممارسة اليومية وكذلك في البحث العلمي والتعليم.

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

العيادة الطبية لأمراض الجهاز الهضمي

Große Bockenheimer Straße 35
60313 فرانكفورت/ماين / Frankfurt am Main

Webseite: www.gastroenterologie-frankfurt.com
الهاتف: +49 69 29917727
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print