الأستاذ - سيباستيان ڤيلي - طب الجهاز البولي -

الأستاذ الدكتور الطبيب سيباستيان ڤيلي

أخصائي طب الجهاز البولي في مدينة بون

الأستاذ - سيباستيان ڤيلي - طب الجهاز البولي -
يعتبر الأستاذ الدكتور ڤيلي أخصائيًا مطلقًا في طب الجهاز البولي الحديث - وبالأخص في الطيف الكامل بدءًا من التشخيص ووصولاً إلى علاج سرطان البروستاتا واستئصال البروستاتا على المستوى الجامعي. يمتلك الأخصائي المتمرس شهرة هائلة أيضًا في عمليات إعادة بناء الإحليل. ويمتلك سنوات عديدة من الخبرة في مجال "الجهاز البولي الأنثوي" وهو أخصائي محترف في إعادة بناء قاع الحوض في حالة ضعف قاع الحوض والسلس.

مجالات العلاج الخاصة

  • تضخم البروستاتا الحميد (BPH)
  • عمليات إعادة بناء الإحليل
  • استئصال البروستاتا في حال سرطان البروستاتا
  • آلام حصى الكلى
  • ضعف الانتصاب

الأستاذ الدكتور الطبيب سيباستيان ڤيلي نبذة عنّا

"أعلى معايير الجودة في العلاج من خلال التخصصية، بالإضافة إلى متسع من الوقت للمرضى" - هذا هو المبدأ الذي تأسست عليه مستشفى بيتا في عام 2008، لإضفاء وجه جديد على الطب المبتكر عالي الأداء في منطقة بون الكبرى. يعمل حاليًا ثلاثون أخصائيًا من عشرين تخصصًا جنبًا إلى جنب مع شركاء العمل الآخرين لضمان رعاية طبية شاملة على أعلى مستوى. تمكّنت مستشفى بيتا في العام 2015 من اكتساب أخصائي مؤهل ومعروف في تخصص طب الجهاز البولي، وهو أحد الشخصيات البارزة عالميًا في مجال تخصصه بفضل منشوراته العديدة والعديد من براءات الاختراع بالإضافة إلى سنوات عديدة من الخبرة المهنية: الأستاذ الدكتور الطبيب سيباستيان ڤيلي.

عندما قررت مستشفى بيتا، بصفتها المركز المتخصص والمستشفى الرائدة الخاصة في منطقة كولونيا/بون، في عام 2015 توسيع نطاق الرعاية الطبية والعناية الشخصية والارتقاء بها إلى أعلى مستوى دولي، اتخذت آنذاك خطوة مهمة: حيث تمكنت من الفوز بخدمات الأستاذ الدكتور ڤيلي الشهير في مجال طب الجهاز البولي. وعليه فإن المستشفى لديها أخصائي متميز، والذي يعتبر بخبرته وكفاءته رفيق الدرب الرائد في هذا التخصص المتنوع لسنوات عديدة. وكان يتمتع آنذاك بشهرة هائلة بالفعل: إذ حصل على العديد من الجوائز القومية والدولية - مثل الجائزة الأولى في العروض التقديمية من الجمعية الألمانية لطب الجهاز البولي في عام 2013.

يرى الأستاذ الدكتور ڤيلي في طب الجهاز البولي مجالًا ديناميكيًا يتطور باستمرار ويتسم بتنوع فريد - وقد اهتم اهتمامًا شاملاً بكل التفاصيل. هكذا اكتسب خبرة جامعية في جميع أمراض الكلى والمثانة والحالبين والإحليل وقاع الحوض - وتشمل الرجال والنساء والأطفال على حدٍ سواء. يُضاف إلى ذلك أمراض الجهاز البولي الأخرى لدى الرجال: يجب على أي شخص يعاني من مشاكل في الخصيتين والبربخ أو الأسهر والحويصلات المنوية أو في القضيب والبروستاتا أن يستشير أحد أطباء الجهاز البولي.

طب الجهاز البولي وطب الذكورة: كفاءة متضافرة

يُتقن ابن مدينة كيل مجالًا آخر في طب الجهاز البولي: إذ يتمتع بكفاءة عالية أيضًا في طب الرجال، أي طب الذكورة. وحقيقة أنه صبّ تركيزه على سرطان البروستاتا على سبيل المثال، هي حقيقة تتجلّى من خلال مُسمّى اختصاصي آخر يمتلكه الأخصائي: فالأستاذ الدكتور ڤيلي أخصائي أيضًا في معالجة الأورام بالعقاقير.

بصفته رئيس القسم الخاص بالجهاز البولي بمستشفى بيتا في بون، يقدم الأستاذ الدكتور ڤيلي الطيف التشخيصي والعلاجي الكامل لأمراض الجهاز البولي. وتُعدّ أورام الجهاز البولي واحدة من مجالات تخصصه - أي علاج أمراض السرطان بالجهاز البولي. إذ يتمتع بخبرة كبيرة في التشخيصات المستهدفة ووضع خطط على مستوى الفرد لعلاج سرطان الكلى أو سرطان المثانة كما هو الحال مع سرطان الخصية.

مجال التخصص: تضخم البروستاتا الحميد (BPH)

اكتسب الأستاذ الدكتور ڤيلي شهرة وتقدير دوليين بفضل نجاحاته ومنشوراته حول موضوع البروستاتا. الأستاذ الدكتور ڤيلي على دراية تامة بجميع آلام وأمراض البروستاتا، حيث يمكنه تصنيفها أفضل تصنيف بعيون مدربة في إطار تشخيص شامل. لأنه تحديدًا عندما تتضخم البروستاتا لدى الرجال بدءًا من سن الثلاثين عامًا، يمكن أن يؤدي ذلك إلى سلسلة من الأمراض - مثل اضطرابات التبول المزعجة. ونظرًا لأن سرطان البروستاتا، على سبيل المثال، يتفاقم عمليًا باستمرار وبدون ألم ويمكن في كثير من الأحيان أن يصل إلى مراحل متأخرة دون أن يلاحظها أحد، فإن وقاية البروستاتا تعتبر أولوية من الدرجة الأولى. وعليه يتضح أن التشخيص يلعب دورًا رئيسيًا في سرطان البروستاتا. لدى الأستاذ الدكتور ڤيلي إمكانية الوصول إلى مجموعة من أحدث التقنيات في مستشفى بيتا، على سبيل المثال التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي موديل تسلا 3 للكشف عن سرطان البروستاتا.

لذا يعتمد الأستاذ الدكتور ڤيلي وفريقه من الدرجة الأولى في العيادة الخاصة المتخصصة على تشخيص محسوم - دائمًا. ويمكنه في حال أمراض البروستاتا استخدام أحدث تقنيات الاستئصال في مستشفى بيتا بفضل التجهيزات المثالية تمامًا - ويضمن لمرضاه بذلك مستوى عاليًا من الأمان عبر تخطيط الصدى الطبي وقياس تدفق البول، وإذا لزم الأمر ديناميكا البول.

تتناول العديد من المنشورات والأبحاث التي أجراها الأستاذ الدكتور ڤيلي موضوع تضخم البروستاتا الحميد. يُصيب تضخم غدة البروستاتا الحميد بشكل رئيسي الرجال المتقدمين في العمر نسبيًا، والذين يعانون بناء على ذلك من مشاكل في التبول على سبيل المثال. الحميد في هذا السياق تعني أن العدد المتزايد من الخلايا لا يتقدم بقوة وأنه لا توجد نقائل، كما هو الحال مع الورم. ولكن من المهم التوجّه إلى أخصائي معروف ومعتمد في العلاج: وفي المراحل الخفيفة من هذا المرض، يعالج الأستاذ الدكتور ڤيلي مرضاه بالعقاقير، حيث تلعب معرفته الهائلة بالعلاجات الدوائية دورًا مهمًا. والعامل الحاسم بالنسبة له لدى اختيار العلاج هو الإجراءات التي تمكّن بها زملائه في جميع أنحاء العالم من تحقيق نتائج جيدة. إذ بفضل شبكته علاقاته الممتازة وحدها، فإنه على دراية تامة بجميع التطورات الجديدة في مجال علاجات الجهاز البولي.

الوجهة الصحيحة في حال شكاوى البروستاتا

من لديه شكاوى من البروستاتا، فإن الأستاذ الدكتور ڤيلي هو المناسب لكل الحالات. ويعتمد العلاج دائمًا على ما إذا كان المرض هو التهاب البروستاتا أم تضخم البروستاتا - أم سرطان البروستاتا. ولضمان النجاح، يحب الأستاذ الدكتور ڤيلي أيضًا النظر إلى ما هو أبعد من الطب التقليدي بالتفكير خارج الصندوق واستخدام أساليب العلاج الطبي التكميلي، وخاصة مع الالتهابات المتكررة للبروستاتا والمثانة. لأن بؤرة تفكيره تنصب دائمًا على النجاح - والشفاء في الحالة المثالية. يتوافق هذا النهج مع النموذج الرائد الذي تنتهجة مستشفى بيتا.

من أكثر أساليب العمليات الجراحية شيوعًا في بون هو استئصال البروستاتا عبر الإحليل - الاختصار المستخدم هو TURP. تُستأصَل أنسجة البروستاتا المُصابة بالمرض عن طريق مجرى البول مباشرة، مع إجراء العملية بالتنظير الداخلي. تُوصف عملية استئصال البروستاتا بحسب المرحلة، ففي مرحلة ما تُوصف بأنها الاختيار الأفضل أو الاختيار الوحيد في مرحلة أخرى. ننصحك مع مثل هذا الموضوع الحساس خاصةً أن تتأكد من الاعتماد على خبرة أخصائي لديه باع طويل من الخبرة في هذا المجال - وقد تخصص فيه. يُولي الأستاذ الدكتور ڤيلي مع ما يسمى بالاستئصال الجذري للبروستاتا اهتمامه الدائم لإزالة البروستاتا وبالتالي سرطان البروستاتا مع الحفاظ قدر الإمكان على الفاعلية وحماية أعصاب القضيب. وهو أخصائي ناجح عادةً لدى استئصال البروستاتا في علاج سرطان البروستاتا الموضعي تمامًا وإخراج مرضاه إلى حياة خالية من الأورام.

حلول على مستوى الفرد لمشاكل ضعف الانتصاب


يعتبر الأستاذ الدكتور ڤيلي الأخصائي المناسب تمامًا حتى في حالات ضعف الانتصاب. قد تكون أسباب ذلك شديدة التنوع، وعادة ما يكون لاضطرابات الانتصاب أكثر من سبب واحد. إذ يجب في النهاية أن تتفاعل عدة عوامل مع بعضها البعض ليحدث الانتصاب - ولا تقتصر العوامل على الأعصاب والأوعية الدموية وأنسجة الانتصاب وحسب، بل يدخل فيها أيضًا الهرمونات والحالة النفسية. باعتباره أحد أمراض الجهاز البولي، يخضع الاضطراب الوظيفي في الانتصاب لِطَيْف كامل من التشخيص الذي يوفره مركز بون التخصصي والسريري. يتجلّى هنا أيضًا كمّ المعرفة الهائل الذي يمتلكه الأستاذ الدكتور ڤيلي في العلاجات الدوائية، فهو سبب الحظ لمرضاه. وفي حال أن هذا العلاج لم يؤد إلى النجاح المنشود، فهناك خيار إدخال طرف اصطناعي للقضيب جراحيًا. يبدو هذا أصعب مما هو عليه في الواقع - لأن زرع طرف اصطناعي للقضيب لا يحل محل القضيب: يقوم الطرف المزروع بمفرده بمهام أنسجة الانتصاب، مع الحفاظ على القدرة على النشوة الجنسية وكذلك عدم المساس بالخصوبة. وفي حالة ضعف الخصوبة لأسباب أخرى، يمكن إجراء الفحص التشخيصي الكامل في المركز الإنجابي المجاور لمستشفى بيتا. يتراوح طيف الخدمات من تحليل السائل المنوي مرورًا إلى خزعات الخصية وصولاً حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم.

ثمة تخصص أساسي آخر معروف به الأستاذ الدكتور ڤيلي، ويُصيب الجنسين: ألا وهو سلس البول. لأن النساء في المقام الأول يعانين من سلس البول الإلحاحي لدى فرط نشاط المثانة - أو من سلس البول الإجهادي، والذي يمكن أن يعطل الحياة الاجتماعية النشطة بشكل كبير كظاهرة مرافقة للسعال والعطس والضحك. يكمن في شخص الأستاذ الدكتور ڤيلي أخصائي نشِط، يعمل بعد كل تشخيص معقد للغاية على وضع خطة علاجية على مستوى الفرد. للعِلم: تعمل عيادة الجهاز البولي الخاصة بمستشفى بيتا كمركز رسمي لاستشارات سلس البول وتابع للجمعية الالمانية للسلس، ج. م.

يتمتع الأستاذ الدكتور ڤيلي في المطلق بمستوى عالٍ من الخبرة في مجال أمراض قاع الحوض لدى النساء، والتي تتداخل في معظمها مع مشاكل السلس. عندما لا تساعد تمارين قاع الحوض أو التناول المستهدف للأدوية، يتبلور الحل في حقن البوتوكس: وهو ما يقلّل من الشعور بالإلحاح في مواضع الحقن. يعد زرع أجهزة تنظيم التبوّل للمثانة في قاع الحوض جزءً من طيف خدماته أيضًا.

تستفيد العديد من النساء في منطقة كولونيا/بون الكبرى من خبرته في تصحيح حالات ضعف قاع الحوض وعلاج تدلّي قاع الحوض. تُعدّ القيلة المثانية أيضًا من مجالات تخصصه، حيث تترك المثانة موقعها الطبيعي وتتدلّى أو تنزل أسفل مستواها - والقيلة المستقيمية، وهي انتفاخ في أسفل المستقيم يسبب مشاكل في التبرّز. أيضًا في حال تدلي جدار المهبل، والذي يحدث أحيانًا بسبب ضعف النسيج الضام أو بعد إزالة الرحم، يضع الأستاذ الدكتور ڤيلي خططًا علاجية على مستوى الفرد - سواء كان هناك سلس أم لا.

تخصص إعادة بناء الإحليل: سمعة دولية

يُعرف الأستاذ الدكتور ڤيلي عالميًا بنجاحاته في عمليات إعادة بناء الإحليل. عادة ما تكون إعادة بناء الإحليل ضرورية عندما يؤدي تضييق مجرى البول إلى إضعاف مجرى البول بشكل متزايد - وهو ما يؤدي في الغالب إلى مشاكل في إفراغ المثانة. ثم هناك خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي بسبب بقايا البول في المثانة. استرعى الأستاذ الدكتور ڤيلي الانتباه، في المقام الأول، من خلال عمليات إعادة بناء تضيق الإحليل الخطير باستخدام الغشاء المخاطي للفم. وهو بالتالي يستخدم مواد الجسم نفسه - ويحقق نتائج رائعة. تلتئم هذه المواد الذاتية ولا تُلفَظ ولها العديد من المزايا الأخرى. ومن المزايا الأخرى لهذه الطريقة المبتكرة أنها تستخدم لتصحيح التشوهات التناسلية.

يقدم الأستاذ الدكتور ڤيلي طيف شامل من الخدمات في جميع تخصصات الجهاز البولي وطب الذكورة - لكل من العمليات الجراحية بالعيادات الخارجية والمرضى الداخليين. يتنوع مجال النشاط الذي يعمل فيه الأستاذ الدكتور ڤيلي كرئيس لعيادة الجهاز البولي الخاصة بمستشفى بيتا. ويشمل ذلك بالنسبة للرجال تضمين الختان واستئصال الأسهر، وبالنسبة للنساء حقن البوتوكس للمثانة البولية مفرطة النشاط.

طب الجهاز البولي الحديث: تشخيص متعدد التخصصات، علاج شامل

عندما يتعلق الأمر بالعمليات الجراحية، يُطبّق الأستاذ الدكتور ڤيلي أساليب طفيفة التوغل قدر الإمكان، حيث يستخدم أيضًا علاجات بخارية مبتكرة تتم بالكامل دون قسطرة الإحليل أو تغيير الجنس. يعالج الأخصائي المشهور أيضًا حصوات الكلى بالتنظير الداخلي كلما أمكن ذلك. يتم اكتشافها أولاً عن طريق تخطيط الصدى الطبي أو التصوير الإشعاعي وتُسحَق من الداخل أو من الخارج.

هناك العديد من مجالات النشاط الأخرى التي تعد جزءً من طيف خدمات قسم الجهاز البولي الضخم. بفضل النهج متعدد التخصصات الذي تتعامل به مستشفى بيتا مع الرعاية الطبية والتمريضية الشاملة، يتمتع الأستاذ الدكتور ڤيلي وفريقه دائمًا بأعلى مستوى من الكفاءة عندما يتعلق الأمر بالمجالات المتخصصة المجاورة ذات الصلة. يُعرف طب الجهاز البولي في مجمّع العيادات أيضًا بعمليات تغيير الجنس - ويتضمن ذلك في المعتاد تغيير الجنس من رجل إلى امرأة. يُزرع البظر بالجراحة المجهرية مع الحفاظ على حزمة العصب الوعائي، والتي تستخدم بدورها أسلوبًا مبتكرًا بشكل خاص.

طبيب، باحث، عالِم: شخصية بارزة في طب الجهاز البولي

ما يجعل طبيب الجهاز البولي المتمرس الأستاذ الدكتور ڤيلي أخصائيًا فوق العادة، هو ذلك المَزْج بين العمل الموجه للمرضى في العيادة وبين الدراسات العلمية. وجدير بالذكر أنه درس الاقتصاد في البداية في مدينة كيل، مسقط رأسه، قبل أن ينتقل إلى دراسة الطب في جامعة فيليبس في ماربورغ. أكمل بعد ذلك فترة الطبيب المُتدرِب/سنة الامتياز بجامعة لودفيغ مكسميليان في ميونيخ. كان متحمسًا لتخصص طب الجهاز البولي قبل فترة طويلة من سنة الامتياز، ثم صار بعدها أحد الخبراء الرائدين في موضوع سلس البول. أصبح معروفًا كمنسق مركز سلس البول وقاع الحوض في مستشفيات جامعة كولونيا - وعُيِّن أستاذًا مساعدًا في عام 2014.

تشمل اهتماماته العلمية العديد من المجالات - تأتي في طليعتها الاضطرابات الوظيفية في أعضاء الجهاز البولي السفلية، بما في ذلك السلس، وهي التي تصيب الذكور بعد جراحة أورام البروستاتا الجذرية. كان الأستاذ الدكتور ڤيلي أول طبيب يصف العلاقة بين ضعف الانتصاب وسلس البول بعد جراحة الأورام الجذرية في البروستاتا - وقد طور نموذجًا تنبؤيًا لهذا النوع من السلس.

وفضلاً عن المشاركة في العديد من الدراسات، تمكّن الأستاذ الدكتور ڤيلي أيضًا من مواصلة تطوير تقنيات جراحة حديثة - وإلهام العالم المهني بالعديد من الاختراعات. تُستخدم كبسولة ڤيلي، والتي سُمِّيت باسمه، ككبسولة قياس لديناميكا البول طويلة المدى بدون قسطرة. لذا فإنه من الواضح أن هناك طلب كبير على الأستاذ الدكتور ڤيلي، ليس فقط كمؤلف لمقالات علمية متخصصة، ولكن أيضًا كمراجع تقييمي للمجلات المتخصصة في طب الجهاز البولي ومُنظّم مهم للمؤتمرات الدولية في كثير من الأحيان. كما أنه يستفيد أيضًا من شبكة علاقاته الممتازة في كبرى الجمعيات المهنية.
بعد سنوات عديدة من التدرُّج المهني في البحث العلمي وبصفته كبير الأطباء في جامعة كولونيا، قرر الأستاذ الدكتور ڤيلي العمل الحر في عيادة خاصة حتى يتمكن من التعامل مع مرضاه على مستوى الفرد مع تخصيص المزيد من الوقت.

إذًا ثمة جوانب عديدة يتمكّن بها الأب لأربعة أطفال من كسب ثقة مرضاه. فبالإضافة إلى المستوى العالي من الخبرة المهنية للرئيس والفريق بأكمله، هناك أيضًا الموقع الجميل لمستشفى بيتا: كل من قدِم للعلاج هنا يستطيع أن يرى الجانب المشمس من نهر الراين مباشرة عند ممشى نهر الراين الرائع في بون - واكتشاف مبنى "لانغن أويغِن" الأسطوري في الحي الحكومي التاريخي بالإضافة إلى برج البريد. ويبتهج العديد من الأقارب أيضًا برؤية إطلالة المتحف القريب مع عروضه الثقافية الهائلة. كما أن المحيط المباشر للمستشفى جاذب بحسن ضيافته ولطافة أجواءه واهتمامه على المستوى الفردي.

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

مستشفى بيتا، ذ. م. م - المستشفى الدولي الخاص

Joseph-Schumpeter-Allee 15
53227 بون / Bonn

Webseite: www.betaklinik.de
الهاتف: +49 228 28659531
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print