الأستاذة - سيرينا براير - طب الأنف والأذن والحنجرة -

الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير

أخصائية طب الأذن والأنف والحنجرة (ENT) وجراحة الرأس والرقبة وجراحة تجميل الوجه في كَارلسْرُوه

الأستاذة - سيرينا براير - طب الأنف والأذن والحنجرة -
تتمتع الأستاذة الدكتورة براير بخبرة هائلة في تقديم الرعاية الطبية لجميع نطاقات الحنجرة والأنف والأذنين - على سبيل المثال في حالة فقدان السمع المعقد. وبصفتها أخصائية مرموقة ومديرة مستشفى دولية فإنها تعتمد دائمًا على التبادل متعدد التخصصات، كما أنها تتمتع بخبرة هائلة في التعامل مع أورام الرأس والرقبة.

الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير نبذة عنّا

حينما تقلدت الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير منصب إدارة مستشفى طب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة وجراحة تجميل الوجه التابعة لمستشفيات فيديا كريستيان كَارلسْرُوه في عام 2016، تطلعت مستشفيتان تقليديتان في المدينة إلى الاستفادة من هذه المديرة رفيعة المستوى: لم تسخِّر هذه الأخصائية التي تتمتع بخبرة كبيرة في طب الأذن والأنف والحنجرة خبرتها الهائلة لصالح مستشفى روبور للشماسية فحسب، حيث كانت كبيرة الأطباء فيها منذ عام 2008 - ولكن أيضًا في مستشفيات سانت فينسينتيوس. كما أنها ترأس مركز أورام الرأس والحنجرة التابع لمركز الأورام في مستشفيات فيديا كريستيان كَارلسْرُوه وعيادة طب أمراض الأذن في كَارلسْرُوه.

إن الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير، بصفتها طبيبة مرموقة، على دراية كبيرة بجميع مجالات طب الأنف والأذن والحنجرة. وهذا يعني أيضًا أنها ملمةٌ بجميع مجالات جراحة الرأس والرقبة - وذلك على المستوى الأكاديمي الجامعي. وسواءً كان الأمر يتعلق بأمراض الأنف والجيوب الأنفية أو عمليات تجميل الوجه أو اضطرابات السمع أيضًا عند الأطفال: تقدم الأستاذة الدكتورة براير وفريقها نقطة الاتصال المثالية لهذا الغرض.

يكمن التركيز الخاص في حياتها الطبية اليومية في المجال الذي تتمتع فيه بسمعة عالية على نطاق واسع - وبالتحديد في أمراض السمع من جميع الأنواع، ولهذا الغرض كان التركيز منصبًا على تخصص الأذن في كَارلسْرُوه، حيث يوجد فريق متعدد التخصصات تحت إشراف الأستاذة الدكتورة براير يغطي مجموعة كاملة من أمراض الأذن. حيث لا يعمل لديها أطباء أنف وأذن وحنجرة وأخصائيي أشعة ذوي خبرة فحسب، بل هناك أيضًا أخصائيو قياس السمع ومعالجو النطق - وأخصائيو سمع الأطفال. وهذا يعني أنه يجري علاج اضطرابات السمع والنطق والتحدث أيضًا للأطفال الذين يعانون من مشاكل في السمع والإدراك.

الرعاية الطبية على أعلى مستوى: تخصص أمراض الأذن في كَارلسْرُوه

إن تخصص أمراض الأذن في كَارلسْرُوه يعمل على أعلى مستوى - حتى في إطار تقديم الرعاية الطبية. وهذا ما يسعى الممرضون ومقدمو الرعاية الطبية لتقديمه وبذله، ومعظمهم يتمتعون بعقود من الخبرة في علاج أمراض الأذن. ولا عجب إذن أن يلجأ العديد من المرضى من المنطقة وجميع أنحاء ألمانيا الذين يعانون من مشاكل في السمع إلى الأستاذة الدكتورة براير وفريقها.

ونظرًا لأن موضوعات مثل فقدان السمع والصمم لها عواقب بعيدة المدى في جميع جوانب الحياة، يرغب الناس عندئذٍ في الاعتماد على أخصائي متمرس وفوق كل شيء يتعاطف مع الآخرين. حيث يستطيع أولئك الذين لا يفهمون غيرهم من البشر جيدًا، على سبيل المثال، على الرغم من أنهم يرتدون سماعات، أن يندمجوا مرة أخرى في الحياة الاجتماعية النشطة - على سبيل المثال عن طريق خضوعهم لزراعات قوقعة الأذن. وتتمتع الأستاذة الدكتورة براير بخبرة كبيرة أيضًا في زرع أنظمة السمع المثبّتة بالعظام. وبفضل أنها زرعت أجهزة نشطة في الأذن الوسطى، فقد مكّنت بالفعل العديد من الأشخاص من العودة إلى تواصل خالٍ من المشاكل تقريبًا مع غيرهم. ومن ثم فإن الأخصائية تختار وتيرة العلاج الأمثل بعد التشاور المباشر مع المصابين بصورة فردية.

تلجأ الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير عادةً إلى إجراء عمليات جراحية على الأذن الداخلية عندما يتعلق الأمر بعلاج حالة صمم - وذلك عندما لا تنجح الطرق التقليدية مثل العلاج بالأدوية. كما أنها أيضًا الأخصائية المناسبة لعلاج التشوهات أو أورام الأذن وجراحة القناة السمعية الخارجية وعمليات تحسين السمع بعد التعرض لحوادث أو التهابات.

الأنف والجيوب الأنفية: خبرة واسعة

تتمتع الأستاذة براير أيضًا بخبرة كبيرة في جميع القضايا المتعلقة بالأنف والجيوب الأنفية. كما أنها على دراية جيدة بالعمليات الجراحية على الأنف الخارجي - مثل التشوهات أو السرطان - كما أنها على دراية بعمليات الأنف الجراحية نفسها. ومن ثم تستطيع مديرة المستشفى أيضًا تذليل العقبات التي تعترض التنفس من خلال الأنف عن طريق إجراء تصحيحات تجميلية، على سبيل المثال على الحاجز الأنفي، واتخاذ إجراءات هادفة وواعية ضد السلائل الأنفية أو التهابات الجيوب الأنفية - وتجري عمليات جراحية على المرضى بعد تعرضهم لحوادث أو أورام ليس في الأنف فحسب، ولكن أيضًا في الفك العلوي والجيوب الأنفية الجبهية. وفي حالة إصابة محجر العين يجري التعاون الوثيق مع مستشفى طب العيون، حيث تُجرى تدخلات جراحية في حالة التعرض لالتهابات، وداء جريفز (الدراق الجحوظي)، والأورام أو كسر عظام محجر العين والعمليات الجراحية المماثلة الأخرى.

وأحد مجالات تخصص أخصائية الأنف والأذن والحنجرة الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير هي جراحة الرأس والرقبة. وفي هذا المجال تقدم الطبيبة الرعاية الطبية في أمراض الكيس الدرقي اللساني والناسور وأمراض الغدة الدرقية بكل خبرة ودقة. كما أنها على دراية بالتورمات في البلعوم وأمراض المريء وجميع أنواع أورام الحنجرة والبلعوم والحلق.

خبر سار للمشخرين: الجراحة التجميلية المساعدة للحلق

يشمل هذا المجال أيضًا عمليات تحسين الصوت في حالة شلل الأحبال الصوتية أو التدخلات الجراحية في اللوزتين أو ما يسمى بعمليات الشخير - أي الجراحة التجميلية للحلق. هناك تخصص آخر للأخصائية يأتي ضمن نطاق تخصصاتها: تعمل الأستاذة الدكتورة براير في عملياتها بالتنظير الداخلي طالما كان ذلك ممكنًا. وتعمل هذه الطريقة اللطيفة على تحسين عملية الشفاء وتضمن عدم بقاء أي ندوب بعد الجراحة.

تستعين الأستاذة الدكتورة براير بخبراتها الواسعة حتى في حالات الندوب المزعجة. وذلك لأنها تقوم أيضًا بإجراء عمليات تجميل للوجه بخبرة كبيرة - بالإضافة إلى تصحيح الندبات، وهذا ينطبق بصفة خاصة على تصحيح وضع الآذان البارزة والتدخلات في حالة حدوث تغيرات في شكل الأنف، التي يمكن أن تكون خلقية، ولكن يمكن أيضًا أن تكون هذه التغيرات ناتجة عن وقوع حوادث أو أورام. كما أن علاج شلل العصب الوجهي وإزالة أورام الجلد تمثل أيضًا جزءًا من نطاق الخدمات والخبرات التي تستطيع الدكتورة تقديمها.

السمعة على الصعيد الوطني: مركز سرطان الرأس والرقبة

وبصفتها مديرًا لمستشفى طب الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة وجراحة تجميل الوجه تترأس الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير أيضًا مركز أورام الرأس والرقبة التابع لمركز الأورام التابع لمستشفيات فيديا كريستيان كَارلسْرُوه. وفي هذا المركز المعتمد يجري علاج المرضى الذين يعانون من أورام الرأس والرقبة وفقًا للمعايير الدولية. وذلك لأن جميع العمليات في هذا الإطار تستند بشكل صارم إلى الإرشادات المعمول بها حاليًا للمؤسسات العلمية ووفقًا لمواصفات المؤسسة الألمانية لعلاج السرطان. ومن ثم يحرص الفريق بأكمله على تقديم علاج فردي لكل حالة بعينها، وهذا يتضمن دائمًا اتباع أحدث التطورات في المجال الطبي الحديث.

وعليه يستطيع جميع الأشخاص الذين يسعون للحصول على تلقي العلاج في كَارلسْرُوه الاعتماد على الدعم المستمر للعلاج والرعاية اللاحقة - أيضًا من خلال خدمة الطوارئ التي يمكن الاتصال بها على مدار الساعة في حالة حدوث مشاكل متعلقة بالمرض. وفي هذا السياق تستطيع الوقوف بوضوح على مطالب الأستاذة الدكتورة براير وسعيها في سبيل تحقيق أكبر قدر ممكن من التبادل: إن التعاون الوثيق مع أطباء الرعاية الأولية وأطباء الأنف والأذن والحنجرة المعالجين لا يقل أهمية بالنسبة لها عن التعاون الوثيق مع أخصائيي العلاج الإشعاعي وأخصائيي أورام الدم في مستشفيات فيديا.

اكتسبت الأستاذة الدكتورة الطبيبة سيرينا براير خبراتها الواسعة التي يستفيد منها المرضى في المنطقة المحيطة بكَارلسْرُوه وخارجها بعدة طرق مختلفة. حيث درست وحصلت على الدكتوراه من جامعة هامبورغ، وعملت باحثةً في مستشفى الأنف والأذن والحنجرة الجامعية في كولونيا وسافرت إلى العديد من البلدان بغرض البحث والدراسة - بما في ذلك السويد وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية. وعملت لاحقًا لفترة طويلة في منصب إداري في مستشفى الأنف والأذن والحنجرة بجامعة توبنغن، حيث قامت أيضًا بتوسيع نطاق عملها وخبراتها بشكل متزايد ومستمر. حيث تلقت أيضًا تدريبًا مهنيًا إضافيًا في أمراض الحساسية والجراحة التجميلية وجراحة الأذن والأنف والحنجرة الخاصة. وبصفتها استشارية متخصصة أيضًا فإن هناك طلبًا كبيرًا ومتزايدًا على كبيرة أطباء مستشفى الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة وجراحة تجميل الوجه التابعة لمستشفيات فيديا في كَارلسْرُوه.

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

مستشفيات فيديا كريستيان كَارلسْرُوه، مستشفى طب الأنف والأذن والحنجرة

Südendstraße 32
76135 كارلسروه / Karlsruhe

Webseite: www.vidia-kliniken.de
الهاتف: +49 721 9759116
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print