أ.د. - ماركوس دوكس - العلاج الإشعاعي -

أ.د. طبيب ماركوس دوكس

متخصصون في الأشعة والموجات فوق الصوتية المركزة الموجهة بالرنين المغناطيسي (MRgFUS) في فرانكفورت

أ.د. - ماركوس دوكس - العلاج الإشعاعي -
يتمتع البروفيسور دوكس بسمعة هائلة كأخصائي أشعة محنك - وبالأخص في أمراض الأوعية الدموية والأورام. وفي هذا الصدد لا تقتصر خبرته على جميع أساليب التصوير، إذ أنه يعد متخصصًا في أحد أنواع العلاجات الخاصة: فقد نجح من خلال تقنية الموجات الصوتية المركزة الموجهة بالرنين المغناطيسي في علاج العديد من الحالات مثل سرطان البروستاتا أو الأورام الليفية بدون تدخل جراحي.

مجالات العلاج الخاصة

  • سرطان البروستاتا
  • الأورام الليفية الرحمية
  • التهاب المفصل الوجهية
  • أورام العظام (الأورام العظمية)
  • نقائل العظام
  • الأورام الرباطية

أ.د. طبيب ماركوس دوكس نبذة عنّا

حصد أ.د. ماركوس دوكس شهرة من الدرجة الأولى امتدت بعيدًا خارج منطقة فرانكفورت كأخصائي أشعة - في مجال التشخيص وكذلك في العلاجات الأكثر تنوعًا. وعلى وجه الخصوص اكتسب شهرة واسعة كمتخصص في أمراض الأوعية الدموية والأورام وذلك على مستوى العالم. ويعتبر مركزه للتشخيص والعلاج المجهز بأحدث التقنيات ضمانًا للجودة في موقعين: في فرانكفورت يوجد - بالإضافة إلى الأشعة في مركز ترياميديس الطبي - أيضًا مركز MRgFUSL، وفي كونيجشتاين يقع مركز الأشعة في عيادة KVB. إنه كذلك كبير الأطباء في المعهد المركزي للأشعة والأشعة العصبية في مستشفى نوردفيست (Northwest) فرانكفورت.

وقد أثبت أ.د. طبيب م. ماركوس يومًا بعد يوم كيف أن التخصص في الطب يحدث فرقًا كبيرًا: فقد ركز في بداية مسيرته العملية على المجالات التي يتمتع فيها اليوم بسمعة عالية كأخصائي. وهي في الغالب الأشعة العلاجية التداخلية التي استخدمها في تشخيص الأورام وأمراض الأوعية الدموية وعلاجها. في عام 1998حصل على درجة الدكتوراة في موضوع تقنية تصوير سرطان المعدة، التي تمكن من خلالها أن يلفت إليه انتباه العالم المتخصص. كان من الواضح بالفعل حينها: أنه هناك أخصائي أشعة يتمتع بمكانة دولية - وهو ما أكده مرارًا وتكرارًا من خلال العديد من المنشورات العلمية السريرية.

وبوصفه طبيب أشعة تداخلية متمرس، فإن البروفيسور دوكس يستعمل العلاجات طفيفة التوغل. فقد اهتم في وقت مبكر بالاجراءات العلاجية الحرارية الموضعية وكان من أوائل المعالجين الذين قاموا باستئصال أورام الكبد والرئة طفيف التوغل بواسطة الأشعة المقطعية. حيث أثبتت هذه الإجراءات جدواها في عالم الطب .وفي مستشفى نوردفيست (Nordwest) فرانكفورت/ماين ، لم يقم فقط بتأسيس علم الأشعة التداخلية عمليًا بمفرده، فقد قام على مدار سنوات بتوسيع النطاق العلاجي لأمراض الأورام من خلال استخدام العلاجات طفيفة التوغل على المستوى الجامعي. حيث كان يدرك دائمًا أنه في هذ مثل هذه الخطوات التطلعية يمكنه الاعتماد على فريقه عالي الكفاءة: وهذه هي الطريقة الوحيدة لاستعمال الأساليب المبتكرة بطريقة هادفة وموثوقة.

التصوير بالاشعة اليوم: أداء رقمي عالي

عندما يتعلق الأمر بتشخيص وعلاج الأمراض في الأشعة فإن الأمر في البداية يدور حول موضوع الأشعة السينية. وقد أحدث هذا الإجراء ثورة في الطب في ذلك الوقت، ولا يزال لا غنى عنه حتى الآن - وذلك بسبب أهميته التشخيصية العالية التي تقدم معلومات مهمة للمتخصصين أمثال البروفيسور دوكس. وبلا شك فإن رقمنة أساليب التصوير تحدد اليوم سير العمليات في الأشعة الحديثة. ولهذا الأمر ميزتان حاسمتان: جودة الصورة عالية للغاية - والإشعاع أقل بكثير من الأشعة السينية التقليدية.

ولكن قبل أن يتعلق الأمر بالأشعة السينية الرقمية، يفحص الفريق المحيط بالبروفيسور دوكس، ما إذا كانت معلومات التشخيص المتوقعة مهمة للعلاج اللاحق. وهذا يشمل أيضًا تضمين صور الأشعة السينية الموجودة بالفعل في التشخيص. فالأشعة السينية الرقمية تدور بالأخير حول تشخيص العظام والمفاصل والرئتين والبطن أو للكشف عن احتقان المسالك البولية مثلا. و غالبًا ما يناقش البروفيسور دوكس نتائج الاختبار شخصيًا مع المريض.

التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي: أجهزة الجيل الأحدث للحصول على أفضل النتائج

في مجال التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي، فإن مركز التشخيص والمعالجة مجهزٌ بأحدث الأجهزة في كلا الموقعين .حيث يعمل الفريق المحيط بالبروفيسور دوكس مستخدمًا التصوير المقطعي متعدد الأسطر، الذي ينتج مجموعة بيانات ثلاثية الأبعاد ذات دلالة أكبر يمكن من خلالها تقييم مختلف الأعضاء بدقة ودون تراكب - وكذلك العظام والعضلات والأوعية. والأمر نفسه ينطبق هنا: جرعة الإشعاع منخفضة جدًا مقارنةً بالأجيال السابقة من الأجهزة. وكانت النتيجة هي قصر فترة الفحص والحصول على تشخيصات دقيقة بدون أن يؤثر التنفس أو حركات الأمعاء على جودة الصورة.

ربما تكون الوسيلة الأكثر وضوحًا والأقل إجهادًا للمريض التي يستعملها أ.د. طبيب ماركوس دوكس في الأشعة هي التصوير بالرنين المغناطيسي (MRT). حيث تستغل هذه العملية الخالية من الإشعاع قابلية أنواع أنسجة الجسم للمغنطة من أجل إنتاج صور مفصلة. وفي مركز Frankfurter Dependance تُستعمل أحدث تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي المغلق في مجال عالي بقوة 1.5 تسلا حيث تعمل واجهة النافذة الواسعة على أن يسود غرفة الفحص جوًا لطيفًا تحت ضوء النهار. على النقيض يوجد في مركز كونيغشتاين الإشعاعي جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي المفتوح ، الذي يعد بصفة خاصة نعمة حقيقية للمرضى الذين يخافون من الأماكن المغلقة وللأطفال.

يمكن أيضًا استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي عالي المجال 1.5 تسلا في فرانكفورت لأغراض علاجية. إن الجمع بين التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية المركزة يسمح بتوصيل الحرارة إلى المنطقة المستهدفة من الجسم للسيطرة على الأورام وبالتالي تدميرها، على سبيل المثال. ويُسمى هذا الإجراء الموجات فوق الصوتية المركزة الموجهة بالرنين المغناطيسي (MRgFUS).

MRgFUS - هي طريقة علاج لطيفة بالموجات فوق الصوتية

MRgFUS هي طريقة علاج مبتكرة وغير جراحية تعتمد على الموجات فوق الصوتية المركزة. وفي هذه الحالة لا يتم الاستئصال الحراري لنسيج الورم عبر إدخال "إبرة ساخنة" في العضو أو الورم المستهدف ولكن بدون استخدام إبر أو مشرط وذلك بمساعدة الموجات فوق صوتية المركزة. بالاقتران مع التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يستخدم للتحكم الدقيق في المعالجة الحرارية، تكون النتيجة بالنسبة. للمريض هي طريقة علاج آمنة للغاية وفي الوقت نفسه فعالة. وهذا بالضبط هو المجال الذي حقق فيه بروفيسور دوكس سمعة طيبة على المستوى الدولي. وهكذا يعتبر مركز MRgFUS فيمركز Triamedis-Ärztehaus فريدًا من نوعه في جميع أنحاء منطقة الراين-ماين وحتى في البلدان الناطقة بالألمانية، فإن هذا الاجراء الحديث متاح في عدد قليل من العيادات. بفعل الموجات فوق الصوتية المركزة، تقوم عملية الاستئصال الحراري هذه بتغيير بعض الصور السريرية إلى صور جديدة تمامًا - مثل سرطان البروستاتا والأورام الليفية الرحمية والتهاب المفاصل الوجيهي وأورام العظام.

وفي كثير من الأحيان يمكن للبروفيسور دوكس وفريقه استبدال التدخلات الجراحية كليةَ بهذا الإجراء لأن الأنسجة يتم تسخينها ببساطة. من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي يقوم المتخصص بتخطيط ودعم المنطقة المعنية بسلاسة ويعالجها بأمان تام بخبرته الهائلة.

ومن خلال العلاجات الفردية للتخلص من الألم

يستخدم البروفيسور دوكس أيضًا إجراء MRgFUS لعلاج الألم. ومن يعاني من ألم مستمر، فإنه بوجوده بين يدي هذا الأخصائي المتعاطف سيكون في أفضل أيدي أمينة. فالبروفيسور دوكس يعلم جيدًا أن الألم غالبًا ما يقيد جودة الحياة لدرجة كبيرة. لذا فإن المرضى في مركز المتخصص لا يستفيدون فقط من طريقة MRgFUS: فعند استنفاذ وسائل العلاج بالأدوية والعلاج الطبيعي كثيرًا ما يقدم ترشيح المفصل الوجيهي المعتمد على التصوير المقطعي أو العلاج حول شبه الجذري (PRT) الحل لتسكين الآلام الذي نتوق إليه. إن أكثر أشكال الألم شيوعًا تتعلق بالظهر والعمود الفقري - وهذا بالضبط ما يتعامل معه البروفيسور دوكس في عيادة الأشعة الخاصة به. ولديه سنوات من الخبرة عندما يتعلق الأمر بتسكين الآلام باستخدام معدات التشخيص الحديثة ومكافحة طرق العلاج الفردية بطريقة هادفة.

أما هذا المزيج النادر من الخبرة الطويلة وأحدث المعدات التي التي يقدمها أ.د. طبيب ماركوس دوكس في عدة مواقع في نفس الوقت فقد اكتسب صيتًا كبيرًا في الوقت الحالي. ولهذا تتوسع قاعدة مرضاه بصفة مستمرة لتمتد خارج المنطقة. ولا عجب في ذلك؛ ففي النهاية استطاع هذا المتخصص الاستثنائي أن ينهي العديد من المعاناة بدون قطع واحد وأحيانًا بدون إشعاع.

كيف تصل إلينا

العنوان

الأشعة في مركز Triamedis Ärztehaus & MRgFUS

Steinbacher Hohl 4
60488 فرانكفورت/ماين / Frankfurt

Webseite: www.radiologie-duex.de
الهاتف: +49 69 94189199
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print