الأستاذ - ميشائيل هيرشمان - جراحة الركبة -

الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان

أخصائي جراحة الركبة وتقويم مفصل الركبة في كانتون ريف بازل / شمال غرب سويسرا

الأستاذ - ميشائيل هيرشمان - جراحة الركبة -
خصّص الأستاذ الدكتور هيرشمان حياته لمفصل الركبة في المقام الأول. وهو يتمتع هنا بمستوى فائق من الخبرة في جميع الجوانب الفرعية. نال العديد من الجوائز والأوسمة تكريمًا له، لا سيما لنجاحاته الإبداعية في تقويم المفاصل والمفاصل التعويضية، حيث يتمتع في هذا المجال أيضًا بسمعة دولية بارزة في عمليات الاستبدال.

مجالات العلاج الخاصة

  • العلاج المُحافظ
  • علاج الفصال العظمي
  • عمليات الحفاظ على المفاصل (بالتنظير المفصلي وعمليات مفتوحة)
  • عمليات جراحة الهلالة
  • عمليات الرباط الصليبي
  • عمليات إعادة بناء الأربطة في حالات عدم استقرار الرضفة
  • عمليات استعادة هيكلية الغضاريف بما في ذلك زراعة الخلايا الغضروفية
  • عمليات تصحيح محور الساق (قَطْعُ العَظْم)
  • الاستبدال الجزئي للمفصل (مفصل اصطناعي جزئي للركبة) الوَسطي والجانبي والفخذي الرضفي
  • الاستبدال البسيط لمفصل الركبة بالتقويم الأوّلي لمفصل الركبة
  • الاستبدال المعقد لمفصل الركبة بمفصل ركبة اصطناعي أوّلي
  • مفاصل اصطناعية للركبة ثلاثية الأبعاد مع تراصف حديث للنمط الظاهري
  • فحص تشخيصى وعلاج للمرضى الذين يعانون من آلام بعد تقويم مفصل الركبة
  • عمليات استبدال في كل ما يتعلق بمفصل الركبة
  • حالات العدوى مع تقويم مفصل الركبة
  • طيف كامل من جراحات الرضة

الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان نبذة عنّا

في عام 2013، عُيّن الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان مديرًا لفريق جراحة الركبة وجراحة العظام الرياضية والطبيب الأول لجراحة العظام والرضة بمستشفى كانتون ريف بازل،وسرعان ما انتشر الخبر حينئذ في منطقة بازل وضواحيها: وبهذا فقد عاد أخصائي في الركبة ذو سمعة عالمية مرموقة إلى الموضع الذي أنهى به تدريبه المهني في جراحة العظام. وقد ساهم هنا بصفة ريادية في ضمان احتلال بازل مكانة ثابتة على خريطة جراحة العظام العالمية - واكتسب سمعة طيبة في جميع القضايا المتعلقة بإصابات وأمراض الركبة، سمعة تخطّت إلى ما هو أبعد من حدود المنطقة. وهو يضمن اليوم من موقع المسؤولية استمرار الأمور على هذا النحو.

إن انضمام أخصائي الركبة إلى مجموعة العيادات بمستشفى كانتون ريف بازل يُعطي إشارة واضحة: إنه الفوز بأخصائي مشهور بالفعل في ذلك الوقت، والذي سوف يترأس قسم جراحة الركبة وجراحة العظام الرياضية ويتّجه به إلى مستقبل من الطب المبتكر عالي الأداء - والذي تعرّف على مزايا المؤسسة المكونة من ثلاثة أجزاء خلال ثلاث سنوات كطبيب مساعد في مستشفى كانتون ريف بازل. بالنسبة للمزود الرئيسي والشامل للخدمات الطبية والتمريضية في المنطقة كان سبب الحظ أن الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان وقع في عشق مدينة الجامعة على نهر الراين ومحيطها رائع الجمال مع العديد من الأنشطة الترفيهية.

عمل الطبيب الملتزم في تلك الأثناء على دفْع تخصصه للأمام باستمرار - مع طموح رياضي كبير. اكتسب خبرة في العديد من الزمالات - في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا، أيضًا في فنلندا وبريطانيا العظمى وأستراليا. وكان في آسيا في نهاية المطاف كأحد جراحي العظام القلائل الواعدين بشكل خاص في إطار برنامج التبادل الدولي "جمعية تنظير الركبة في آسيا والمحيط الهادئ" (APKASS).

كبير أطباء مشهور - درجة عالية من التخصص

يعلم الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان أفضل العلم بحقيقة أن مستشفى جراحة العظام والرضة في الجهاز العضلي الهيكلي باعتبارها أحد التخصصات الطبية المحورية في مستشفى كانتون ريف بازل تُعدّ واحدة من أكبر مراكز جراحة العظام في جميع أنحاء سويسرا، وبالتالي فإنها تحتل مكانة كبيرة. وهو على علم أيضًا انطلاقًا من خبرته الذاتية بأهمية المجموعة للمنطقة بأكملها التي بين ألمانيا وفرنسا، بفروعها في ليستل وبرودرهولتس ومركز العيادات الخارجية في لاوفن. مسعاه الحثيث: في فرع برودرهولتس، حيث تقديم الرعاية الطبية الوجيزة الكاملة مع وحدة العناية المركزة وإعادة التأهيل والرعاية الاحترافية تحت سقف واحد، يمكن للمرضى الاعتماد بصفة دائمة على طيف كامل من جراحة العظام والرضة على أعلى مستوى.

الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان مُقنع منذ البداية بخبرته الهائلة - وعيّنته جامعة بازل في عام 2018 أستاذًا بسبب إنجازاته ومهاراته المتميزة. وجدير بالذكر أنه حصل على ترخيص التدريس بمجرد وصوله إلى بازل. تولى في عام 2019 بصفته مدير وكبير الأطباء المؤقت بالإنابة عيادة جراحة العظام في مستشفى كانتون ريف بازل - وفي عام 2021 صنع لنفسه اسمًا من خلال نموذج "الاقتران المهني Job-Pairing" الابداعي للغاية: جرى انتخاب المحاضر الخاص الطبيب أندريه نوڤاكوڤسكي جنبًا إلى جنب مع الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان في منصب كبير الأطباء بمستشفى جراحة العظام والرضة في الجهاز العضلي الهيكلي. هذا يعني أن الأخصائيين العاملين في فريق واحد يتشاركان منصب كبير الأطباء والمهام الإدارية.

التركيز المبكر: جراحة الركبة وجراحة الرضة الرياضية

خلب طب الركبة لُبّ الأستاذ الدكتور هيرشمان في وقت مبكر جدًا. وباعتباره طبيب جراحة عظام مؤهلاً وخبيرًا بشكل شامل، فقد انصب تركيزه العلمي والسريري على مفصل واحد - مثل لاعب العشاري، يحقق أداءً مذهلاً في جميع التخصصات، ولكنه مع ذلك أحد المفضّلين على الاطلاق في تخصص واحد. لقد مارس الأستاذ الدكتور هيرشمان لعبة العشاري بالفعل في سنوات شبابه: لذا فهو يعلم جيدًا كيف يمكن التركيز على مجال واحد، دون إغفال المجالات الأخرى - كما أنه يعلم مدى أهمية مفصل الركبة في القدرة على الحركة.

تلعب الركبة دورًا حاسمًا في الحركة باعتبارها أكبر مفصل في الجسم. وهي وحدة من أكثر المفاصل تعقيدًا على الاطلاق بما تحويه من عظام وغضاريف وأوتار وأربطة، كما تلتقي هنا العديد من العضلات والأربطة. لذا فإنه من الجيد أن تتوفر إمكانية الاعتماد على أخصائي متمرس وعلى دراية بجميع الإصابات والأضرار التنكسية وصولاً إلى أدق التفاصيل. وسواءٌ أكان الأمر يتعلق بالحوادث الرياضية أم بالفصال العظمي أم بالأحمال غير الصحيحة الناتجة عن اختلالات تموضع الساق - فإن الأستاذ الدكتور هيرشمان يتمتّع بالفعل بسمعة هائلة في التشخيص.

طيف الخدمات المتعلق بجراحة الركبة متنوع ويشمل تدخلات ابتكارية بالتنظير المفصلي، حيث ينظر الأستاذ الدكتور هيرشمان إلى داخل المفصل باستخدام مسبار مزود بكاميرا متناهية الصِّغر. في العديد من العمليات طفيفة التوغل ينتقل الأمر من التشخيص إلى العلاج مباشرة - في عملية واحدة فقط.

الرباط الصليبي والغضاريف: الجراحات طفيفة التوغل وبيولوجيا العظام

يستخدم الأستاذ الدكتور هيرشمان أساليب حديثة، مثل الجراحة بحجم ثقب المفتاح أيضًا في حال التدخلات الأخرى - على سبيل المثال، مواضع التحام الهلالة أو الاستئصال الجزئي لها. وفي حالة تلف الغضاريف الشائع، والذي غالبًا ما ينتقل إلى العظام أيضًا، يُعتبر الأخصائي في بازل خبيرًا بارزًا في أحدث أساليب تجدُّد العظام بيولوجيًا، مثل زراعة الخلايا الغضروفية. ومع أساليب الطب الحيوي الأخرى الواعدة، تُعالج شكاوى المفاصل بسبب الاهتراء في المقام الأول بخلايا جذعية ذاتية - حيث تُستخدم قوى جسم المريض في علاج الأمراض والإصابات علاجًا لطيفًا جدًا. تستخدم أساليب بيولوجيا العظام في بازل أيضًا مع إصابات العضلات والأوتار.

يتمتّع الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان بخبرة جامعية أيضًا في موضوع الرباط الصليبي - بدءًا من استعادة هيكلية الرباط الصليبي الأمامي والخلفي وصولاً إلى التحام الرباط الصليبي الأمامي. وهو، باعتباره خبيرًا معترفًا به، عضو في مجموعة دراسة الرباط الصليبي الأمامي، وهي مجموعة من الخبراء الدوليين الذين يعملون بشكل مكثف على علاج إصابات الرباط الصليبي. ننصح كل من يرغب في تجنب الفصال العظمي المبكر بالتوجّه إلى كبير أطباء جراحة الركبة وجراحة العظام الرياضية في بازل. حيث أن تصحيح محور الساق يضمن علاج اختلالات تموضع المحاور.

كما ننصح جميع الأشخاص الذين يعانون من حالة عدم استقرار الرضفة أن يتجهوا للعلاج على يد أخصائي. والعلاج ممكن في مرحلة متقدمة باستعادة هيكلية المُثبّت الرئيسي - ما يسمى بالرباط الفخذي الرضفي الوَسَطي. مستشفى جراحة العظام والرضة في الجهاز العضلي الهيكلي هي بطبيعة الحال الوُجهة الأولى في المنطقة لكل حالات الكسور في مفصل الركبة.

المفاصل الاصطناعية للركبة: مستوى رعاية من الدرجة الأولى

يتمتع الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل هيرشمان بخبرة فريدة في مجال تقويم المفاصل والمفاصل التعويضية. كل من يحصل اليوم على مفصل ركبة اصطناعي، فإنه يستعيد القدرة على الحركة المفقودة - ليس هذا وحسب، بل ويستعيد القدرة أيضًا على الحركة بدون ألم، وهو الأمر الذي كان يفتقده منذ فترة طويلة. يكتشف الكثير من الناس أنشطة رياضية جديدة تمامًا بمفصل الركبة الجديد.

غالبًا ما يكون تقويم مفصل الركبة هو الحل الأفضل وخاصة مع الفصال العظمي في مراحله المتقدمة - وغالباً ما تكون المفاصل الاصطناعية الجزئية كافية، فهي مستدامة استدامة مذهلة لدى استخدامها استخدامًا صحيحًا. والحاسم في الأمر هو دراية الأخصائي دراية دقيقة بنوع المفصل الاصطناعي ونوع المواد الأمثل للمريض المعني. ابتكر الأستاذ الدكتور هيرشمان بالتعاون مع فريقه أسلوبًا جديدًا لمحاذاة مفصل الركبة الاصطناعي محاذاةً مثالية على مستوى الفرد. وهو ما يسمى تراصف النمط الظاهري، والذي يمكن أن يساهم جنبًا إلى جنب مع مفاصل الركبة الاصطناعية من الطابعة ثلاثية الأبعاد أو الملاحة أو مفاصل الركبة الاصطناعية بمساعدة الروبوت، بشكل كبير في الارتقاء بالوظيفية والإرضاء. في حال استمرار الألم حتى بعد استخدام مفاصل الركبة الاصطناعية ولم تكن الركبة مستقرة أو حدث تورم، فإن الأستاذ الدكتور هيرشمان هو أيضًا الوُجهة الصحيحة. حيث يُعالج الأخصائي المتمرس هذا بسهولة باستخدام خوارزمية معيارية واحدة في الفحص. يستفيد منه الكثير من سكان المنطقة المتاخمة - ويحصلون على استشارات حول الخيارات المتاحة في برنامج مستشفى كانتون ريف بازل في أوقات الاستشارة الخاصة "آلام مفاصل الركبة الاصطناعية".

ملائمة مفصل الركبة الاصطناعي بحيث يتناسب تمامًا ويعمل بشكل مثالي، هي فن عظيم - لأن مفاصل الركبة لدينا متنوعة من شخص لآخر. وهنا تأتي أهمية الخبرة التي يتمتع بها الأستاذ الدكتور هيرشمان في الإسعافات الأولية، ولا تقتصر الأهمية على الخبرة وحسب، بل أيضًا على كفاءته في حال تسبب استبدال المفصل في مشاكل أو آلام: يتمتّع فريق جراحة الركبة وجراحة العظام الرياضية تحت إشراف كبير الأطباء الأستاذ الدكتور هيرشمان بمستوى عالٍ من الكفاءة المهنية، وهذا هو مصدر الإقناع في عمليات الاستبدال المعقدة وعمليات استعادة الهيكلية المُجهدة.

حقيقة أن الأستاذ الدكتور هيرشمان مُلمّ بكل التفاصيل المتعلقة بمفصل الركبة، هي حقيقة مُعترف بها من أعلى الجهات على المستويين المحلي والعالمي - ليس هذا وحسب، بل أن لديه واجهة تتألف من أكثر من أربعين جائزة وأوسمة وطنية ودولية مشهورة، والتي حصل عليها لابتكاراته في المقام الأول في مفاصل الركبة الاصطناعية وعمليات مراجعة مفصل الركبة. وهو عضو أيضًا في مجلس إدارة العديد من الجمعيات المهنية ومجموعات الخبراء - مثل الرابطة الأوروبية لطب الركبة (EKA)، أو الجمعية الأوروبية لطب الإصابات الرياضية وجراحة الركبة وتنظير المفاصل (ESSKA) أو جمعية الركبة الألمانية (DKG). الأستاذ الدكتور هيرشمان هو مدير مجموعة بحثية جامعية خاصة بمفصل الركبة في جامعة بازل. وله أكثر من 230 منشورًا في مجلات متخصصة والعديد من الكتب المُؤلّفة مثل "الاستبدال الكامل للركبة التعيسة - دليل المراجعة والإدارة/ The unhappy total knee replacement- a review and management guide"، وهو كتاب تابع لدائرة صغيرة معترف بها عالميًا من الخبراء في جميع جوانب مفصل الركبة (جراحة الركبة، جراحة الرضة الرياضية وجراحة المراجعة المعقدة).

كل من يعاني من إصابات أو أمراض أو كسور حول مفصل الركبة، عليه استشارة الطبيب الأخصائي بمستشفى كانتون ريف بازل. يعتمد العديد من الأشخاص في المنطقة الكبيرة العابرة للحدود حول مدينة الجامعة على نهر الراين دائمًا وأبدًا على هذا المزيج الفريد من الخبرة الواسعة والكفاءة المعترف بها والتعاطف المثالي الذي هو سجية الأستاذ الدكتور الطبيب هيرشمان في مستشفى كانتون ريف بازل. وكل من هو في مرحلة التعافي بعد العملية، فإنه يستفيد أيضًا من الموقع الجفرافي الرائع: إذ يتمتّع انطلاقًا من الحدائق المثالية بإطلالة خلابة على المدينة الواقعة على نهر الراين. ويُولي الأستاذ الدكتور هيرشمان وفريقه أهمية كبيرة لعلاج النقاهة.

قائمة الخدمات التشخيصية

  • بعد تقييم مُفصل للنتائج الطبية والظواهر المرضية ودراسة التاريخ الطبي، يُجرى فحص أساسي على يد الأخصائي.
  • بالإضافة إلى الأشعة السينية الكلاسيكية يمكن في حال الضرورة إجراء تصوير مقطعي، مثل التصوير المقطعي المحوسب بما في ذلك الاستعادة الهيكلية ثلاثية الأبعاد أو التصوير بالرنين المغناطيسي. فضلاً عن إمكانية استخدام أساليب الفحص المتخصصة للغاية، على سبيل المثال التصوير الطبي بأشعة جاما SPECT-CT، التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET، التصوير بالرنين المغناطيسي-بتسلسل تخفيض القطع الأثرية المعدنية MARS-MRI، التصوير الومضي المضاد للخلايا المحببة. في نهاية المطاف يمكن أن يساهم ارتشاح/بزل المفصل التشخيصي/العلاجي كذلك في تحديد التشخيص بموثوقية.

كيف تصل إلينا

العنوان

مستشفى كانتون ريف بازل


4101 Bruderholz / Bruderholz

Webseite: www.ksbl.ch
الهاتف: +41 61 5100377
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print