MRgFUS | المتخصصون والمعلومات

  • ما هو MRgFUS؟ طريقة علاجية حديثة بالموجات فوق الصوتية لعلاج الأمراض بشكل يحافظ على الأعضاء.
  • الأمراض التي تُعالج: الأورام الليفية الرحمية، العضال الغدي، أورام العظام،و سرطان البروستاتا في المراحل المبكرة، التهاب المفاصل الوجيهة، الرعشه عند الإصابة بمرض باركنسون (شلل الرعاش).
  • طريقة تأثيرها: تقوم الموجات فوق الصوتية المركزة بتسخين الأنسجة المريضة بدقة حتى 80 درجة مئوية ومن ثم تقوم بتدميرها مباشرة داخل الجسم.
  • المزايا: لا توجد جروح جراحية، لا يوجد إشعاع ضار، الحفاظ على الأنسجة المحيطة، تتم بدون إعطاء هرمونات، الحفاظ على الأعضاء، لا تتدخل في وظيفة الأعضاء المصابة، غير مؤلمة.
  • الرعاية اللاحقة: لا تستلزم إلى فترات حجز طويلة. قد يكون من الضروري إجراء فحص متابعة بعد بضعة أشهر، يتم خلاله فحص النتيجة.
  • المخاطر: المضاعفات نادرة. وتشمل: احمرار الجلد والحروق جلدية، الدوار، الغث

 المتخصصون الموصى بهم

نظرة عامة على المقالات

MRgFUS -  معلومات إضافية

التسمية MRgFUS هي اختصار لإجراء علاجي حديث غير جراحي ويقصد به العلاج بالموجات فوق الصوتية عالية التركيز الموجهة بالرنين المغناطيسي.

يتم إرسال الموجات فوق الصوتية المركزة إلى منطقة العلاج تحديدًا ومن ثم تدمير الأنسجة المريضة بتوليد الحرارة الموضعية التي تصل إلى 80 درجة مئوية - وهوا ما يعرف في الطب بـالاجتثاث الحراري.

يتم العلاج تحت توجيه ومراقبة مستمرة للموجات فوق الصوتية المركزة عن طريق التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي (MRT وتسمى أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي النووي). وهذا يضمن تسخين الأنسجة المريضة فقط والحفاظ على الأنسجة السليمة المحيطة (على سبيل المثال العضلات و الأوعية الدموية و والأعصاب). في حالات معينة، يمكن أن يحل MRgFUS محل الجراحة أو أشكال العلاج الأخرى.

أسباب العلاج

العلاج باستخدام الموجات فوق الصوتية المركزة الموجهة بالتصوير بالرنين المغناطيسي هو إجراء آمن ولطيف وغير مؤلم وغير جراحي ولا يتطلب جراحة وبالتالي لا يوجد قطوع جلدية. لذلك فهو مناسب أيضًا للمرضى الذين يرفضون إجراءً جراحيًا تحت التخدير أو الذين قد تكون العملية الجراحية محفوفة بالمخاطر بالنسبة لهم.

يتم إجراء معظم العلاجات تحت التهدئة المسكنة، مما يعني أن الألم المحتمل أثناء العلاج يتم التحكم فيه جيدًا بواسطة مسكنات الألم. في حالة وجود أي ألم، يمكن للمريض تقديم ملاحظات في أي وقت ووقف عملية الاجتثاث الحراري.

وهذا يجعل العلاج آمنًا جدًا. بالنسبة لمرضى سرطان البروستاتا أو ورم العظام، يكون التخدير العام ضروري حتى يتمكن الطبيب من العمل بدقة.

ما هي الأمراض التي يمكن علاجها باستخدام MRgFUS؟

الأمراض التي يمكن علاجها باستخدام MRgFUS هي على سبيل المثال:

  • الأورام الليفية في الرحم (الورم الليفي الرحمي)
  • العضال الغدي (عضال غدي رحمي)
  • أورام العظام الحميدة (الأورام العظمية)
  • أورام العظام الخبيثة (النقائل العظمية المؤلمة)
  • أورام الأنسجة الرخوة الحميدة (الأورام الرباطية)
  • سرطان البروستاتا في المراحل المبكرة
  • التهاب المفاصل في المفاصل الفقرية (التهاب المفصل الوجيه)
  • الرعاش أو رعاش باركنسون

ما الذي يمكن أن يحققه MRgFUS؟

من خلال علاج MRgFUS، يكون الهدف هو تدمير الورم تمامًا أو تلطيف الأعراض المؤذية (مثل آلام الظهر وزيادة نزيف الحيض والرعشة في مرض باركنسون). يتم الحفاظ على الأنسجة الصحيحة المهمة وظيفيًا.

MRgFUS في الأورام الليفية

الأورام الليفية الرحمية هي أورام حميدة في الرحم شائعة عند النساء وتسبب الانزعاج.

الهدف من علاج الأورام الليفية الرحمية هو التدمير الحراري لما لا يقل عن 80٪ من أنسجة الورم الليفي. ونتيجة لذلك، تتقلص الأورام الليفية وتتراجع الأعراض التي تسببها الأورام الليفية - مثل نزيف الحيض الغزير والطويل وآلام الظهر والألم أثناء الحيض - أو تختفي تمامًا.

الحفاظ على الرحم و الخصوبة بحيث يكون الإجراء بديلاً عن الاستئصال الجراحي للأورام الليفية الرحمية (استئصال الورم العضلي) أو الرحم (استئصال الرحم) ، خاصة بالنسبة للنساء في سن الإنجاب.

في حالة الإجهاض غير المرغوب فيه للأجنة يكون الهدف من علاج MRgFUS هو تدمير الأورام الليفية الرحمية، التي يمكن أن تعيق انغراس البويضة أو تؤدي إلى مضاعفات الحمل، وبالتالي تمكين حدوث الحمل. لتوضيح السؤال حول إمكانية إجراء علاج MRgFUS للأورام الليفية الرحمية، تحتاج المريضة إلى فحص بالرنين المغناطيسي للحوض باستخدام مادة تباين. إذا كان هناك العديد من الأورام العضلية أو الكبيرة نسبيًا، فقد يتعين تكرار العلاج على فترات تصل إلى عدة أسابيع.

في العضال الغدي

في العضال الغدي للرحم، وهو شكل خاص من انتباذ بطانة الرحم، تنمو خلايا بطانة الرحم في عضلات جدار الرحم. يدمر MRgFUS نسيج العضال الغدي، مما يخفف من الأعراض - على سبيل المثال، نزيف الحيض الغزير والألم والتقلصات.

MRTMRT © IEDNlab | Adobe Stock

MRgFUS في سرطان البروستاتا

يُشتخدم MRgFUS في العلاج الدقيق لسرطان البروستاتا وهو مناسب بشكل خاص لمرحلة الورم المبكرة (أي عندما لا يكون منتشرًا، ويقتصر على البروستاتا، غليسون 6 و 7). يتم تدمير الأنسجة السرطانية مع الحفاظ على مسافة آمنة من الأنسجة السليمة. يتم الحفاظ على الأنسجة المحيطة والحفاظ على البروستاتا. نتيجة لذلك لا يمكن توقع مشاكل في الانتصاب أو سلس البول، على سبيل المثال، بعد العلاج. ويعد هذا الإجراء غير مناسب لسرطان البروستاتا الذي انتشر بالفعل إلى أنسجة أخرى أو الذي أصبح نقيلي.

MRgFUS في الأورام العظمية

في علاج ورم العظم العظمي، وهو ورم حميد ولكنه ورم عظمي مؤلم، يكون MRgFUS قادرًا على تدمير نواة العظام (nidus). إذا تم تدمير نواة العظام تمامًا، يتم علاج المريض. وهذا يعني أن الورم العظمي لا يمكن أن يسبب الألم بعد ذلك.

MRgFUS للنقائل العظمية

الهدف من MRgFUS في علاج النقائل العظمية المؤلمة والخبيثة هو تدمير الأنسجة السرطانية والأعصاب المسببة للألم في العظام. نتيجة لذلك يمكن تقليل آلام العظام الشديدة التي تسببها النقائل إلى حدٍ كبير أو يمكن أن تختفي تمامًا بشكل مثالي.

MRgFUS في الأورام الرباطية

عند معالجة الورم الرباطي، وهو ورم حميد في الأنسجة الرخوة ينمو موضعيًا بقوة، يمكن تقليل حجم الورم بشكل كبير عن طريق الحرارة وبالتالي يمكن التحكم في نموه. يتم تخفيف الأعراض أو القضاء عليها تمامًا.

MRgFUS لعلاج التهاب المفاصل الوجيهة المصحوب بأعراض

إذا لم تؤدي الاجراءات العلاجية التقليدية (العلاج الطبيعي، مسكنات الألم) إلى تخفيف آلام العنيدة للظهر في حالة التهاب المفاصل الوجيهة بصورة مرضية، يمكن لـMRgFUS تدمير الأعصاب الموصلة للألم. وبهذه الطريقة يتم قطع انتقال الألم إلى مركز الألم وتقليل آلام الظهر.

MRgFUS للرعاش مجهول السبب أو رعاش باركنسون

يستخدم MRgFUS في الرعاش مجهول السبب أو الرعاش في مرضى باركنسون. تكون المناطق الأساسية في الدماغ المسببة للرعاش عميقة في أنسجة المخ. وباستخدام MRgFUS يمكن تسخين هذه المناطق الأساسية بشكل غير جراحي مع حماية أنسجة المخ المجاورة السليمة، بحيث يتراجع الرعاش.

الطرق أو الإجراءات جراحية

من يدفع تكاليف علاج MRgFUS؟

تعد علاجات MRgFUS من خدمات الدفع الذاتي وغالبًا ما يتم تتكفل بها شركات التأمين الخاصة عند الطلب.

يتم حاليًا تقييم علاج MRgFUS للأورام الليفية الرحمية المصحوبة بأعراض من قبل اللجنة الاتحادية المشتركة (G-BA) على أساس نتائج الدراسة الممتازة والعديد من سنوات الخبرة السريرية. وتحقيقًا لهذه الغاية، كلفت لجنة G-BA بإجراء دراسة تجريبية متعددة المراكز حول العلاج بالموجات فوق الصوتية المركزة الموجه بالرنين المغناطيسي للأورام الليفية الرحمية (دراسة MARGI-T). دراسة MARGI-T مفتوحة وتشمل حاليًا المرضى الذين يعانون من أعراض الأورام الليفية الرحمية.

في الوقت الحالي لا تعد علاجات MRgFUS من الخدمات القياسية للتأمين الصحي القانوني.

الفحص الأولي ضروري

قبل العلاج يفحص معالج MRgFUS الظروف التشريحية الدقيقة في منطقة العلاج باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي. يعد تخطيط التصوير بالرنين المغناطيسي ضروريًا لفهم المتطلبات والموانع (على سبيل المثال للمرضى الذين رُكب لهم منظم ضربات القلب وغرسات الأذن الداخلية أو بعض الغرسات المعدنية) ومن ثمَّ لتوضيح العلاج المحتمل.

ماذا يحدث في جسدي أثناء العلاج؟

تولد وحدة الموجات فوق الصوتية المدمجة في طاولة التصوير بالرنين المغناطيسي موجات فوق صوتية شديدة التركيز يتم إرسالها إلى جسم المريض كما في الفحص التقليدي بالموجات فوق الصوتية. وعن طريق تجميع الموجات فوق الصوتية، يتم توليد حرارة تصل إلى 80 درجة مئوية بحجم محدد بدقة (التركيز). بمساعدة التصوير بالرنين المغناطيسي، يتم توليد الحرارة في النسيج المستهدف فقط.

وفي الورم العضلي الرحمي كمثال، يتم وضع نقطة التركيز على الورم العضلي. ثم تنتقل نقطة التركيز تدريجياً عبر الورم العضلي بأكمله. إن مراقبة التصوير بالرنين المغناطيسي لا تقتصر على وضع نقطة التركيز فحسب، بل تقيس أيضًا تطور درجة الحرارة داخل الهيكل المستهدف والأعضاء الخلفية. وهذا يضمن التدمير الدقيق للمنطقة المستهدفة مع حماية الأعضاء المحيطة في نفس الوقت.

العلاج لا يحتاج إلى مشرط أو إبرة، أي لا توجد علامات ظاهرة للعلاج. في حالة علاج الورم يتم تكسير الخلايا الميتة بشكل طبيعي وامتصاصها من قبل الجسم. في حالة علاج الآلام، يتم تسخين الأعصاب المسببة للألم ومنع انتقال نبضات الألم إلى الدماغ.

يتم اجراء معظم علاجات MRgFUS تحت التهدئة المسكنة ويتحملها المريض جيدًا. من ناحية أخرى يتم إجراء علاجات MRgFUS لسرطان البروستاتا أو أورام العظام تحت التخدير العام. يستغرق العلاج عادة عدة ساعات.

ما هي مزايا علاج MRgFUS؟

مزايا علاج MRgFUS على العلاجات الأخرى هي:

  • إن MRgFUS ليس إجراءً جراحيًا، فلا توجد جروح أو ندوب خارجية.
  • مع MRgFUS لا توجد مخاطر جراحية مثل العدوى والنزيف.
  • إن MRgFUS دقيق للغاية ويتم فيه الحفاظ على الأنسجة المحيطة.
  • إن MRgFUS ليس مرهقًا جدًا ويخفف الأعراض بشكل موثوق مثل نزيف أو ألم الدورة الشهرية المطول/ المتزايد.
  • الموجات فوق الصوتية خالية من الإشعاع، أي أنها ليست ضارة للإنسان.
  • MRgFUS هو إجراء للحفاظ على الأعضاء، أي أنه ليس من الضروري استئصال البروستاتا والرحم.
  • بعد العلاج بالـ MRgFUS تظل الأعضاء محتفظة بوظيفتها (مثل الوظائف الجنسية للبروستاتا، وخصوبة الرحم أو الحركة والميكانيكا الحيوية للعظام).
  • يتم تدمير سرطان البروستاتا بمساعدة الحرارة؛ ويعد علاج MRgFUS مناسب بشكل خاص لعلاج الأورام السرطانية التي تقتصر على البروستاتا.
  • وكقاعدة عامة يتم العلاج مرة واحدة ولا يلزم تكرار التدخلات.

سلوك المريض بعد العلاج أو الجراحة

يتم إجراء علاج MRgFUS عادة في العيادات الخارجية، أي تتم متابعة المرضى لفترة قصيرة بعد العلاج ثم يُسمح لهم بمغادرة المركز العلاجي.

وفي يوم العلاج يُمنع المرضى من قيادة السيارة. يجب أيضًا التأكد مسبقًا من أنه يمكن للمريض الاتصال بأحد الأقارب أو المرافقين بعد الخروج من المركز. يمكن لمعظم المرضى ممارسة أنشطتهم المعتادة في اليوم التالي. اعتمادًا على المرض والوضع الأولي، تتحسن الأعراض بعد فترة وجيزة من العلاج أو على مدار أيام قليلة.

بعد العلاج يكون هناك مسئول اتصال في المركز للرد على أسئلة المرضى. في معظم الحالات يوصى باجراء فحص بالرنين المغناطيسي بعد 6 أشهر لتوثيق استجابة الورم المعالج للعلاج شكليًا. ثم يتم أيضًا توثيق مسار الأعراض السريرية واتخاذ قرار بشأن ما إذا كان العلاج قد اكتمل أو في حالات نادرة يكون من المنطقي اجراء علاج المتابعة.

المضاعفات والمخاطر والتشخيص

إذا كان MRgFUS مناسبًا لعلاج مرضك، فهناك فرصة جيدة للتخفيف من الأعراض أو حتى الشفاء التام في حالة بعض الأمراض. مع معظم العلاجات تكون معالجة واحدة فقط كافية. إذا تكررت الأعراض أو تكرر الورم أو حتى ظهر ورم جديد (على سبيل المثال في شكل ورم عضلي جديد)، يجب استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الجديد للتحقق مما إذا كان يمكن إجراء المزيد من العلاج باستخدام MRgFUS وكيف يمكن ذلك.

كما هو الحال مع أي علاج طبي، يمكن أن تحمل علاجات MRgFUS أحيانًا بعض الآثار الجانبية والمضاعفات. ويمكن بالتالي أن تؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية والشعور بالحرارة والألم أثناء التطبيق، وبعده أيضًا. يعاني بعض المرضى من حساسية تجاه مواد التباين والمسكنات.

اعتمادًا على منطقة الجسم أو المرض موضوع العلاج، تكون الآثار الجانبية أكثر تحديدًا، مثل:

  • احمرار وحروق سطحية في الجلد
  • الدوار والغثيان والقيء
  • شعور بالخوف
  • تهيج العصب
  • التهابات المسالك البولية
  • إفرازات مهبلية، نزيف دموي ونزيف بين الحيض
  • ضعف الانتصاب وسلس البول
  • إصابة معوية

لحسن الحظ تعد المضاعفات الخطيرة مثل إصابات الأمعاء وضعف الانتصاب وسلس البول نادرة للغاية وقد تحتاج إلى علاج جراحي. الآثار الجانبية الأخرى / المضاعفات المذكورة تختفي من تلقاء نفسها ودون ضرر دائم.

  • Kröncke T., Davis M. (2019) Magnetresonanz-geführter fokussierter Ultraschall zur Myombehandlung – Ergebnisse des 4. radiologisch-gynäkologischen Expertentreffens. Geburtsh Frauenheilk 2019; 79: 693-696
  • Ferrari F et al. (2016) Effectiveness of Magnetic Resonance-guided Focused Ultrasound Surgery (MRgFUS) in the uterine adenomyosis treatment: technical approach and MRI evaluation. Radiol Med 121(2):153-61
  • Gemeinsamer Bundesausschuss (2017) Beratungsverfahren nach § 137e SGB V über eine Richtlinie auf Erprobung der Magnetresonanztomographie-gesteuerten hochfokussierten Ultraschalltherapie zur Behandlung des Uterusmyoms. Gemeinsamer Bundesausschuss, Berlin https://www.g-ba.de/studien/margi-t-studie/
  • Arrigoni F, Napoli A, Bazzocchi A, et al. (2019) Magnetic-resonance-guided focused ultrasound treatment of non-spinal osteoid osteoma in children: multicentre experience. Pediatric radiology 2019;49:1209-16.
  • Napoli A, Bazzocchi A, Scipione R, et al. (2017) Noninvasive Therapy for Osteoid Osteoma: A Prospective Developmental Study with MR Imaging-guided High-Intensity Focused Ultrasound. Radiology 2017;285:186-96.
  • Sharma KV, Yarmolenko PS, Celik H, et al. (2017) Comparison of Noninvasive High-Intensity Focused Ultrasound with Radiofrequency Ablation of Osteoid Osteoma. The Journal of pediatrics 2017;190:222-8.e1.
  • Ärztezeitung (2020) Ultraschall gegen das Zittern. Alternative zur Op. https://www.aerztezeitung.de/Medizin/Ultraschall-gegen-das-Zittern-406490.html
  • Tremor und MRgFUS. https://neurologie.uni-bonn.de/sektionen/bewegunsstroerungen/mrgfus.htm
  • Ghanouni et al (2017) Magnetic resonance-guided focused ultrasound treatment of extra-abdominal desmoid tumors: a retrospective multicenter study
Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print