أ.د. - أندرياس كيرشنياك، ماجستير إدارة الأعمال - الجراحة -

أ.د. طبيب أندرياس كيرشنياك، ماجستير إدارة الأعمال

متخصص في الجراحة العامة وجراحة البطن وجراحة الأورام في مونشنجلادباخ

أ.د. - أندرياس كيرشنياك، ماجستير إدارة الأعمال - الجراحة -
يتمتع الأستاذ الدكتور Kirschniak (كيرشنياك) بخبرة كبيرة في جميع أمراض الجهاز الهضمي - كما أنه صنع اسمًا لامعًًا في مجال علاج الغدد والأنسجة الرخوة. وبصفته رئيسًا لمركز سرطان القولون فقد اشتهر بقدرته على تحقيق نتائج مذهلة.

أ.د. طبيب أندرياس كيرشنياك، ماجستير إدارة الأعمال نبذة عنّا

فإذا كنت تبحث عن رعاية طبية عالية الجودة في منطقة Mönchengladbach (مونشنغلادباخ) الكبرى فسوت تكون عياداتMaria Hilf (ماريا هيلف) وأقسامها المتخصصة السبعة عشر هي جهة الاتصال المناسبة لك. عندما يتعلق الأمر بأمراض الجهاز الهضمي والغدد أو الأنسجة الرخوة بصفة خاصة حيث ينبغي لكل شي أن يكون في غاية التمام والكمال بدءًا من التشخيص الشامل، مرورًا بالتدخلات الجراحية التي تتسم بالدقة العالية، ووصولًا إلى العناية اللاحقة الفردية، فإن العيادة تمتلك خبيرًا متخصصًا من الطراز الرفيع: وبصفته كبير الأطباء في عيادة الجراحة العامة وجراحة البطن، يحظى البروفيسور الدكتور الطبيب أندرياس كيرشنياك، ماجستير إدارة الأعمال، بشهر كبيرة تتخطى حدود المدينة الواقعة في منطقة الراين السفلي (نيدريهاين). أما على الصعيد العالمي فقد جذب الأستاذ الدكتور كيرشنياك إليه الأنظار باعتباره أحد الخبراء في سرطان القولون.

إنه كبير أطباء مخضرم وعلى دراية كبيرة بجميع التخصصات في نطاق الخدمات السريرية: عندما تولى أ.د. أندرياس كيرشنياك -الحاصل على ماجستير إدارة الأعمال- رئاسة عيادة الجراحة العامة وجراحة البطن في Mönchengladbach (مونشنغلادباخ) في عام 2020، أصبح واضحًا لجميع المشاركين في العيادة أنهم كسبوا خبير حقيقي. لأن أ.د. كيرشنياك لم يجلب معه فقط خبرته السريرية اليومية العالمية - إذ أنه رحالة حقيقي.

فقبل مجيئه إلى Mönchengladbach (مونشنغلادباخ)، كان البروفيسور كيرشنياك قد صنع لنفسه بالفعل اسمًا لامعا كأستاذ جامعي للتكنولوجيا الجراحية في جامعة Eberhard-Karls-Universität (جامعة إيبرهارد كارلس) في توبنغن، وكان رئيسًا لـ "مجموعة العمل الجراحية للجراحين الشباب" لعدد من السنوات و كان يعتبر محررًا مشاركًا لمجلة "Zentralblatt für Chirurgie" نظرًا لكونه مرتبطًا بالشبكة بشكل مثالي. مثل هذا الخبير الذي يعد أيضًا عضوًا في جمعيات مرموقة مثل "European Association of Endoscopic Surgery الرابطة الأوروبية لجراحة المناظير"، يجلب لذلك الموقع التقليدي إضافة مهمة من حيث الشهرة.

التخصصات الرئيسية: الجهاز الهضمي

تعد الأمراض الحادة والمزمنة للجهاز الهضمي هي التخصص الأول لكبير الاطباء. وسواء كان الأمر يتعلق بالمريء أو المعدة أو الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة أو المستقيم، وسواء تعلق الأمر بالكبد أو القناة الصفراوية - فإن البروفيسور كيرشنياك يعمل في المقام الأول باستخدام تقنيات الجراحة طفيفة التوغل. وباعتباره معلم بارز في مجال جراحات ثقب المفتاح المبتكرة فقد اشتهر بأنه أستاذ "جراحات الأورام طفيفة التوغل بمساعدة الروبوت" في جامعة لوبك.

وكذلك عندما يتعلق الأمر بالبنكرياس أو الغدة الكظرية أو الغدة الدرقية أو الغدة الجاردرقية، فإن هذا الاختصاصي المشهور يعتمد على الجراحة طفيفة التوغل - نظرًا لمزاياها العديدة لمرضاه. إذ أن القطوع الطفيفية للغاية، التي تسمح بأعلى دقة مطلقة في العمليات التي تتم بمساعدة الروبوت، لا تكاد تتسبب في أي آلام أو ندوب ملحوظة.

تقنيات الجراحة طفيفة التوغل بالكامل

علاوة على ذلك تقصر إقامة المريض في المستشفى في Mönchengladbach (مونشجلادباخ) بصورة كبيرة. كما أن العودة إلى الحياة اليومية تسير بصورة أسرع - وبالطبع يتم استبعاد خطورة حدوث عدوى الجروح. ولهذا تعتبر تقينات الجراحة طفيفة التوغل مناسبة لنهج المستشفى في نيدريهاين الموجه نحو المرضى.

يتمتع الفريق المحيط بكبير الأطباء بروفيسور كيرشيناك بخبرة كبيرة: فهو يجري سنويًا ما يصل إلى 2400 عملية حراحية داخلية. ويتضمن ذلك الفتق - مثل الفتق الإربي والفتق الجراحي والفتق السري. علاوة على ذلك يأتي العديد من المرضى الذين يتم تجنيبهم الخضوع لجراحة. وهم يثقون في أن البروفيسور كيرشيناك يطبق العديد من وسائل العلاج غير الجراحية بفضل شبكته الممتازة.

خبير مخضرم في جراحة الأورام

يتمثل أحد التخصصات الهامة في مجموعة الخدمات الرائعة التي يقدمها كبير الأطباء في قسم خاص من عيادة الجراحة العامة وجراحة البطن: حيث يرأس أ.د. أندرياس كيرشيناك - ماجستير إدارة الأعمال- بصفته خبير مخضرم في جراحة الأورام المركز المعتمد لسرطان القولون متعدد التخصصات. حيث يتم هناك تصميم العلاج الأمثل بالتعاون مع التخصصات الأخرى - بدءًا من مرحلة التشخيص والخطوات العلاجية وحتى مرحلة الدعم النفسي. وخلال ذلك يستند التشخيص الشامل الكلي إلى أحدث الأجهزة: وسواء كان التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية، سواء التصوير المقطعي أو التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي - فإن نطاق التشخيص واسع.

ونظرًا لأان فرص الشفاء من سرطان القولون تكون جيدة جدًا في حالة الكشف المبكر، فإن الفريق المحيط ببروفيسور كرشيناك يولي أهمية كبيرة جدًا للعلاجات الفردية المطلقة. بحيث يشير كل قرار فردي إلى الخطوة الصحيحة نحو أكبر فرصة شفاء ممكنة. ولهذا الغرض يعقد دائمًا مؤتمر أورام حيث تتم مناقشة أشكال العلاج والتدخلات الجراحية، ويشارك في هذه المؤتمرات أيضًا أطباء متخصصون مقيمون وأخصائيون. وبهذه الكيفية يتم تطوير العلاج الأمثل في مركز سرطان الأورام في Mönchengladbach (مونشنجلادباخ) بالتعاون بين التخصصات المختلفة. ولا يتضمن ذلك شكل التدخل الجراحي وحسب، بل والعناية اللاحقة والمتابعة النفسية.

سرطان القولون: جودة معتمدة

سواء كان تنظير القولون أو تنظير المستقيم أو استئصال الزوائد اللحمية أو علاج سرطان القولون والمستقيم: فقط بعد مؤتمر الأورام يتقرر ما إذا كان سيتم اجراء عملية مفتوحة أو تدخل طفيف التوغل - بأحدث تقنيات الجراحات المجهرية عبر الشرج. كذلك تلعب خبرة الطبيب المشهور دورًا كبيرًا عند تحديد أشكال العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي الذي يجب استخدامه. وبتعاطفه الكبير، يعد البروفيسور كيرشنياك أيضًا الأخصائي المناسب عندما يتعلق الأمر بالنصائح الاجتماعية أو النفسية المتعلقة بالأورام - أو الطب الملطف.

كما يشارك البروفيسور كيرشنياك عن كثب في مركز الأورام الذي يتمتع بسمعة ممتازة في المنطقة في رعاية المرضى الذين يعانون من جميع أنواع السرطان، والذي يرأسه أ.د. طبيب Ullrich Graeven. وهذا تحديدًا ما يضنع الجودة والشهرة الواسعة للمؤسسة في Mönchengladbach (مونشنجلادباخ): حيث يتلقى المرضى المصابين بسرطان القولون هنا رعاية شاملة يتم الاتفاق عليها من قبل متخصصين من مختلف التخصصات. وهكذا يلفت مركز الأورام الأنظار إليه من خلال نتائج العلاج الكبيرة التي يحققها. وبالتالي فالأمر هنا لا يقتصر فقط على الثناء على العرض الذي يتخطى الرعاية الطبية من الأشخاص المعنيين.

ولكن التعاون مع المركز الملحق للسلس يعد مجالًا آخر هام بالنسبة لعمل عيادة أ.د. أندرياس كيرشنياك. فهناك يتم رعاية ومعالجة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في وظيفة المثانة أو المستقيم. وفي هذا المجال أيضًا تتميز مجموعة عيادات Maria Hilf (ماريا هيلف) في مونشنجلادباخ بأن كل المشاركين مقتنعون بالتأثيرات التي يحدثها التعاون متعدد التخصصات: باأخص لعندما يقوم العديد من المهنيين الطبيين المتخصصين بجلب خبراتهم بالكامل من أجل تطوير حلول موجهة نحو المريض، تزداد فرص النجاح - وهذا مهم للغاية في موضوع السلس باعتباره أحد التابوهات التقليدية. يتيح هذا النهج أيضًا العثور على تطور سريع ومتباين لخطوات التشخيص حتى مع أكثر الصور السريرية تعقيدًا - وبالتالي إنشاء علاجات فردية على مستوى الطب الدولي عالي الأداء.

وبالنسبة للبروفيسور كيرشنياك يعد هذا النهج أمرًا طبيعيًا. فهو في النهاية متخصص على مستوى جامعي - كما أنه يسعد بينقل خبراته إلى الجيل القادم. وقد حصل في عام 2017 على شهادة التعليم الجامعي في الطب من ولاية بادن فورتمبيرغ ، وبصفته رئيسًا لقسم المبتدئين في جمعية الجراحين الألمان، ينصب تركيزه على نقل المعرفة. كما أن المرضى يستفيدون من المهارات التعليمية لكبير الأطباء: فهو دائما ما يتلقى الثناء على قدرته في توضيح الموضوعات المهمة للناس بكلمات بسيطة. فإذا قررت أن تكون بين أيدي الأستاذ الدكتور الطبيب أندرياس كيرشنياك الأمينة والخبيرة، فقد اتخذت القرار الصائب.

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

Kliniken Maria Hilf GmbH (عيادات ماريا هيلف ذات المسئولية المحدودة)، وعيادة الجراحة العامة وجراحة البطن

Viersener Straße 450
41063 مونشنغلادباخ / Mönchengladbach

Webseite: www.mariahilf.de
الهاتف: +49 2161 2969053
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print