الدكتور - أندرياس أوترسباخ - مفصل ركبة اصطناعية -

الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ

أخصائي المفاصل الصناعية للركبة والورك في بريغ

الدكتور - أندرياس أوترسباخ - مفصل ركبة اصطناعية -
يركز د. أوترسباخ بصفته جراحًا متخصصًا للغاية في جراحة العظام على توفير المفاصل الصناعية للركبة والورك. وبهذا لا يمكنه تحقيق نجاحات جيدة داخل سويسرا بأكملها فقط - فقد منحته خبرته سمعة دولية منذ فترة طويلة.

مجالات العلاج الخاصة

  • الجِرَاحَة التَرْقِيعِيَّة الدَاخِليّة طفيفة التوغل بنظام التحكم الملاحي في مفاصل الورك والركبة، من أجل العمل يحافظ على الأنسجة بأقصى قدر ممكن وضمان دقة عالية في نفس الوقت
  • رائد في سويسرا بنظام ما يُعرف باسم "التتبع السريع" (Rapid Recovery™) لتسريع عملية التعافي وضبط جميع العمليات وتحسينها مرة أخرى
  • رائد في سويسرا في مجال الرقمنة أثناء العمل الجراحي باستخدام طريقة "SPI" في جراحة العظام من أجل تحقيق المعايير الجراحية المثلى بكفاءة عالية

الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ نبذة عنّا

وبفضل التطور المتلاحق في عالم الطب في وقتنا الحالي فإن تفوق الخبراء المرموقين يعود إلى اتجاه واضح: عندما يتخصص الأطباء المتخصصون بشكل كامل في مجال واحد من مجموعة خدماتهم الهائلة، فإنه يتحقق التخصص الذي كان المرضى يحلمون به فقط في السابق. ومع الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ يحظى المركز الطبي في المركز الطبي في فاليز العليا بأخصائي مرموق شغوف بالتخصص في الوركين والركبتين - وكذلك في الرعاية طفيفة التوغل الجراحي للأطراف الاصطناعية. لذلك فلا عجب أن تتمتع مستشفى بريغ بسمعة ممتازة في هذا المجال والتي يمكن إثباتها بالأرقام.

فباعتبارها جزءًا مهمًا من مجموعة مستشفيات فاليز، فإن عيادة تقويم العظام في مركز مستشفى فاليز العليا تحظى بسمعة رفيعة المستوى في رعاية المرضى. فهي تمثل منذ تأسيسها عام 2004 للأشخاص في المنطقة الحدودية بين سويسرا وفرنسا وإيطاليا أهمية فرضت نفسها بشكل يتجاوز حدود الكانتون.

ويُعد تقويم العظام من الممارسات الطبية الشهيرة بشكل خاص في بريغ والتي وضعت جميعها لنفسها أهدافًا واضحة: فهناك ثلاث ركائز أساسية تمثل جودة العلاج التي تحولت إلى معايير من جميع النواحي، حتى بالمقارنة على الصعيد الدولي. وتمثل هذه العوامل، وهي التخصص وتحسين العملية والابتكار، أساس نجاح العناية بالعظام في المركز الطبي. ولا تمثل هذه المبادئ للدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ المباديء الأساسية للعمل اليومي فقط - يمكن توثيق نجاح هذه الفلسفة الحديثة بوضوح.

تقويم المفاصل والمفاصل التعويضية: التخصص كأساس لأفضل النتائج

جعل التخصص الدقيق من كبير الأطباء دكتور أوترسباخ يتمتع بشهر واسعة على الصعيد الدولي، وهو يفيد جيمع المرضى الذين يعانون من مشاكل في الفخذين أو الركبة. وبفضل شغفه الذي يتميز به كبير الأطباء الخبير منذ دراسته الجامعية فإنه على دراية بشكل خاص بهذين المفصلين وصولًا إلى أدق التفاصيل. لذلك فلا عجب أن يلجأ إليه الأشخاص المُصابون بأمراض مُعقدة وإصابات في الورك والركبة. وهذا هو الحال بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمفصل جديد.

فعندما يحتاج المريضات والمرضى إلى مفصل اصطناعي للورك أو الركبة، فإنهم هنا في المكان المناسب تمامًا مع هذا الأخصائي. ولا يتخصص الدكتور أوترسباخ فقط في مجال تقويم المفاصل والمفاصل التعويضية - لكنه يجيد أيضًا التقنيات الجراحية طفيفة التوغل لاستبدال مفاصل الورك والركبة.

ومن يتعامل مع طرف اصطناعي اليوم سوف يُصاب غالبًا بالدهشة. فقد تغيَّر هنا الكثير في السنوات الأخيرة. ويتعلق هذا أيضًا بحقيقة أن هناك أخصائيين قد تخصصوا تمامًا في العناية بالمفاصل الصناعية. ويعود الفضل إلى خبراء المفاصل الصناعية مثل د. أوترسباخ في تغير تطلعات الأشخاص المتعلقة بالحركة بشكل جوهري: فمن يقوم اليوم بتركيب ورز جديد أو ركبة جديدة لا يريد فقط أن يكون قادرًا على التحرك بشكل أفضل مرة أخرى. فقد لاحظ الدكتور أوترسباخ كثيرًا أن المريضات والمرضى الذين الذي جرى تركيب المفصل الجديد لهم لا يمكنهم فقط استعادة الأنشطة التي اعتادوا القيام بها في الحياة اليومية، ولكنهم أيضًا عاودوا ممارسة الأنشطة الرياضية - في بعض الأحيان حتى مع جرعة جيدة من الطموح.

من البداية: حماس لاستبدال المفاصل

النجاح الطبي الذي حققه الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ ليس محض صدفة بطبيعة الحال. فقد كان خلال دراسته للطب متحمسًا بالفعل لجراحة العظام وطب الرضوح بالجهاز الحركي، كما تعامل بشكل مكثف مع موضوع الأطراف الاصطناعية في وقت مبكر. لكن المكانة الفائقة التي يتقلدها الدكتور أوترسباخ في موضوع المفاصل التعويضية لا تتضح بهذا فقط؛

فحتى إن كان الدكتور أوترسباخ يتمتع بمؤهلات إضافية في الطب الرياضي والطب الطبيعي والمعالجة النخاعية (للعمود الفقري)، والتي تؤكد مجموعة خدماته الطبية الواسعة: إنها درجة عالية من التخصص يتمتع بها كبير الأطباء في عيادة المعالجة النخاعية في بريغ. ويتم توثيق ذلك من خلال الأرقام المسجلة في السجل السويسري لزراعة العظام (SIRIS)، والتي أكدت أن المركز الطبي في فاليز العليا قد حقق نتائج جيدة مقارنة بسويسرا كلها. ويحتوي هذا السجل على إنشاء تقارير الجراحين والتقييمات الشاملة عامًا بعد عام - بما في ذلك أيضًا لمناطق الورك والركبة. ويؤكد السجل أن الدكتور أوترسباخ وفريقه قد حققوا نتائج جيدة للغاية في مجال مفاصل الورك الاصطناعية ومفاصل الركبة الاصطناعية.

السجل السويسري لزراعة العظام: نتائج فوق المتوسطة

في أول عامين من التوثيق مباشرة تم اعتماد مركز المركز الطبي في بريغ على أنه يتمتع بجودة أعلى من المتوسط في الإسعافات الأولية: وخضعت عيادة بريغ لتقويم العظام في العمليات الأولية بصفة خاصة لمراجعات أقل بكثير من المتوسط السويسري - وذلك بفضل عدد أكبر من المتوسط من العمليات الجراحية. وهذا يعني: أي شخص يتم تركيب مفصل تعويضي له بالورك أو الركبة في المركز الطبي في فاليز العليا فإن هناك مخاطر أقل بكثير بأن تُجرى له عملية مراجعة في السنوات القليلة الأولى بعد العملية مقارنة بالأماكن الأخرى بالدولة. وكذلك: النتائج المنشورة في السجل السويسري لزراعة العظام (SIRIS) تتحسن باستمرار - أيضًا نتيجة للتخصص غير العادي. ويوضح الشكل هذا:

Ergebnisse SIRIS Dr. Ottersbach

 

بفضل حوالي ثلاثة آلاف عملية أطراف تعويضية لمفاصل الركبة والورك، فإن هذه الأرقام هي نتيجة منطقية. فهي توضح بجلاء أن الدكتور أوترسباخ هو أحد أكثر المتخصصين خبرة في المنطقة الناطقة باللغة الألمانية بأكملها. لذلك فليس من الغريب أيضًا أن يحظى هذا الطبيب بطلب كبير عندما يتعلق الأمر بمشاكل معقدة بشكل خاص.

لكن هناك أسبابٌ أخرى تجعل العيادة تعمل بشكل جيد في علاج المفاصل الصناعية للركبة والورك تحت قيادته، لأن التخصص هو واحد فقط من أركان النجاح - بجانب التحسين المستمر للعمليات والعمل الرائد المُكثف. فعندما وجدت الرقمنة طريقها إلى غرف العمليات السويسرية قبل بضع سنوات، كان الدكتور أوترسباخ من الكوادر الرائدة في مجال تحديث الطب عالي الأداء. وبالتالي يتم مراجعة جميع الخطوات الجراحية بانتظام في عمليات المفاصل الصناعية للورك والركبة - وتوحيدها رقميًا. كما تُناقش وتُراجع هذه المعايير العالية باستمرار. ويتم تحسينها مرة أخرى بمجرد ظهور نتائج جديدة.

ولا يُجرى الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ عملياته الجراحية فقط باستخدام التصوير والملاحة أثناء العمل الجراحي، لكنه يستخدم أيضًا نظام "إدارة العمليات الرقمية"، والذي يتم تشغيله عبر إخراج الصوت أو الدواسة، من أجل استخدام جميع الوسائل المساعدة الحديثة التي من شأنها تحسين النتائج الطبية للتدخل الجراحي. ويقوم جميع العاملين في الفريق بعملهم وفق المعايير المحددة والتي يتم تأكيدها من خلال محضر عمليات دقيق. ومن الواضح: عندما يتعلق الأمر بالرقمنة أثناء الجراحة باستخدام نظام واجهة الطرفيات المتسلسلة (SPI)، فإن قسم جراحة العظام في بريغ يتميز بريادة مطلقة.

خبرة عالية: زراعة مفاصل صناعية بنظام التحكم الملاحي

كما وفر كبير الأطباء النشط لعيته الريادة أيضًا من خلال الاستخدام المتسق لأنظمة الملاحة في المفاصل الصناعية للركبة: يساعده في ذلك الحسابات القائمة على الأشعة تحت الحمراء لأحجام الأطراف الاصطناعية في العمليات، لأنه بالإضافة إلى خبرته الخاصة فإن تحديد المواقع الفردية لمحاور الساق وتوتر الأربطة تؤخذ أيضا بعين الاعتبار. وقد طبق الدكتور أوترسباخ هذه التقنية التي تعمل أيضًا كأساس لمقاسات العظام التي تعمل بمساعدة الروبوت على الفور عندما تولى إدارة العيادة - في عام 2005.

وبعدها بعامين، وتحديدًا في 2007، توسع في طريقة جراحة المفاصل الصناعية في بريغ لتشمل عالمًا جديدًا في المجال: من أجل ضمان إحداث قفزة إلى الأمام لعلاج مفاصل الورك الاصطناعية ابتكر الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ ابتكر أندرياس فكرة ثورية: وقد تم اختراع طريقة RotexTable® حسب تصوراته - وهي عبارة عن جهاز لوضع الساق يمكن لأول مرة من مساعد وضع مريح يعمل بالكهرباء مع تعديل مستقل لموضع الساق. وهكذا تمكن من تحسين إجراءات جراحة العظام بشكل مُستدام - وبالطبع أيضًا تحسين النتائج التي يمكن التحقق منها. ويُستخدم حاليًا ثلاثمائة من أجهزة RotexTables® حول العالم. وبالطبع تعتبر عيادة بريغ مركزًا مرجعيًا على الصعيد الدولي أيضًا.

أبحاث علمية موجهة نحو المريض: رائد الطب عالي الأداء

يتمتع الدكتور أوترسباخ وفريقة بريادة أيضًا على مستوى العمل اليومي بالعيادة. وهناك مثال آخر على الروح الابتكارية في عيادة جراحة العظام، وهي طريقة "Rapid Recovery ™"، التي تم إدخالها في العيادة منذ عام 2011، والذي أحدث أيضًا ثورة في الأطراف الصناعية للورك والركبة. وقام كبير الأطباء من خلال هذه الطريقة القائمة على الأدلة الطبية بتحسين جميع عمليات مسارات العلاج من أجل ضمان تحسينات إكلينيكية موحدة ومُحسَّنة لمرضاه في بيئة متعددة التخصصات. وكانت النتيجة أيضًا عبارة عن تحسين قابل للقياس للعلاج - خاصةً للأشخاص المُصابين. لأن المهم بشكل خاص هو التعافي الأسرع بعد التدخل الجراحي - ومعه العودة السريعة بشكل يدعو للدهشة إلى الحركة التي غالبًا ما كان مفقودًا لفترة طويلة.

أما كون أن الدكتور أوترسباخ يبذل قصارى جهده لجعل فترة إقامة مرضاه في المستشفى وإجراءات إعادة التأهيل قصيرة قدر الإمكان فهي أحد الأسس التخصصية الموجهة نحو المريض. فمعرفته الواسعة بأحدث تقنيات الجراحة طفيفة التوغل وحدها تمكنه من زراعة الأطراف الاصطناعية من خلالإجراء شقوق صغيرة للغاية وبأقل جهد جراحي ممكن. ويؤثر هذا على تقليل وقت التعافي وكذلك تجدد الجسم. كما أن هناك ميزةً أخرى هي أنه حتى بعد استخدام مفصل الورك أو مفصل الركبة الجديد، لا توجد سوى ندبات صغيرة للغاية. يُضاف إلى هذا أيضًا فاعلية العمليات الفردية التي يراقبها بصرامة كل فرد في بريغ.

وبهذه الطريقة لفت الدكتور الطبيب أندرياس أوترسباخ الأنظار إليه باستمرار من خلال الطرق المُبتكرة التي يقود بها تخصصه إلى المستقبل. وينظر العالم التخصصي دائمًا وباستمرار إلى المركز الطبي في فاليز العليا بفضل تركيزه منذ فترة طويلة على استبدال مفصل الورك والركبة باستخدام تقنيات الحد الأدنى من التدخل الجراحي - ويسأل: هل هناك ابتكارٌ آخر نقل به الأخصائي المتميز عالم الأطراف الصناعية إلى مستوى عالمي جديد؟ وتكون الإجابة واضحة في كثير من الأحيان: فهنا، في العيادة التي لم تكن معروفة من قبل في بريغ، صار الطب العالمي فائق الجودة الذي يتجه نحو المستقبل في مكانه.

كيف تصل إلينا

العنوان

مستشفى فاليز - المركز الطبي في فاليز العليا

Überlandstrasse 14
3900 بريغ / Brig

Webseite: www.orthopaedie-brig.ch
الهاتف: +41 22 5510004
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print