الأستاذ - ميشائيل أكبر - جراحة العمود الفقري -

الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر

أخصائي جراحة العمود الفقري وانحراف العمود الفقري (اعوجاج العمود الفقري) في برلين

الأستاذ - ميشائيل أكبر - جراحة العمود الفقري -
ركز البروفيسور أكبر تخصصه على العمود الفقري بشغف كبير. وهو على دراية بجميع أمراض وإصابات العمود الفقري بصفته جراحًا متخخصًا للغاية في مجال العظام. وهو معروف بمحاولة تجنب العمليات الجراحية - ويُعتبر خبيرًا مشهورًا على المستوى العالمي في جراحة العمود الفقري.

مجالات العلاج الخاصة

  • تشوهات العمود الفقري لدى الأطفال والمراهقين والبالغين
  • الأمراض التنكسية بالعمود الفقري
  • أورام وكسور العمود الفقري
  • التهابات وإصابات العمود الفقري
  • المتابعة أو الجراحة التصحيحية بعد الجراحة الرئيسية بالعمود الفقري (جراحة المراجعة)

الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر نبذة عنّا

إنه العمود الداعم لجسمنا: يمكننا العمود الفقري من المشي بشكل مستقيم ويضمن لنا الثبات والحركة. لهذا فإن الأستاذ الدكتور الطبيب أكبر على دراية تامة بالآتي: "العمود الفقري يجعلنا بشرًا" كما يقول - ويجب أن يكون على دراية به. ونظرًا لأن العمود الفقري على وجه التحديد مهم للغاية، فقد ركز تخصصه عليه بشكل كامل. فإن كنت ترغب في اللجوء إلى الأيدي الآمنة لأخصائي العمود الفقري المخلص والمتعاطف والشغوف في برلين، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو الاتصال بعيادة تقويم العظام وأمراض العمود الفقري وعلاجاتها في مويكلينيك (MEOCLINIC). ويعتبر البروفيسور أكبر أخصائيًا متخصصًا للغاية لجودة علاج لا تشوبها شائبة.

إنه مزيجٌ نادر يوضح بشكل مثير للإعجاب الحالة المبتكرة للتي وصل إليها الطب الحديث عالي الأداء: ففي عيادته لأمراض وعلاج العمود الفقري في وسط برلين (برلين ميته) يجمع الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر بين جودة العلاج الطبي العالية والمعرفة المتخصصة التي يتميز بها مستشفى جامعي - ويجمع كل هذا مع المزايا غير العادية التي تتمتع بها العيادة الخاصة. وبهذا فإنه يجمع بين الركائز الأساسية الأربعة التي يراها عوامل نجاح العلاج عالي الجودة: الخبرة الكبيرة، ومستوى عالٍ من المعرفة التخصصية الطبية - بالإضافة إلى الوقت والهدوء.

ويقوم في بداية الأمر بإعداد نفسه تمامًا لأول موعد شخصي يتم الاتفاق عليه هاتفيًا - حيث يسأل على وجه التحديد عن المعلومات التي تمثل أهمية له والشخص المعني. كما أنه يتميز أيضًا بتعاطفه الكبير مع مرضاه. ونظرًا لأن لابروفيسور أكبر يستثمر وقتًا كبيرًا في التشخيص فإنه تقييمه الشامل للحالة يكون ذا جدوى فائقة. كما يُراعي جميع آليات الجسم - حالة الجسم والعضلات والعظام والمفاصل وكذلك الحالة النفسية. كما يمنح أهمية كبيرة للصدق لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها مراعاة جميع الجوانب بشكل صحيح: هل هناك ضغوط أسرية أو مهنية؟ هل هناك عدوى؟

تشخيص دقيق بنهج شمولي

لإعداد تقرير طبي دقيق عن المريض يمثل أهمية بشكل خاص للأسئلة المتعلقة بالعمود الفقري، يجمع البروفيسور أكبر بين التاريخ المرضي للمريض وأحدث جيل من التشخيصات عالية التقنية، والتي تستخدم - طرقًا مبتكرة في معرفة الحالة الصحية للمريض. وبهذه الطريقة يحصل على تقرير دقيق وفي الوقت المناسب وبشكل مباشر بمستوى عالٍ من الجودة - دون طرق ملتوية وبدون تأخير. وهنا يستفيد البروفيسور أكبر من عيادة MEOCLINIC المجهزة بشكل فائق والتي تتبعها عيادته الخاصة والتي يشغل فيها أيضًا المدير الجراحي بها.

وسوف يستفيد أي شخص يعاني من آلام الظهر ويتوق إلى الحركة الخالية من الألم باستمرار من وضوح وانفتاح هذا الأخصائي الخبير في العيادة - خاصةً عندما يتعلق الأمر بخيارات العلاج. لهذا يشرح البروفيسور أكبر بدائل العلاج المختلفة لمرضاه في مناقشة تفصيلية ويوضح لهم جميع الجوانب الممكنة. ومن المفاجآت أنه بفضل هذا النهج الشامل والمتكامل يتمكن البروفيسور أكبر في أغلب الحالات من تجنب العمليات الجراحية - وتحقيق النجاح المنشود بطريقة محافظة. لأن التدخّل الجراحي بالنسبة له هو الاختيار الأخير دائمًا.

ويجهل هذا النهج الواعد من البروفيسور أكبر أحد الأخصائيين المرغوبين دائمًا عند الحاجة إلى رأي استشارة طبيب ثانِ. ونظرًا لأن أمراض العمود الفقري المؤلمة تسبقها عادةً درجة عالية من المعاناة، ولكن نظرًا لندرة وجود حالة طارئة لها، فإن الرأي الثاني القائم على فحص دقيق ودقيق يعد أساسًا جيدًا لاتخاذ قرار آمن.

مجال كبير من العلاجات المُحافظة

وبالرغم من أن الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر يرغب في تفادي العمليت الجراحية بفضل خبراته الطويلة ومعارفه التخصصية العالية بصفته أخصائيًا في أمراض العظام وجراحة الحوادث - فإنه إذا كان التدخل الجراحي مفيدًا بالفعل فإن المرضى لديه يكونون في أفضل أيدٍ أمينة. ونظرًا لحقيقة أن كل تدخل جراحي ينطوي على مخاطر، يجب عليك استشارة أخصائي يعرف كل التفاصيل المهمة لإجراء عملية جراحية ناجحة بالعمود الفقري ويتقن كل تحدٍ على مستوى العلاج الجامعي ولديه معرفة عميقة بأمراض العمود الفقري التنكسية مثل تشوهات العمود الفقري - وكل هذا في كل فئة عمرية.

ولا عجب في ذلك: في برلين ميته يعتبر هذا الأخصائي القدير بفضل رئاسته الطويلة في الماضي لأكبر قسم جراحة العظام في ألمانيا هو الأخصائي المناسب تمامًا في هذا المجال. فقد ترأس مركز جراحة العمود الفقري في مستشفى جامعة هايدلبرغ لمدة خمس سنوات. وبالتالي يعرف الأستاذ الدكتور الطبيب أكبر جميع الأسرار التي يحتوي عليها عمودنا الفقري باعتباره الهيكل العظمي المحوري الحامل للجذع. وسواء كانت الحالة عبارة عن تشوهات خلقية أو أمرا تنكسية مثل الانزلاق الغضروفي أو التهاب المفاصل أو التشوهات مثل الجنف أو الحداب أو انزلاق الفقرات: لا يقوم البروفيسور أكبر بإجراء العمليات الجراحية إلا عند استنفاد مجموعة واسعة من طرق العلاج المحافظ. ونظرًا لأن العمود الفقري يتصل مباشرة بأجزاء مهمة من الجسم مثل الحوض والذراعين والرأس، فإنه لا يترك شيئًا للصدفة أثناء العمليات الجراحية.

درجة عالية من التخصص: البراعة الجراحية

سواء تعلق الأمر بالعمود الفقري العنقي أو الفقرات القطنية أو العظم العجزي أو العمود الفقري الصدري فإن الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر يتمتع بخبرة كبيرة تشهد عليها مؤهلاته الإضافية في جراحة الإصابات الخاصة وجراحة العظام الخاصة. كما عمل بشكل فاعل بصفته كبيرًا للأطباء في عيادة جراحة العظام والرضوض في جامعة هايدلبرغ في قسم جراحة العمود الفقري. وبهذا تميز بإجراء أكثر من عشرة آلاف عملية أجراها بنفسه، والتي تشمل المجال الكبير من علاج أمراض وإصابات العمود الفقري. ولا يُحتسب من بين هذا العدد الكبير العلاجات الكثيرة التي قدمها لمرضاه دون اللجوء للعمليات الجراحية.

كما ان هذا الأخصائي القدير على دراية بأن العلاج الفردي لاضطرابات العمود الفقري يتطلب قدرًا كبيرًا من الخبرة والقدرة المهنية والمعرفة الراسخة والتقنيات الدقيقة من أجل إيجاد الحل الفردي الأمثل للمريض. وينطبق هذا أيضًا على الأطفال والشباب الذين يشتكون بشكل متزايد من آلام الظهر. وحتى إن كانت قلة الحركة هي عادة سبب ظهور الأعراض فهناك العديد من التشوهات الخلقية أو المرتبطة بالنمو أو التغيرات في الشكل. لهذا فمن الضروري وجود أخصائي متمرس يعرف سبب المشكلة ويعالجها.

طيبب يتمتع بالشغف: البحث العلمي والتدريس والممارسة العملية

يتيح البروفيسور د. طبيب ميشائيل أكبر خبرته الكبيرة للجميع من خلال ابحاثه العلمية. ولأنه كان طبيبًا شغوفًا بتنوع العمود الفقري حتى أثناء دراسته الجامعية، فإنه يبحث باستمرار عن توسيع خيارات العلاج وتحسينها. كما ينشر أبحاثه بصفته مؤلفًا مرموقًا في مجلات علمية متخصصة مثل "أخصائي العظام" [Der Orthopäde] و "الحبل الشوكي" [Spinal Cord] و "مجلة علم الظام وجراحة الحوادث" [Zeitschrift für Orthopädie und Unfallchirurgie] ويحكم أبحاثًا علمية بها - كما يعمل محاضرًا خارجيًا في إطار خطة "HeiCuMed" (الخطة الدراسية للنخبة بكلية الطب بجامعة هايدلبيرغ المرموقة) وبالتالي يقدم معارفه للطلاب المتميزين بجامعة هايدلبيرغ. كما تربطه المزيد من القواسم المشتركة مع هايدلبيرغ: فهو يشغل هناك عيادة خاصة تحظى بأفضل التجهيزات الفائقة والظروف الملائمة - والتي تتجاوز شهرتها محيط المنطقة التي تقع بها وتتميز بها العيادة الخاصة التي تحمل شعار "الخبرة التخصصية أولًا - أطباء العظام".

بصفته أخصائيًا متخصصًا للغاية في العمود الفقري فإن الأستاذ الدكتور الطبيب ميشائيل أكبر يواصل تقديم جودة علاجية متميزة بفضل الوقت والهدوء الذي يمنحه للعلاج - والتي تساهم مع علاجاته المحافظة والجراحية في الحالة المبتكرة التي توصلت إليها جراحة العظام الحديثة. ويتوافق هذا بأفضل ما يكون مع نهج الدليل الطبي الرائد (Leading Medicine Guide) لإخبار المريضات والمرضى بالعلاج المثالي للأمراض والإصابات وتكريم أخصائي متميز في العمود الفقري من خلال هذا النهج الطبي المتميز. ومن المحاور التي يتميز بها: تم إدراجه هناك كأفضل طبيب لجراحة العمود الفقري منذ عام 2021. وهذا مؤشر في الاتجاه الصحيح بالنسبة لبروفيسور أكبر. فالنهج الطبي الذي ينتهجه قد حظي بالتقدير على أعلى مستوى. ومن أقواله: "من جرّب التميز ذات مرة لن يرضى أبًا بالمستوى المتوسط مرة أخرى".

الطيف الطبي

الأمراض

العلاج

التشخيص

كيف تصل إلينا

العنوان

MEOCLINIC GmbH

شارع فريدريش شتراسه رقم 71
برلين / Berlin

Webseite: www.meoclinic.de
الهاتف: +49 30 21782642
الهاتف الأرضي حسب التعريفة المحلية

Whatsapp Twitter Facebook Instagram YouTube E-Mail Print